أهمية مهارات الاتصال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أهمية مهارات الاتصال

تعريف مهارات الاتصال

تُعرف مهارات الاتصال بأنها مجموعة المواهب الشخصية والمهارات العملية التي يمتلكها الشخص ويمكن من خلالها نقل أفكاره للآخرين، والتعبير عما يدور في ذهنه بالكلمات وأساليب التخاطب المختلفة، كما يمكن  توصيل المعلومات بين الأشخاص وإيصال الرسائل من شخص إلى آخر، سواء كانت هذه الرسائل شفوية أو كتابية، وفي العادة تحتاج مهارات الاتصال إلى العديد من المهارات الشخصية التي يجب أن تتوافر في الشخص، كي يستطيع الاتصال بغيره بطريقة لائقة ومفهومة، لأنها تلعب دوراً هاماً في عكس صورة عن الإنسان، كما أنها تخلق جواً من التنافس بين الأشخاص، خصوصاً عند وجود اختلاف واضح في قدرة البعض على توصيل المعلومات أكثر من غيرهم، وسنقدم أهمية مهارات الاتصال خلال المقال.

أهمية مهارات الاتصال

لمهارات الاتصال أهمية كبرى وتتمثل الأهمية بعدة نقاط منها ما يلي

  • تعتبر أداة مهمة وقوية في دعم التطوير والتفاعل في المجتمع، كما تعزز التفاعل بين الأفراد وبين المجتمعات المختلفة.
  • تساهم في إيصال المعلومات والأفكار وتعزيزها للآخرين، كما تساهم في تبادل الخبرات بين الفئات المختلفة.
  • توفر الوقت وتسرّع من عملية إيصال المعلومات والأفكار.
  • توفر الجهد وتسهل عملية التعبير عن الذات وإيصال الخبرات العملية والعملية.
  • تساهم في تطوير المجتمع من الناحية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، وكلما كانت أكثر اتساعاً كلما كان وصولها للآخرين أكثر.
  • تساهم في نمو شخصية الفرد بشكل كبير، وتسرع من عملية الوصول إلى الأهداف والخطط وتكوين رؤيا واضحة عنها.

 أمثلة على مهارات الاتصال

يوجد أمثلة كثيرة عليها من أهمها ما يلي:

  • التحدث أمام جمع كبير من الناس وإلقاء الخطابات أمامهم.
  • كتابة الرسائل الورقية.
  • التواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
  • إرسال البريد الإلكتروني واستخدام الإنترنت والحاسوب للتحدث مع الآخرين إلكترونياً.
  • الحديث مع الآخرين عبر الهاتف.
  • كتابة السيرة الذاتية، وطريقة التعامل مع الآخرين خلال قواعد إدارة المشاكل والأزمات معرفة قواعد الإتيكيت العامة.
  • العمل ضمن جماعة من الناس وإدارة الجلسات الحوارية.

 خصائص مهارات الاتصال الناجحة

تتكون مهارات الاتصال من عدة عناصر وهي: الشخص المرسل، والشخص المستقبل، ونص الرسال والوسيلة التي تم بها إيصال الرسالة والبيئة التي أرسلت منها أو تم التحدث فيها، وأهم خصائص مهارات الاتصال الناجحة ما يلي:

  • أن تكون صريحة وواضحة ولا تتحيز إلى فئة أو جهة معينة.
  • أن تكون الرسالة خالية من أي لبس.
  • ألا تكون ناقصة أو غير كاملة، بل أن تكون كاملة وذات شرح وافي.
  • أن تكون مختصرة وموجزة ولا تحتوي على شرح غير مفيد وزائد عن الحاجة.