أهمية المرأة في المجتمع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أهمية المرأة في المجتمع

المرأة والمجتمع

المرأة هي نصف المجتمع، وهي التي تشارك الرجل وتسانده في الحياة، ويعتبر دور المرأة  مهماً إلى جانب الرجل من أجل تحمل وتسهيل مصاعب الحياة، حيث يقوم الرجل بالعمل لسد حاجات ونفقات أسرته، لتساعده المرأة في تنظيم الحياة العائلية ورعاية أفراد أسرتها بكل محبة وحنان وعطف، وهكذا فإن دور المرأة مهماً وأساسياً في تأسيس الأسرة ورعايتها، وهذه هي سنة الحياة ورسالة المرأة لترعى أطفالها وبيتها، ورسالة الرجل في الحياة أن يعمل من أجل تأمين الحياة الكريمة لزوجته وأطفاله، لتكتمل الحياة بأداء كل من المرأة والرجل دورهم الحقيقي من أجل بناء الأسرة على الوجه الصحيح، وسنقدم في هذا المقال أهم المعلومات عن أهمية المرأة في المجتمع.

أهمية المرأة في المجتمع

  • يتجلى دور المرأة الأساسي في بناء الأسرة ورعاية الأطفال وتربيتهم على الأخلاق الحميدة وعلى الدين الحنيف، ولن تتمكن المرأة من تأدية رسالتها بالأمومة والتربية إن لم تكن مهيأة نفسياً وتربوياً واجتماعياً لهذه المهمة المقدسة، ذلك أن دور المرأة في المنزل يتعدى دور العناية بالطعام واللباس وتنظيم أمور البيت، إلى مهمتها في إعداد أبنائها للانخراط في المجتمع والتعاطي والاندماج معه، من خلال قيامها بتزويد أطفالها بالمهارات الاجتماعية، وتعليمهم كيفية التعامل باحترام وتبين لهم دورهم في المجتمع، وحقهم في المشاركة الاجتماعية الصحيحة.
  • تأتي أهمية المرأة في المجتمع ودورها القوي والفعال من خلال تأديتها رسالة العمل بعد الحصول على الشهادات العلمية العالية، التي تؤهلها لخدمة المجتمع والناس، ومشاركتها في عملية التعليم ومحاربة الجهل وإعداد الأجيال الصالحة والناجحة، الذين تزرع بهم الأخلاق الحميدة وتحفزهم للدراسة، وتشجعهم على الثقافة والمعرفة التي تفيدهم ما بعد التعلم في حياتهم العملية.
  • تعمل المرأة في مساندة الرجل والوقوف إلى جانبه يداً بيد، من أجل مواجهة الشدائد والتحديات في الحياة، وتحمل الصعوبات التي تواجههم في تربية الأطفال وتعليمهم وتأمين مطالبهم، وقد تعمل المرأة لتساهم في تخفيف العبء عن الرجل ومشاركته المسؤوليات.
  • دعمت المجتمعات المتحضرة المرأة وأكدت على دورها الرئيسي والكبير في صنع القرار، وتحمل المناصب المهمة والعالية في جميع جوانب الحياة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية وحتى السياسية، حيث أثبتت جدارتها بإعطائها حقوقها كاملة كالرجل في كافة مجالات الحياة بأهميتها من خلال المشاركة في الندوات والمؤتمرات العالمية للهيئات والمنظمات الدولية التي تعني بحل قضايا المجتمع.
  • لعبت المرأة دوراً كبيراً مساهمتها بسوق العمل إلى جانب الرجل، في حل مشكلة الفقر في رفع المستوي المعيشي للأسرة والمجتمع، وخاصة إذا كانت المرأة هي المعيل الوحيد والأساسي في أسرتها لتعمل من أجل تأمين حياة كريمة لعائلتها.
  • تساهم المرأة في بناء المجتمع وتطوره ونموه من خلال المهام والأدوار المختلفة التي تؤديها في خدمته، ولا يمكن أن تستمر الحياة الاجتماعية وتتطور وتزدهر بدون وجود المرأة، ولا يمكن للرجل أن ينكر دور المرأة المُكمّل والأساسي في حياته وبيته وفي المجتمع بشكل عام.

خلاصة عن أهمية المرأة في المجتمع

لا يمكننا حصر الأدوار المهمة والإيجابية والفعالة للمرأة في المجتمع، من خلال مقال قصير فالمرأة تنجب وتربي وتعلم وترعى أطفالها وزوجها وبيتها، وتعمل لمساعدة الزوج  ومشاركته بتحمل المسؤوليات وتخفيف العبء عنه، فنراها الطبيبة التي تداوي بحنان وإنسانية أوجاع وجراح الناس، وهي المعلمة، والمهندسة، والممرضة، والشرطية والمحامية، وغيرها من الأدوار السامية التي تجاهد من خلالها لخدمة وطنها وأهلها إلى جانب الرجل، ليقدما معاً أجمل معاني الحب والوفاء والتكاتف والإنسانية لتحقيق التقدم وخدمة المجتمع بكل إخلاص وأمانة.