أنواع الوصف في اللغة العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أنواع الوصف في اللغة العربية

الوصف

يمكنُ تعريف هذا المصطلح في اللغة العربية على أنّه وسيلة من وسائل التعبير في اللغة وشكل من أشكال الفنون، حيثُ يعمل على تصوير الأشياء  المعنوية أو الحسية منها، ويمكن تشبيهه بالرسم لأنَّ كليْهما يعتمد على الخيال والتصوير للتقريب والإفهام والتأثير، وكلاهما ينقسم إلى واقعي وخيالي، ويدخل أسلوب الوصف في شتى أنواع الفنون الأدبية من رواية وقصة ومسرحية وشعر وخطابة وغير ذلك، وهذا المقال سيتحدث عن خصائص الوصف وأنواعه في اللغة العربية.

خصائص الوصف

قبل الحديث عن أنواع الوصف في اللغة العربية من المهمِّ معرفة خصائصه التي تميِّز هذا النمط أو الأسلوب في الكتابة عن غيره من الأساليب أو التي تجعل منه عنصرًا أساسيًّا في معظم النصوص الكتابية، وفيما يأتي أهم خصائصه التي يختصُّ بها: [١]

  • يتميَّزُ بقدرته الكبيرة على التمكُّن من التعبير عن حالة معينة ودقة التصوير لإيصال المعاني إلى القارئ بكلّ سهولة.
  • يتضمَّن الكثير من الأساليب اللغوية التي تزيد جمال النص، حيث يستخدمُ أساليب التعجب والسؤال أحيانًا والمدح أو الذم والكثير من المبالغة والمجاز وغير ذلك من أساليب الفنون الأدبية.
  • لا يدخل هذا الأسلوب على الأفعال التي تأتي في حالة المستقبل بل على الأفعال التي تأتي في الزمن الماضي والحاضر.
  • استخدام كلمات وتعابير متعلقة بالموصوف وتدلُّ عليه ونعته بما فيه من صفات.
  • الاستفاضة في الشرح وذكر تفاصيل الأشياء لزيادة الدقة في التوصيف.

أنواع الوصف في اللغة العربية

الوصف في اللغة العربية من ألوان الفنون الأدبية ولا يخلو صنف من أصناف الأدب إلا ويدخل في تكوينه ليزيد النص متعةً وجمالًا، وللوصف في اللغة العربية عدة أنواع سيتم الحديث عنها وتعريف كل نوع فيما يأتي:

  • الوصف الأدبي: يعدُّ من أشكال الأدب العربي المليئة بالجمال والبلاغة، حيثُ يتمُّ استخدامه بكثرة في الأدب بمختلف ألوانه من شعر ونثر متنوع لتوصيف الحالات العاطفية والرومانسية والشاعرية، ويوجد الكثير من القصائد في الأدب العربي والتي يصفُ فيها الشاعر الديارَ وجمالها والحنين إليها، كما قام الشعراء بوصف تجارب الغربة والحزن والحنين وغير ذلك، وكذلك كان وصف المحبوبة من الأمور التي أبدع الشعراء العرب في وصفها سواءً كان وصفًا حسيًّا أو معنويًّا، كما قال المتنبي في وصف شَعر ووجه محبوبته: [٢]

نَشَرَتْ ثَلاثَ ذَوائِبٍ من شَعْرِها           في لَيْلَةٍ فَأرَتْ لَيَاليَ أرْبَعَا

واستَقْبَلَتْ قَمَرَ السّماءِ بوَجْهِها          فأرَتْنيَ القَمَرَينِ في وقْتٍ مَعَا

  • الوصف المعنوي: وهو أحدُ الأنواع التي تعبّر عن الصفات المعنوية غير الملموسة والتي ليس لها علاقة بمادية الأشياء، مثل: يبكي الشتاء ويضحكُ القمر، ويتميَّز بكثرة استخدامه للرموز والغموض مما يحدو بالقارئ أن يلهثَ وراء رغبته في معرفة المعاني وتفاصيل النص أكثر، ومن الأمثلة على ذلك مقطع من قصيدة "أيام الحب السبعة" للشاعر محمود درويش، وهذا المقطع يزخرُ بالوصف المعنوي الذي يحرك القارئ ويأخذه إلى عوالم أخرى من الخيال والسحر، يقول فيه: [٣]

أصغي إلى جسدي: للنحلِ آلهةٌ                وللصهيل ربابات بلا عدد

أنا السحاب وأنت الأرض يسندها              على السياج أنينُ الرغبة الأبدي

أصغي إلى جسدي: للموت فاكهة           وللحياة حياة لا تجددها

                                 إلا على جسدٍ يصغي إلى جسدِ

  • الوصف الظاهري: هو الذي يتناول الأشياء بواقعيتها متجرِّدًا من المشاعر والآراء الشخصية، ويستخدم غالبًا لنقل أخبار وأحداث واقعةٍ ما أو حادثٍ ما، أو وصف أحد الأمكنة أو مجموعة من الناس أو وصف شيء مادي معيَّن، ومن الضروري في هذا النوع أن يكون الوصف دقيقًا محددًا يعطي صورة حقيقية ودقيقة للشيء الموصوف.
  • الوصف العلمي: هو الذي يستخدم لتوصيف الظواهر والتجارب العلمية والمواد الكيميائية إضافة إلى نظريات الفيزياء وغير ذلك مما يتعلق بالعلوم، وهذا الوصف يكون قريبًا من الظاهري؛ لأنه وصف حقيقي دقيق لا يقبل دخول المجاز والرمز والخيال عليه، لأنَّه مبنيٌّ على معلومات علمية دقيقة.
  • الوصف الوظيفي: وهو أحد الأنواع التي تتناول في توصيفها تحديد طبيعة عمل معين أو منصبٍ ما، ويتمُّ تقديمه لجميع أصحاب المهن والأعمال وغير ذلك لمعرفة طبيعة العمل.

المراجع[+]

  1. الوصف في القصة, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 5-2-2019، بتصرف
  2. أركائب الأحباب إن الأدمعا, ، "www.adab.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 5-2-2019، بتصرف
  3. أيام الحب السبعة, ، "www.aldiwan.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 5-2-2019، بتصرف