أهمية شرب الماء في الصباح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٦ ، ٨ أغسطس ٢٠١٩
أهمية شرب الماء في الصباح

الجفاف

يحدث الجفاف عند فقدان الجسم للسوائل وعدم تعويضها، ولأن الجسم لا يحتوي على ما يكفي من الماء والسوائل الأخرى للقيام بوظائفه الطبيعية فإنه يصاب بالجفاف، ويعتبر الجفاف أكثر مدعى للقلق والاهتمام إذا ما أصاب الأطفال، ويعتبر الإسهال الشديد أو القيء من الأسباب الأكثر شيوعًا للجفاف عند الأطفال الصغار، كما أن الأمراض البسيطة كالالتهابات التي تصيب الرئتين أو المثانة يمكن أن تؤدي إلى الجفاف عند البالغين الأكبر سنًا، ويمكن أن يحدث الجفاف أيضًا في أي فئة عمرية نتيجة الطقس الحار أو عدم شرب الماء بشكل كافي، ويستعرض المقال أهمية شرب الماء في الصباح والأعراض المرافقة للجفاف وأسبابه الأكثر شيوعًا وغيرها من المواضيع.

أعراض الجفاف

تختلف أعراض الجفاف بين الصغار والبالغين، ولا يعد عدم الشعور بالعطش علامةً على عدم الإصابة بالجفاف، لذلك ينصح بزيادة استهلاك المياه أثناء الطقس الحار أو عند المرض حتى في حالة عدم الشعور بالعطش، ومن أبرز أعراض الجفاف ما يأتي:[١]

الجفاف عند الرضع أو الأطفال

يولي الأطباء اهتمامًا أكبر لفئة الأطفال والرضع المصابين بالجفاف وذلك لزيادة نسبة الخطورة لدى هذه الفئة العمرية، وفيما يأتي أبرز الأعراض التي قد تواجه هذه الفئة:

  • الإصابة بجفاف الفم واللسان.
  • عدم وجود الدموع عند البكاء.
  • عدم تبليل الحفاظ لمدة ثلاث ساعات.
  • ظهور علامات الجفاف كالعيون والخدود الغائرة.
  • ظهور بقعة غائرة ناعمة الملمس على رأس الجمجمة.
  • الإصابة بالخمول.

أعراض الجفاف عند البالغين

تظهر أعراض الجفاف لدى البالغين عادةً نتيجة المرض أو عدم شرب كميات كافية من الماء أثناء التمارين أو الطقس الحار، ومن هذه الأعراض ما يأتي:

  • الشعور بالعطش الشديد.
  • قلة كمية وعدد مرات التبول.
  • ظهور البول بلون داكن.
  • الإصابة بالإعياء.
  • الشعور بالدوخة.
  • عدم التركيز.

أسباب الإصابة بالجفاف

يحدث الجفاف في بعض الأحيان لأسباب بسيطة كعدم شرب ما يكفي من الماء نتيجة المرض أو الانشغال، أو لعدم القدرة للوصول إلى مياه شرب آمنة ونظيفة أثناء السفر أو المشي لمسافات طويلة أو أثناء التخييم، وتشمل الأسباب الأخرى للجفاف ما يأتي:[١]

  • الإصابة بالإسهال والقيء: يمكن أن يؤدي الإسهال الحاد أو القيء إلى خسارة كبيرة للماء من الجسم في فترة زمنية قصيرة.
  • الحمى: يؤدي ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى زيادة احتمال الإصابة بالجفاف، كما قد تتفاقم المشكلة إذا أصيب الشخص بالحمى والإسهال والقيء في نفس الوقت.
  • التعرق المفرط: تعد ممارسة النشاطات البدنية القوية من الأسباب التي تؤدي لفقدان الماء عن طريق التعرق.
  • زيادة التبول: يؤدي مرض السكري غير المشخص أو غير المنضبط وبعض الأدوية كمدرات البول وبعض أدوية ضغط الدم إلى زيادة التبول وخسارة الجسم للماء مما قد يؤدي أيضًا إلى الجفاف.

