أهمية مطعوم الإنفلونزا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أهمية مطعوم الإنفلونزا

مطعوم الإنفلونزا

الإنفلونزا فيروس خطير يتسبب بحدوث العديد من الأمراض كل عام، وقد يصاب أي فرد بفيروس الإنفلونزا وينقله لمن حوله، وفي بعض الحالات قد تكون الإنفلونزا مميتة، لكن الوفيات المرتبطة بالإنفلونزا تحدث بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا وقد تحدث عند الأطفال والشباب، وأفضل طريقة وأكثرها فاعلية لتجنب الإصابة بالإنفلونزا هي الحصول على التطعيم، ويتوفر مطعوم الإنفلونزا على شكل حقن، وكلما زاد عدد الأشخاص الذين تلقوا مطعوم الإنفلونزا؛ قل انتشار الفيروس.

أهمية مطعوم الإنفلونزا

تعتبر الإنفلونزا شديدة العدوى، ومن الممكن أن تسبب عدوى فيروسية خطيرة مهددة للحياة في الجهاز التنفسي، وللحصول على مطعوم الإنفلونزا فوائد صحية عديدة، حيث تشمل هذه الفوائد كلًا مما يأتي:[١]

  • وقاية أي شخص ومن حوله من الإصابة بفيروس الإنفلونزا.
  • الحد من خطر دخول المستشفيات بسبب الإنفلونزا، خاصة بين الأطفال وكبار السن.
  • حماية الفئات الضعيفة، بما في ذلك الأطفال والرضع وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.
  • حماية النساء أثناء الحمل وبعده، من خلال الحد من خطر الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي الحادة المرتبطة بالإنفلونزا وتقليل خطر إصابة الطفل بالإنفلونزا.
  • الوقاية من حدوث المضاعفات لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، حيث يقلل المطعوم من معدل حدوث مشاكل القلب الرئيسة لدى الأشخاص المصابين بأمراض القلب، كما يقلل معدل الإقامة في المستشفيات لدى الأشخاص المصابين بأمراض الرئة المزمنة والسكري.

فعالية مطعوم الإنفلونزا

يعمل مطعوم الإنفلونزا على تحفيز إنتاج أجسام مضادة في الجسم تكافح فيروس الإنفلونزا المحدد في التطعيم، فعندما يدخل الفيروس جسم شخص مُلقح، تقوم الأجسام المضادة بمهاجمة هذا الفيروس وقتله والحيلولة دون حدوث العدوى، يتم إنتاج الأجسام المضادة ضد سلالات الفيروس المحددة في اللقاح السنوي، والتطعيم ضد الإنفلونزا لا يقي من العدوى التي تسببها ميكروبات أخرى غير فيروس الإنفلونزا، والجدير بالذكر أن فعالية مطعوم الإنفلونزا تعتمد على مدى التوافق بين سلالات الفيروس المستخدمة في إعداد اللقاح وتلك الفيروسات الموجودة في الدورة الدموية، كما يلعب كلًا من عمر الفرد وحالته الصحية أيضًا دورًا في تحديد فعالية المطعوم. [٢]

الآثار الجانبية لمطعوم الإنفلونزا

إن الآثار الجانبية الشديدة لمطعوم الإنفلونزا المحقون نادرة جدًا، فقد يصاب الفرد بحمى خفيفة وألم في عضلات يستمر لعدة أيام بعد تناول المطعوم، وقد يشعر الفرد بألمٍ بسيط في ذراعه عند الحقن، أما بالنسبة لمطعوم رذاذ الأنف، فتشمل آثاره الجانبية حدوث سيلان أو انسداد وصداع وفقدان الشهية والإرهاق،[٣] وفي حالات نادرة، من الممكن أن يسبب مطعوم الإنفلونزا آثارًا جانبية خطيرة كالحساسية، والتي تحدث في العادة خلال دقائق قليلة إلى بضع ساعات بعد التطعيم ويمكن علاجها.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب What are flu vaccines made of and why?,,  "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 24-3-2019, Edited.
  2. Flu Vaccine (Influenza Immunization or Flu Shot),,  "www.medicinenet.com", Retrieved in 23-3-2019, Edited.
  3. The flu vaccine,,  "www.nhs.uk", Retrieved in 24-2-2019, Edited.