أهداف النظام الاقتصادي الإسلامي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أهداف النظام الاقتصادي الإسلامي

النظم الاقتصادية

تؤدّي النظم الاقتصادية دورًا حيويًا في المجتمعات، فمن خلالها يتمّ تحديد السياسات التي تنظم الموارد الاقتصادية بين الناس بناء على رؤية السلطة السياسية في هذه المجتمعات، وعادة ما تكون هذه النظم الاقتصادية مرتبطة برؤية السلطة الحاكمة للبلاد بحيث ترتبط بأنظمة الحكم السياسي، وهناك العديد من النظم الاقتصادية التي سادت في الأزمان الماضية، وما زال يوجد بعضها في عصرنا الحالي، والتي كانت تلتزم بنظام محدد يسود في البلاد، ويتم توزيع المال وانتقاله بناءً على هذا النظام، ومن أهمّ الأنظمة الاقتصاديّة النظام الرأسمالي، والنظام الاشتراكي، والنظام الاقتصادي الاسلامي، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أهداف النظام الاقتصادي الإسلامي.

أهداف النظام الاقتصادي الإسلامي

هناك العديد من أهداف النظام الاقتصادي الإسلامي، والتي جاء الإسلام كي يرسيها في المجتمع المسلم، ويلغي السلبيات كافة التي حوتها النظم الاقتصادية الأخرى، وعليه فإن أهم أهداف النظام الاقتصادي في الإسلام ما يأتي:

  • مساعدة الطبقة الفقيرة: تبنَّى النظام الاقتصادي الإسلامي واجب مساعدة الفقراء الموجودين في المجتمع المسلم من خلال ما يؤخذ من أموال الأغنياء ويعطى لهم، وقد تمّ ذلك من خلال فرض الزكاة وجعلها ركنًا من أركان الإسلام التي لا يصح الدين إلا بها.
  • تعزيز المنظومة الأخلاقية: إن من أهم أهداف النظام الاقتصادي الإسلامي جعل المنظومة الأخلاقية جزءًا من المنظومة الاقتصادية بحيث تجري كافة التعاملات الاقتصادية بين الناس وفق مبادئ الأخلاق الإسلامية.
  • زيادة تماسك المجتمع المسلم: حيث إنّ التعاملات المالية كافة في تعاليم الإسلام الحنيف تحث الإنسان المسلم على مراعاة مشاعر أخيه الإنسان، والنظر في حاجاته، وعدم أكل أموال الناس بالباطل، وهذا الأمر يزيد لُحمة المجتمع المسلم ويجعله على قدر عالٍ من التماسك.
  • إلغاء الفجوات الاجتماعية: من أهداف النظام الاقتصادي الإسلامي أنه جاء ليحد من وجود الطبقية الاجتماعية التي تبنى على الثراء الفاحش أو الفقر الشديد، وذلك من خلال وجود توزيع عادل للثروة وعدم الإبقاء على المال في أيدي بعض الأشخاص دون غيرهم.
  • زيادة قدرة الدولة على مواجهة الأزمات الاقتصادية: وذلك من خلال وجود ما يسمى ببيت مال المسلمين الذي يحتوي على أموال الدولة والتي تستخدم في كل طارئ، فهو يمثل احتياطي مالي للدولة يمكن أن تستخدمه في وجه كل ما يعصف بها من أزمات اقتصادية تهدد حياة المواطنين، وتجعلهم يمدون أيدهم إلى ما حرم الله تعالى من أملاك غيرهم.

خصائص النظام الاقتصادي الإسلامي

هناك العديد من الخصائص التي يتميز بها النظام الاقتصادي الإسلامي والتي من أهمها ما يأتي:

  • أنه نظام ربّاني لا تدخل ليد البشر الوضعية فيه.
  • يعتمد على العقيدة الإسلامية في تعاليمه وأحكامه.
  • يهتم بحالة الأفراد الاقتصادية ويحاول حل مشكلاتهم.
  • جاء شاملاً للحالات الاقتصادية كافة وأوجد حلولاً للتعامل مع المشكلات المرتبطة بذلك.