أهمية خطوط الطول ودوائر العرض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أهمية خطوط الطول ودوائر العرض

خطوط الطول ودوائر العرض

من الأمور التي أقلقت علماء الفلك والجغرافية منذ أقدم العصور هو كيفية تحديد مكان جسمٍ ما على سطح الأرض أو في الفلك وقد تنافس العديد من العلماء على ابتكار الطرق لفعل ذلك وكان من أبرزها تقسيم الكرة الأرضية إلى خطوطٍ طوليّةٍ وعرضيّةٍ أُطلق عليها فيما بعد اسم دوائر العرض ونقطة التقاء خط الطول بدائرة العرض هو مكان الجسم، وهذه الخطوط ودوائر وهميةٌ لا وجود لها في الحقيقة وإنما على الخرائط والمجسمات وفي حسابات الفلك وغيرها، ومع التطور العلميّ والتكنولوجيّ في العصر الحديث أصبح من السهل تحديد أيّ موقع عن طريق الأقمار الصناعية وربطها مع الأجهزة الذكية بالاعتماد على خطوط الطول ودوائر العرض.

خطوط الطول

هي الخطوط الوهميّة أو أنصاف الدوائر الوهمية الواصلة ما بين القطبيّن الشماليّ والجنوبيّ وعددها 360 خطًّا بحيث يمثِّل كل خط درجة والدرجة تُقسم إلى 60 دقيقةً والدقيقة إلى 60 ثانيةً، وخطّ الطول الأساسيّ هو خط جرينتشّ وقيمته 0° وتتوزّع الخطوط على جانبيّه بالتساوي.

أهمية خطوط الطول

  • تحديد موقع المكان الجغرافيّ بالنسبة إلى خطّ جرينتش أي شرقه أم غربه.
  • توقيت جرينتش هو التوقيت العالميّ المعتمد وتستطيع كل دولة حساب توقيتها المحليّ عن طريق موقعها بالنسبة إلى خط جرينتش.
  • المدن التي تقع على نفس خط الطول لها نفس التوقيت.
  • الفارق الزمني بين كل خط طول وآخر هو 4 دقائق أيّ أنّ المدينتيّن الواقعتيّن على خطيّ طولٍ متتالييّن الفارق الزمنيّ بينهما 4 دقائق.
  • الشمس تُشرق على الدول والمناطق شرق جرينتش قبل غربها ومن هنا جاء فارق التوقيت.

دوائر العرض

هي عبارةٌ عن دوائر وهميّة متكاملة تم رسمها من الشرق إلى الغرب الجغرافيّ وبالتعامد مع محور الأرض، وعددها 180 دائرةً عرضيّةً، وخط الاستواء يمثِّل الدائرة صفر وإلى الشمال والجنوب منه تتوزّع الدوائر بالتساوي في العدد ولكنها تختلف في الطول حيث تضيق كلما اتجهنا نحو القطبيّن، ومن أهم تلك الدوائر مدار السرطان في الشمال، ومدار الجدي في الجنوب، والدائرتيّن القطبيتيّن الشماليّة والجنوبيّة، والقطبيّن الشماليّ والجنوبيّ.

أهمية دوائر العرض

  • تحديد موقع المكان جغرافيًّا بالنسبة إلى خط الاستواء شماله أم جنوبه.
  • تقسيم الكرة الأرضية إلى مناطق حراريّة بالاعتماد على دوائر العرض وبالتالي تحديد مناخ كل منطقة واقعة بين دائرتيّن وطبيعة تضاريسها ونباتاتها وحيواناتها.

أهمية خطوط الطول ودوائر العرض معًا

تحديد موقع المكان أو الجسم على سطح الكرة الأرضية بدقةٍ متناهيةٍ، وكذلك موقع الأجرام السماوية والنجوم في الفلك الخارجيّ، ومواقع السفن في المياه حيث إنّ مكان الجسم هو نقطة التقاء خط الطول بدائرة العرض، ويستطيع في الوقت الراهن أي فرد تحديد موقع أي مكان عن طريق استخدام التطبيقات الموجودة على الهواتف الذكية والمرتبطة مع الأقمار الصناعية وشبكة الإنترنت والتي ساهمت في اختصار الوقت للوصول إلى مكان ما وهو ما يعرف بتطبيق GPS.