أهم النباتات الصحراوية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أهم النباتات الصحراوية

تعريف الصحراء

وهي عبارة عن منطقة جغرافية قاحلة مناخها صحراوي بارداً ليلاً وحاراً في النهار وتربتها جافة، كما تتميز بقلة تساقط الأمطار بها والتي لا تتعدي (25) ملم سنوياً، وتقلّ الحياة بها لظروفها القاسية مما يجعل نمو النباتات بها نادراً لكنها ليست جرداء، وتحتوي التربة الصحراوية على العديد من الموارد الطبيعية المتجددة، وبالرغم من تدني وجود الحياة الحيوانية والنباتية عليها يوجد عدة أنواع من الحيوانات والنباتات التي تتحّمّل المناخ الصحراوي القاسيّ وتتكيّف معه، وسنتعرف في مقالنا هذا على أهم النباتات الصحراوية.

أهم النباتات الصحراوية

  • نبات الخزامى: ويكثر وجوده في الأراضي السهلية والرملية الذي يصل طوله إلى (30) سم وقطر امتداد سيقانه بجميع الاتجاهات إلى (40) سم، ويتميز برائحته الجذابة وبطعمه الحار وأزهاره ذات اللون البنفسجي أو الأحمر.
  • الرقروق: وهو نبات معمّر ويعيش طويلاً، وشكله يُشبه العرفج الصغير، وتكون أوراقه مستطيلة وشبه دائرية والناميّة بالقرب من (الكمأة)، ويصل إرتفاعها وقطرها إلى (40)سم.
  • العرفج: تعثير شجيرة العرفج من النباتات الصحراوية المهمة، والتي تغطي آلاف الكيلومترات في صحراء شبه الجزيرة العربية، وتتجمع في هامات لتنتقل عند جفافها بواسطة الرياح أو أوبار وأشعار الحيوانات، وتتكاثر عن طريق الأزهار، وكذلك تنمو بذورها وهي بداخل الهامة الجافة.
  • الجعدة: واحدة من نباتات تعيش في الصحراء ويستفاد منها في علاج الطب الشعبي لمرض الملاريا والحمى بأنواعها وفي علاج الربو، ويستخدم النبات الناشف منه في طرد الحشرات.
  • الرِّبل: وهو أحد أهم النباتات الرعيّ الربيعية، أوراقه رمحية طويلة وليس له رائحة محددة، وتساعد الرياح في انتشاره ونقل بذوره ذات الشكل الملتصق بإحدى بتلات الزهرة وبمتاع الثمرة، وعندما يحرك الهواء الثمرة يتم نزع البتلة وإزالة غطاؤها للسماح للبذور في التعلق والنمو، ويستخدم الربل في تحضير وإعداد الطعام في البادية، كما ويفيد منقوع سنابله في تسكين تهيج القولون.
  • الرمرام: من النباتات التي تعيش بالصحراء والتي تستخدم بالطب الشعبي في عدة علاجات منها لدغات الثعابين، حيث يتم تقديم منقوعه إلى الملسوع، ويستفاد من وضع معجون من أوراقه على مكان اللدغ.
  • القليقلان: نبات موسمي له سنبلة مثمرة يصل طولها لـ (20) سم، وأوراقه شبه دائرية وبداخلها البذور.

ويوجد الكثير من أنواع نباتات تعيش في الصحراء والتي يمكن للإنسان تناولها والاستفادة منها مثل (الحميض، الخبيز، العرجون، الشيح، ، القراص، بصل البر(العنصل)، عشرق، الفقع، العرجون، الحواء، شكعاء، الُمرّار، شوك أو شدق الجمل وغيرها من النباتات).

طرق تكيّف نباتات الصحراء مع الظروف الصحراوية

  • امتصاص الندى عن طريق الضغط الأزموزي.
  • تحمّل النبات لامتصاص المياه ذات للملوحة العالية، ويفيد ذلك بارتفاع الضغط الأزموزي في خلايا أنسجة النبات.
  • تقوم بعض النباتات في دفن براعم أزهارها تحت التربة، وتنبت بذورها وتتفتح عند هطول الامطار.
  • توجيه مجرى ومسار قطرات الماء خلال قنوات سطحية تكون بسطح الأوراق، والتي تقوم بنقل الماء لأسفل النبات ومثال ذلك نبات (الثدأ).
  • تقوم بعض النباتات بالهروب من مواجهة ظروف الصحراء القاسية واختزال دورة الحياة بالعيش السريع مختصرة عدة أسابيع، حيث تنبت بذورها وتنمو البادرة وتزهر ثم تثمر وتنشر بذورها وتموت سريعاً.