أنواع الوقف في الإسلام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أنواع الوقف في الإسلام

الوقف

في البدايةِ يجبُ معرفة معنى مصطلح الوقف، وقد عرّفه العلماء لغةً: الحبس والمنع، أمّا اصطلاحًا فهو، "حبس العين عن تمليكها لأحد من العباد والتصدق بالمنفعة على مصرف مباح"، ويحتوي الوقف في الإسلام على أصول ثابتة كالمزارع والعقارات، وأصول منقولة باقية ومستمرة كالأدوات الصناعية والأسلحة، أمّا إذا لم تبقَ العين الحبوس "كالمحاصيل الزراعية" على سبيل المثال فإنها تتحوّل إلى صدقة كالطعام أو كالمال وغيرها، ويتميّز الوقف عن الصدقة بأنّه مستمر حتى الوفاة، وتتنوّع وسائل الوقف في الإسلام فهي عديدة ومختلفة، وسيتمّ ذكر أنواع الوقف في الإسلام في هذا المقال.

أنواع الوقف في الإسلام

لقد ذكر العلماء المسلمون والباحثون عن أنواع مختلفة من الأوقاف، وذلك وفقًا للمعايير والأساسيات التي وضعوها لتمييز كل نوع عن الأخر، وأنواعها عديدة ويُذكر منها ما يأتي:

  • الوقف الأهلي، ويُطلق عليه "الذّري"، وهو صرف المنفعة لأفراد معينين وذرياتهم سواء كان من الأقارب أم من الذرية أم من نسلهم، ويعدّ هذا الوقف من أنواع الوقف الخاص.
  • الوقف الخيري، ويعدّ ثاني أنواع الوقف في الإسلام، وهو صرف المنفعة لجهة أو أكثر من جهات البر كالمساجد والمستشفيات والجامعات والمدارس وغيرها والهدف هو عمل الخير لوجه الله تعالى، ولقد كان الوقف الخيريّ من أهم أنواع الوقف في العصور الإسلامية منذ القدم، والتي كانت تدلّ على الفكر اللامع والنهضة العلمية في ذلك الوقت.
  • الوقف المشترك، وهذا النوع يجمع ما بين الوقف الأهلي والخيري.

وهناك أنواع عديدة من الأوقاف التي لا حصر لها، كوقف الاستعمال "العقار السكني"، ووقف الاستغلال "الأراضي الزراعية"، والوقف على معصية، والوقف على المباح، وغيرها الكثير، والأوقاف حكمها في الإسلام مشروعة ومستحبة.

ركائز الأوقاف الإسلامية

تعتمد ركائز الأوقاف على أركان رئيسة كما توصل إليها علماء الشريعة وأصول الفقه، كما ينبغي توفّرها في كل وقف لتُصبح صحيحة، وأركان الوقف أربعة وهي بالترتيب على النحو الآتي:

  • الواقف.
  • الموقوف.
  • الموقوف عليه.
  • صيغة الوقف.

شروط الوقف الإسلامي

هناك شروط للوقف يجب أخذها بعين الاعتبار؛ وذلك للحصول على الوقف الصحيح الموافق لأحكام الشريعة الإسلامية، وفصل الرحيباني الحنبلي الشروط على النحو الآتي:

  • أن يكون الواقف بالغاً عاقلاً رشيداً.
  • يجب أن يكون الموقوف مالًا معلومًا وملكًا للواقف.
  • يجب أن يكون الوقف معلومًا ويمكن الانتفاع منه مع بقاء العين.
  • يجب ان يكون الوقف قائماً على برّ أو عمل خيريّ، كالمساجد.
  • أن يكونَ الوقف محدّداً من جهة معلومة، كالمسجد أو اسم شخص معين.
  • ينبغي أن يكون مستمرًا غير منقطع.