أنواع الموسيقى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٢ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
أنواع الموسيقى

الموسيقى

الموسيقى هي نوع من الفنون مبني على علم قواعد معيّنة، وهذا الفن يعتمد على ترتيب وتعاقب الأصوات وتآلفها وفق أوزان محددة لتشكّل فيما بعد ألحانًا عذبة تستسيغها الأذن، ويُعتقد بأنّ أصل هذه الكلمة يوناني وقد كان فيما سبق يُطلق على عموم الفنون إلى أن تطوّر وأصبح يُطلق على ذلك الفن المختص بالألحان، وبعدما كان الإنسان يستلهم هذه الموسيقى من الطبيعة كأصوات العصافير وجريان الماء فقد تطوّر الأمر وأصبحت تُعزف بواسطة آلات متعددة مثل آلات النفخ والآلات الوترية، وتتعدد أنواع الموسيقى وأشكالها فمنها الكلاسيكي ومنها الشرقي وغيرها؛ وفي هذا المقال نتطرق إلى أنواع الموسيقى.

أنواع الموسيقى

  • الموسيقى الكلاسيكية؛ ومن أشهر فناني هذا النوع بيتهوفن وتشايقوفسكي، ويُطلق هذا المصطلح على ذلك النوع من الموسيقى الذي يتسم بالرقي ويُناسب الأجيال والأذواق، وقد نشأ في فرنسا في القرن السابع عشر عندما كانت تخضع للحكم الملكي الذي أسس قواعد هذا الفن، ومن ثمّ فقد تطوّر وازدهر في القرن الثامن عشر.
  • الشرقيّة؛ وهي التي تعبّر عن أجواء الشخصية الشرقية وتعتمد على آلات بعينها لا مثيل لها كالعود والدف والربابة، ومن هذه الآلات ما هو قديم جدًّا كالعود الذي وُجد له في سوريا نقش لنساءٍ يعزفن عليه يعود إلى ما قبل خمسة آلاف عام، وقد جدد الشيخ سيد درويش في هذا النوع وتبعه من المعاصرين بليغ حمدي وزكي ناصيف وغيرهم.
  • موسيقى البوب؛ وهي موسيقى شعبية تنتشر في مختلف الحضارات والبلدان وتجمع ما بين الروك والبلوز الأمريكية، وأشهر مغنٍّ لها هو ملك البوب مايكل جاكسون وملكة البوب مادونا.
  • السيمفونيّة؛ وأصل تسميتها هو يوناني وتعني الإنشاد الجماعي وهي متفرّعة من الموسيقى الكلاسيكية، ويجتمع فيها عدّة عازفين مع مؤديين صوتيين مع توافق الصوت مع العزف وأبرز من طوّرها هو بيتهوفن.
  • الكونشرتو؛ وتتكوّن في العادة من ثلاثة ألحان تختلف في طولها وسرعتها وهدوئها وقد برع في هذا النوع النمساوي موزارت.

أنواع الموسيقى العربية

  • التخت لشرقي؛ وقد انتشرت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر في عهد الأتراك كفرقة موسيقية كانت تجلس أثناء العزف على مكانٍ مرتفعٍ من الأرض، وأهمّ آلاتها الربابة والعود والناي والكمان والطبلة وغيرها من الآلات.
  • الراي؛ وهي ذات أصل أندلسي خرجت مع العرب المهاجرين من الأندلس.
  • الموشحات؛ ويلتزم هذا النوع بقواعد معيّنة من التقنية ويخرج عن الأعاريض الخليلية ويستخدم اللغة الدارجة أو العجمية في خرجته ويتّصل بشكل قوي بالغناء.
  • الطقطوقة.
  • العود.