أهمية التيروسين في الموز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أهمية التيروسين في الموز

تعتبر البروتينات الطوب الذي يستخدم لبناء الأجسام و الأحماض الأمينية هي حلقات الوصل, إن التيروسين من الأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم باستمرار, و الجدير بالذكر بأن التيروسين ليس من الأحماض الأساسية حيث يمكن للجسم صناعته من احماض أمينية أخرى, يقل إنتاج هذا الحمض في الجسم عندما يتعرض المرء للمرض أو للضغط النفسي, و بالتالي يتوجب عليه أن يعوض هذا النقص من الحمية الغذائية التي يتبعها, و يعتبر الموز من أبرز مصادر التيروسين التي يمكن أن تؤمن للجسم حاجته اليومية, و في ما يلي أبرز و أهم المعلومات حول هذا الحمض.

أهمية التيروسين

يحتاج الجسم التيروسين من أجل تصنيع نواقل عصبية مثل الدوبامين و الأدرينالين والنورادرينالين, إن جميع هذه النواقل العصبية تعمل داخل الدماغ من أجل السيطرة و تنظيم المزاج, و يمكن القول بأن هذه النواقل هي التي تسيطر على كيفية تفكير المرء و حالته النفسية, و كما أن التيروسين يعمل على تحفيز النواقل العصبية كي تعمل بشكل أسرع في الدماغ, يعمل الدوبامين على تنظيم الطاقة في الجسم و يحافظ على اليقظة و التركيز.

الطاقة و اليقظة

إن وجود مستويات منخفضة من النورادرينالين قد يؤثر على يقظة المرء و تركيزه و على طاقته بشكل عام إن هذه الأعراض قد تظهر أيضا في حالات الاكتئاب, و تلعب النواقل العصبية الأخرى مثل الدوبامين دورا كبيرا في الحفاظ على صحة المناعة و الأعصاب اللاإرادية, و كما أن له دور في تجنب الأرق و الضغط النفسي, و الجدير بالذكر بأن مجرد دخول التيروسين في مجرى الدم المؤدي للدماغ تزداد مستويات الطاقة و اليقظة لدى المرء.

نقص التيروسين

من النادر أن يصاب المرء بنقص التيروسن, و ذلك لكونه من الأحماض الغير أساسية و التي يمكن استخلاصها من أحماض أخرى, و لكن قد يصاب المرء بهذا النقص من خلال بعض الحالات, و من أهم الأعراض التي تظهر على المرء في حال وجود هذا النقص, هي انخفاض ضغط الدم و انخفاض درجة حرارته, وكما قد تظهر بعض أعراض قصور الغدة الدرقية و التي تتمثل في الإعياء و فقدان الطاقة السريع, يعتبر الموز من الفاكهة التي تحتوي على نسب عالية من الطاقة التي يمكن للجسم أن يستفيد منها بشكل سريع حيث أن المواد التي يحتوي عليها الموز لا تحتاج لفترات طويلة من أجل تحللها.