أهمية الأمعاء الغليظة في جسم الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أهمية الأمعاء الغليظة في جسم الإنسان

الجهاز الهضمي

لقد من الله علينا بأن خلقنا في أحسن تقويم، وزودنا بمجموعة من الأجهزة التي تتكاتف وتتداخل مع بعضها البعض، وتعمل جنباً إلى جنب للحفاظ على صحة الإنسان وحياته، من أهم هذه الأجهزة الجهاز الهضمي وهو الجهاز المسؤول عن تحويل جزيئات الطعام المعقدة كبيرة الحجم إلى جزيئات أصغر قابلة للامتصاص والهضم، يتكون هذا الجهاز من مجموعة من الأجزاء الرئيسيّة وهي: الفم والبلعوم والمريء والمعدة والأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، سنتحدث في هذا المقال عن أهمية الأمعاء الغليظة في جسم الإنسان والوظائف الأساسية التي تقوم بها، ونعرض تعريفاً مبسطاً لمفهوم هذه الأمعاء، وأجزائها الرئيسيّة.

مفهوم الأمعاء الغليظة

تعد الأمعاء الغليظة واحدة من أهم أجزاء الجهاز الهضمي، وتعرف بأنها قناة ذات قطر كبير نسبياً مقارنة بالأمعاء الدقيقة، طولها ١٥٠ سم وعرضها ٦.٥ سم، وتمتد من نهاية الأمعاء الدقيقة وصولاً إلى فتحة الشرج، دورها الأساسي هو استقبال الطعام المهضوم من الأمعاء الدقيقة وامتصاص الماء والأملاح منه، ومن ثم إفرازه كبراز إلى فتحة الشرج.

الأجزاء الرئيسيّة للأمعاء الغليظة

تنقسم الأمعاء الغليظة إلى ثلاثة أجزاء رئيسية هي:

  • الأعور: وهو الجزء الأول ويقع في المنطقة الواصلة ما بينها وبين الأمعاء الدقيقة، وفي نهايته يبرز أنبوب صغير ضيق يسمى بالزائدة الدودية، وقد سمي بهذا الاسم نظراً لاحتوائه على فتحة واحدة فقط.
  • القولون: وهو الجزء الثاني والمسؤول عن الاحتفاظ بالبراز أو الفضلات الغذائية لحين إفرازها إلى خارج الجسم.
  • المستقيم: وهو الجزء الأخير ويصل ما بين الأمعاء الغليظة وبين القناة الشرجية.

أهمية الأمعاء الغليظة في جسم الإنسان

تقوم الأمعاء الغليظة بمجموعة من الوظائف المهمّة التي تتمثل فيما يلي:

  • امتصاص المياه: يضم تركيب هذه الأمعاء طبقة مخاطية تحتوي على مجموعة من الخلايا، وهي ذات قدرة عالية على امتصاص المياه من الطعام المهضوم القادم من الأمعاء الدقيقة، وبالتالي فهي تسهل عملية تكوين البراز وتحافظ على مستوى متوازن للمياه في الجسم.
  • امتصاص الأملاح من الطعام المهضوم القادم من الأمعاء الدقيقة، ومن أهمها ملح الصوديوم ما يساعد في الحفاظ على مستوى متوازن للأملاح في الجسم.
  • امتصاص فيتامين ك وتصنيع مجموعة من الفيتامينات الأخرى.
  • تكوين البراز وتعد هذه العملية واحدة من أهم العمليات التي تقوم بها الأمعاء الغليظة، وتتم بعد مرحلة امتصاص الماء والأملاح من الطعام المهضوم القادم من الأمعاء الدقيقة ليتم تحويلها فيما بعد إلى براز صلب.

المراجع:   1