أنواع نظم المعلومات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أنواع نظم المعلومات

النظام

لكل شيء في هذه الحياة مكونات تتفاعل وتتشابك وتتعارض وتسير الى غاية واحد وهي تحقيق غاية ما أو هدف معين، حيث أن الترتيب الموجود في كل مناحي الحياة يسمى نظام، فهو نسق من عدة عناصر تعمل على تشكيل وحدة ترابط وذلك لتحقيق هدف ما، يمكن الاستنتاج أن لك شيء نظام، للجسم نظام حيوي وفي العالم التقني والإلكتروني نظام وللمعلومات نظام حيث يختلف عمل كل نظام عن الآخر من حيث النوع وآلية المحتوى، وفي هذا المقال سيتم مناقشة أنواع نظم المعلومات

تعريف نظم المعلومات

يمكن تعريف نظم المعلومات بأنها جملة أنظمة مترابطة تتكون من البيانات والسجلات ومجموعة أشخاص تربطهم علاقة وظيفية أو اجتماعية حيث تم من خلالهم العديد من العمليات اليدوية والغير يدوية، إذ تعالج النظم كل البيانات والمعلومات الخاصة بمنظمة ما أو حالة ما، فهي العناصر المتداخلة فيما بينها كما أنها تعمل بنسق معين بهدف معالجة المعلومات حيث تستند عملية المعالجة إلى التحكم المنظم بها، إن الأنظمة المتعددة للمعلومات والتي تستخدم بهدف معالجة المعلومات ككل تعمل من خلال مجموعة عمليات منظمة بغية الاستفادة القصوى من البيانات من خلال تنظيمها وإدارتها بالطرق المُثلى لذلك.

أنواع نظم المعلومات

تنقسم نظم المعلومات إلى عدة أنواع تنصب جميعها في تطوير وإدارة التقنيات المعلوماتية في شتى المجالات والمنظمات، وفيما يلي أبرز أنواع النظم المعلوماتية:

  •  (DBMS) نظم إدارة القواعد الخاصة بالبياناتتعرف نظم إدارة البيانات بأنها العملية التي يتم من خلالها استنتاج البيانات وتنظيمها وترتيبها ثم تخزينها حاسوبيًا، حيث يتكون هذا النوع من النظم:
  1. لغات النموذجة.
  2. لغات الاستعلام.
  3. الهيكلية الخاصة بالبيانات.
  4. آلية التعامل.
  • (MIS)نظم المعلومات الإداريةيمكن القول أنها مصممة للخدمة الإدارية في منظمة ما، حيث تعمل على بناء نظام حاسوبي بهدف مساعدة المنظمات بإنجاز أعمالها، كما أنها تجمع بين الإدارة والنظم المحوسبة حيث تتكون من مجموعة عناصر أساسية وهي:
  1. الأجهزة والمعدات.
  2. البرمجيات.
  3. البيانات والمعلومات.
  4. الإجراءات الخاصة بتطوير الوثائق.
  5. الأفراد، وهم الأشخاص والجماعات في منظمة ما.
  • (DSS) نظم دعم القرارترتبط هذه النظم بالمستويات الإدارية العليا حيث يتم من خلالها ربط البيانات والعمليات التحليلية التي تتصف بالتعقيد من خلال أدوات تحليل البيانات وذلك لدعم عملية اتخاذ القرارات التي يمكن وصفها بالقرارات الاستراتيجية والغير الروتينية حيث تصنف نظم دعم القرار من:
  1. المدخلات: وهي الرموز والأرقام والنتائج التحليلية السابقة.
  2. دليل المعرفة والخبرة: وهي المدخلات التي تتطلب تحليل.
  3. النواتج: وهي التحولات التي أجريت على البيانات.
  4. المقررات: وهي نتائج نظم دعم القرارات وفقًا لمعايير المستخدم.
  • نظم استرجاع المعلومات: يمكن القول إن وظيفته الأساسية هي تخزين واسترجاع المعلومات عن الحاجة لذلك كما أنه الكيفية التي تم من خلالها البحث عن المعلومات والوثائق.
  • (Gis) نظم المعلومات الجغرافيةيمكن تعريفه بأنه نظام قائم على الأجهزة الحاسوبية حيث يهتم بكل ما يتعلق بالمعلومات المكانية مثل إخراجها وتوزيعها وتخزينها، كما أنها تساعد في عملية التخطيط واتخاذ القرارات ودعمها.
  •  نظم الحقائقيةحيث يعتمد هذا النوع من النظم على السؤال والإجابة.