أهمية وجبة الفطور

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٨ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
أهمية وجبة الفطور

إن وجبة الفطور هي كسر للصوم الإجباري الذي يمر به الجسم خلال النوم، و بالتالي فإن هذه الوجبة تقوم بتفعيل العديد من العمليات الحيوية بشكل صحيح في الصباح، مما يجعل لها أهمية كبير في الحفاظ على صحة و نشاط الجسم. إن بدء اليوم بتناول وجبة الفطور له العديد من الفوائد و لكن يفضل تناول الأطعمة الطبيعية و الصحية و التي تحتوي على كميات جيدة من البروتينات و الألياف، و كما يفضل تجنب الكربوهيدرات و السكريات خلال الإفطار و ذلك لكونها تزود الجسم بالطاقة التي تزول خلال فترة سريعة.

أهمية وجبة الفطور

  • تساعد الجسم على بدء عملية الأيض بشكل طبيعي.
  • إن هذه العملية هي المسؤولة عن بناء الجسم و تجديد الخلايا و التخلص من التالف منها.
  • على المدى البعيد تساعد على وقاية الجسم من ارتفاع ضغط الدم و السكري و أمراض القلب و الشرايين.
  • تزود الجسم بالطاقة التي يحتاجها خلال اليوم للقيام بمختلف النشاطات.
  • تحسن من الوظائف الإدراكية و الذهنية للدماغ لكونها تزوده بالغذاء و الطاقة التي يحتاجها.
  • تساعد في السيطرة على الوزن أو حتى فقدانه.
  • إن تناول الإفطار الذي يحتوي على البروتينات و الألياف يبقي الجسم في حالة أكتفاء لأطول فترة ممكنه، و بالتالي تجنب الإفراط في الوجبات الأخرى.
  • إن تناول الإفطار يساعد الرياضيين على أداء التمارين الصباحية بشكل أفضل.
  • الحد من التعرض للتلبك المعوي أو مشاكل الجهاز الهضمي بشكل عام، حيث أن تناول الطعام الخفيف خلال الصباح يساعد المعدة و الأمعاء على العمل من جديد.

أفضل وجبات الافطار

حبوب الافطار: هناك العديد من الأسماء التجارية لحبوب الافطار التي تتوفر بالأسواق، و غالبا ما تكون هذه الحبوب مدعمة بالمعادن و الفيتامينات الضرورية للجسم.

الحليب و الشوفان: يحتوي الحليب على العديد من العناصر الغذائية المهمة لجسم الإنسان، و كما أن الشوفان يحتوي على نسب عالية من الألياف التي تبقى لفترة طويلة في الجهاز الهضمي مما يجعلها مثالية للسيطرة على الشهية.

اللبن: يحتوي اللبن على البروتينات و الألياف الضرورية لجسم الإنسان و التي تساعد في السيطرة على الشهية. إن أفضل توقيت لتناول الإفطار هو خلال أول ساعتين بعد الاستيقاظ.