أنواع القوة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أنواع القوة

القوة

يمكن تعريف القوة على أنها ذلك المؤثر الذي من خلاله يتم تغيير الحالة التي تكون عليها مختلف الأجسام التي تحيط بالإنسان، وتعتمد العديد من الأنشطة الإنسانية على بذلك أنواع القوة المختلفة من أجل إنجازها، ويتم قياس القوة بوحدة النيوتن، وذلك تكريمًا للعالم الإنجليزي اسحق نيوتن على الإنجازات الكبيرة في علم الفيزياء، وتعتبر القوة من الكميات الفيزيائية المتجهة التي لا بد من تحديد مقدارها الكمي والاتجاه الذي تؤثر به على الجسم حتى يتم وصف هذه الكمية الفيزيائية بشكل دقيق، وهناك العديد من أنواع القوة في هذا الوجود، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أنواع القوة.

أنواع القوة

ينتج عن بذل القوة تغيير حركة الأجسام التي تتعرض لهذه القوة، أو تغيير سرعة الأجسام من خلال إكسابها الحركة من وضعية السكون، أو زيادة سرعتها أو تحجيم هذه السرعة، كما قد ينتج عن وجود القوة تغيير الاتجاه الذي تشكله الأجسام، وفيما يأتي أهم أنواع القوة في علم الفيزياء:

  • الوزن: وهي من أهم أنواع القوة في الطبيعة، والتي تسمى قوة الجاذبية، وساهم في اكتشاف هذه القوة العالم الإنجليزي اسحق نيوتن من خلال المصادفة حين كان يجلس تحت شجرة تفاح وسقطت تفاحة من أعلى الشجرة، الأمر الذي دعاه إلى دراسة هذه الظاهرة ليتمكن من الوصول إلى قانون الجاذبية.
  • قوة الاحتكاك: وهي تلك القوة التي تنشأ عن احتكاك الأجسام ببعضها البعض، وتكون هذه القوة معاكسة لاتجاه القوة التي تتحرك بها الأجسام لتمثل قوة الاحتكاك مصدرًا للحدّ من القوة الحركية، ويتم استخدام هذه النوع من القوة من أجل تقليل سرعة الأجسام، والحدّ من الطاقة الحركية لها.
  • القوة المغناطيسية: وهي تلك القوة التي تنشأ عن وجود المجال المغناطيسي في منطقة محددة، الأمر الذي ينتج عنه ما يعرف بالجذب المغناطيسي في الحيز المحدد التي تظهر أثر القوة المغناطيسية فيه، وهناك ما يعرف بقوة الجذب المغناطيسي، كما يوجد ما يعرف بقوة التنافر المغناطيسي.
  • القوة الكهربائية: وهي تلك القوة التي تنتج عن الشحنات الكهربائية، بحيث يظهر أثر القوة الكهربائية في الحيز المحيط بالشحنة الكهربائية، ويسمى ذلك الحيز المحيط بالشحنة الكهربائية بالمجال الكهربائي، ويكون اتجاه القوة في هذا النوع بناءً على إشارة الشحنة الكهربائية.

مفهوم القوة المحصلة

يمكن أن يتم جمع القوى إذا كان هناك أكثر من قوة في نفس الاتجاه، وقد يتم طرحها في حال كانت هذه القوى معاكسة لبعضها، وهذا يقود إلى مفهوم القوة المحصلة الذي يشير إلى مجموع مختلف القوى المؤثرة على جسم واحد، ويكون اتجاه القوة المحصلة دائمًا باتجاه القوة الأكبر، فإذا كانت هناك أكثر من قوة على نفس الجسم يتم جمع القوى التي تكون في اتجاه واحد ثم يتم طرح مُجمَل القوى المعاكسة من بعضها من أجل الوصول إلى القيمة النهائية للقوة المحصلة.