أنواع الكريستال و بعض خصائصها الشفائية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أنواع الكريستال و بعض خصائصها الشفائية

تعتبر البلورات أو الكريستالات، من أكثر الاكسسوارات أو الأحجار المثيرة، التي استخدمت على مر القرون في علاج الجسم والعقل من بعض العلل، وذلك بوضعها على جميع أجزاء الجسم، واستخدام بعض التعويذات الواقية من السحر، للشفاء، حيث كانوا يعتقدون قديما بأنها تمتلك هالة تحيط بالجسم، لتساعده في عملية التطهير، وإخراج الطاقة السلبية منه، وعلى الرغم من غرابة الموضوع، إلا أنه حقيقة لامتلاك هذه الأحجار خصائص شفائية عجيبة،  تساعد في علاج بعض الأسقام النفسية، ومن أبرز هذه البلورات وخصائصها ما يلي:

أنواع الكريسيتال وخصائصها

  • عين النمر تمتلك هذه البلورة القدرة على تشجيع المشاعر الإيجابية، وتقديم الوقاية، ورفع المعنويات لدى النظر إليها أو التحديق بها.
  • الكوارتز الوردي يرتبط هذا النوع من الكريستال بالعاطفة، فهو يساعد في تحقيق المحبة، والثقة في حياة الأشخاص، وذلك بتخليصهم من الضغط النفسي الذي يدور حولهم.
  • الأميثست يتميز هذا الحجر بتفاوت لونه الأرجواني، من اللون الفاتح وحتى الغامق، بحيث يعزز وجوده من الهدوء الروحي، كما ويشجع على ضبط النفس، والنوم، وتحقيق الاستقرار، وتهدئة العواطف القاسية.
  • اليشم يتألف هذا البلور من حجرين، الأول يدعى باليشم، والآخر بالنفريت، بحيث يمتلكان نفس الخصائص الشفائية، كتحقيق التوازن العاطفي، والتصرف بحكمة وشجاعة، كما يعتقد بأنه طارد للسموم.
  • الجزع الاسود يستخدم بلور الجزع الأسود في تخفيف المعاناة من الاضطرابات، والمساعدة في اتخاذ القرارات الصعبة، وتخفيف الضغط النفسي، بالإضافة إلى تعزيز ضبط النفس.
  • العقيق يتراوح لون العقيق بين اللون الأحمر والبرتقالي، الذي يساعد في الإفراج عن التوتر والصدمات النفسية، بالإضافة إلى تعزيز الدافع والطموح.
  • الفيروز يميل لون هذا الحجر إلى اللون الأزرق الهادئ، الذي يشير إلى البحر وهدوئه، بحيث يساعد على تهدئة الانفعالات، إضافة إلى استخدامه قديما في عصر النهضة الأوروبية من قبل السادة، وذلك بوضعه في حلقات لحمايتهم أثناء القتال والمبارزة.