أهمية شرب الماء في الصباح

يسعى الكثيرون للحفاظ على صحة أجسامهم وهنا تكمن أهمية شرب الماء في الصباح على معدة فارغة، فلا يقتصر هذا الأمر على تطهير المعدة فقط بل يساعد في قطع شوط طويل في الحد من مخاطر الإصابة بعدد من الأمراض، وتكمن أهمية شرب الماء في الصباح في قدرته على تنقية القولون وتحسين فرص المعدة في امتصاص العناصر الغذائية بشكل صحيح، كما أن هذه الطريقة تعتبر واحدة من الأسرار وراء بشرة صحية ومتوهجة، وذلك لأن الماء يزيل السموم من الدم، كما يساعد شرب الماء في تحسين عملية إنتاج خلايا الدم الجديدة وخلايا العضلات ويساعد على فقدان الوزن، لذلك يجب التأكد من عدم تناول أي شيء لفترة من الوقت بعد شرب الماء في الصباح للحصول على أكبر فائدة ولتعزيز عملية الأيض بشكل أكبر.[٢]

أهمية الماء للجسم

يتكون الجسم البشري عند البالغين من نسبة ستين في المئة من الماء بحيث يشكل تسعين في المئة من الدم، ويعتبر الماء ضروريًا للكلى وغيرها من وظائف الجسم، وكما أشار المقال إلى أهمية شرب الماء في الصباح، فلشرب الماء فوائد متعدد للجسم، وفيما يأتي أبرز هذه الفوائد:[٣]

  • يعمل كمرطب للمفاصل: تحتوي الغضاريف الموجود في المفاصل والعمود الفقري على حوالي ثمانين في المئة من الماء.
  • يعمل على تشكيل اللعاب والمخاط: يساعد اللعاب في هضم الطعام والحفاظ على رطوبة الفم والأنف والعينين، لذلك يعتبر الماء وهو المكون الرئيس للعاب والمخاط ذو أهمية كبيرة.
  • يساعد في نقل الأكسجين لجميع أنحاء الجسم: يتكون الدم من تسعين في المئة من الماء ويعمل على حمل الأكسجين إلى أجزاء الجسم المختلفة.
  • تعزيز صحة الجلد ونضارته: يقي شرب الماء من الإصابة بالجفاف الذي يمكن أن يجعل الجلد أكثر عرضةً لظهور التجاعيد.
  • المحافظة على صحة الدماغ والحبل الشوكي: يمكن أن يؤثر الجفاف على بنية المخ ووظيفته، لذلك يعتبر شرب الماء من أبرز الطرق التي يمكن أن تقي من الجفاف.
  • تنظيم درجة حرارة الجسم: تتحول المياه المخزنة في الطبقات الوسطى من الجلد إلى العروق عند ارتفاع الحرارة في الجسم، مما يعمل على تبريد الجسم.
  • المحافظة على صحة الجهاز الهضمي: تكمن أهمية شرب الماء في الصباح في تنظيف المعدة والجهاز الهضمي من السموم، كما ويؤثر الماء تأثيرًا إيجابيًا على حركة الأمعاء، حيث يؤدي الجفاف إلى مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإمساك.
  • إزالة فضلات الجسم: يحتاج الجسم إلى المياه لإتمام عمليات التعرق وإزالة البول والبراز.
  • المحافظة على ضغط الدم: يؤدي نقص المياه في التسبب بزيادة كثافة الدم، مما يزيد من معدل ضغط الدم.
  • المحافظة على الشعب الهوائية: في حالة الجفاف يتم تقييد الشعب الهوائية من قبل الجسم محاولةً منه لتقليل فقد الماء مما قد يؤثر على مرضى الربو والحساسية.
  • يساعد في نقل المعادن والمواد الغذائية: تذوب هذه المواد في الماء مما يتيح لها الوصول إلى أجزاء مختلفة من الجسم.
  • المحافظة على صحة الكلى: يؤدي نقص المياه في الجسم إلى تشكل حصوات الكلى وغيرها من المشاكل التي تؤدي إلى مشكلة تلف الكلى.
  • تعزيز الأداء أثناء التمرين: قد يؤدي الجفاف أثناء التمرينات إلى إعاقة الأداءالرياضي، لذلك ينصح بزيادة معدل شرب الماء أثناء التمارين الرياضية.
  • فقدان الوزن: يساعد الماء أيضًا على فقدان الوزن إذا تم استهلاكه بدلًا من العصائر المحلاة والمشروبات الغازية.
  • التقليل من حدة الصداع المصاحب لتناول الكحول: يمكن لتناول مياه الصودا غير المحلاة مع الثلج والليمون بالتناوب مع المشروبات الكحولية المساعدة في منع الصداع المصاحب لشرب الكحول.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Dehydration", www.mayoclinic.org, Retrieved 6-8-2019. Edited.
  2. "Benefits of drinking water early morning", timesofindia.indiatimes.com, Retrieved 6-8-2019. Edited.
  3. "Fifteen benefits of drinking water", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-8-2019. Edited.