أنواع الشعر العربي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أنواع الشعر العربي

مفهوم الشعر

يمكن أن يُعرَّف الشعر على أنَّه أحد أشكال الفنون الأدبيّة الذي يتميَّز عن غيره من الفنون الأدبية بالوزن والقافية، فهو عبارة عن كلام مُقفَّى يُنسَجُ على أحد أوزان الشعر المعروفة، بالإضافة إلى أنَّه يحملُ معنى يعبِّر الشاعر من خلاله عن أفكاره وعواطفه ومشاعره وخواطره وهواجسه وغيرها، وللشعر عند العرب مكانة رفيعة لا يحتلُّ مثلها عن بقية الشعوب، فهو من أقدم أشكال الفنون الأدبية عندهم يحملُ إرثهم الأدبي وتاريخهم الطويل وثقافتهم الممتدة من العصر الجاهلي حتَّى الوقت الحاضر. وفي هذا المقال سيدور الحديث عن أنواع الشعر العربي وبحور الشعر بالإضافة إلى إدراج بعض القصائد من مختلف أنواع الشعر العربي.

أنواع الشعر العربي

للشعر في اللغة العربية أهميَّة كبيرة، وقد مرَّ الشعر العربي بالعديد من المراحل ضمنَ مسيرته الطويلة التي متدَّت لعدة قرون، بدايةً من العصر الجاهلي مرورًا بعصر صدر الإسلام إلى العصر الأموي ثم العصر العباسي ثم عصر الانحطاط ثم عصر النهضة وانتهاءً بالعصر الحديث، ورغم ذلك فلم تتعدَّد أنواع الشعر العربي كثيرًا، نظرًا لتماسك اللغة العربية والبنية الأدبية التي يقومُ عليها الشعر العربي بشكل عام، إلا أنَّه ظهر في العصر الحديث نوعٌ جديد من أنواع الشعر العربي والذي أخذَ حيِّزًا كبيرًا في الساحة الأدبية، فانقسم الشعر العربي بذلك إلى نوعين رئيسين هما: الشعر العمودي والشعر الحر"، وفيما يأتي سيتمُّ الحديث عن كلِّ نوع من أنواع الشعر العربي على حدة: [١]

الشعر العمودي

يعدُّ الشعر العمودي أحد أنواع الشعر العربي، وهو أصل الشعر العربي بكل أنواعه وأشكاله التي ظهرت فيما بعد، وهو الشعر الذي بقيَ على نمطه التقليدي بالحفاظ على الوزن والقافية في كل أبياته، فلا يخرجُ الشعر العمودي على أوزان الخليل بن أحمد الفراهيدي، حيثُ تتألف القصيدة من عدة أبيات شعرية، ويتكون كل بيت من شطرَين، الشطر الأول يسمى صدر البيت، والشطر الثاني يسمى عجُز البيت، وفيما يأتي أهمِّ خصائص الشعر العمودي في اللغة العربية:

  • المحافظة على الوزنِ الشعري الموحَّد والذي لا يخرج عنه أي بيت من أبيات القصيدة مهما كان طولها، فالوزن هو أحد أهمُّ خصائص الشعر العمودي، بل يعدُّ ركيزة الشعر العمودي الأساسية.
  • المحافظة على القافية نفسها لجميع أبيات القصيدة مهما كان طولها.
  • اعتماد الأوزان الشعرية التقليدية المعروفة ببحور الشعر، ووفق قواعد الفراهيدي التي تندرجُ ضمنَ علم العروض.
  • تنوع المواضيع التي قد تتناولها قصيدة الشعر العمودي.
  • ابتعاد الشعر العمودي غالبًا عن استخدام الرمز والمبالغة في غموض معنى الأبيات الشعرية.
  • يتميز الشعر العمودي بفصاحة الألفاظ وقوّتها المستخدمة في معظم قصائده بالإضافة إلى استخدام الكثير من أساليب البلاغة وفنون البديع.

الشعر الحر

الشعر الحر هو أحد أنواع الشعر العربي الذي ظهر مؤخرًا في العصر الحديث، حيثُ بدأ الشعر الحر يأخذُ نمطَهُ المُستقل في أوائل الثلاثينيات من القرن العشرين، ومنذ ظهور الشعر الحر فقد كان ثورةً جامحةً في تاريخ الأدب العربي وخصوصًا في مجال الشعر إذ صار الأكثر انتشارًا وقَبولًا والأكثر تأثيرًا بين الناس، لأنَّه ارتبط بتحول كليٍّ في مختلف جوانبِ الشعر، من الجانب الموسيقيِّ في القصيدة إلى مختلف أشكال التعبير الإبداعية والفكرية، وفيما يأتي أهمّ خصائص الشعر الحر في اللغة العربية: [٢]

  • الالتزام بعدد محدد من القوافي حتى يتمَّ تقليل حدَّة الإيقاع الواحد ضمنَ النص.
  • يلتزمُ الشعر الحر وهو أحد أنواع الشعر العربي بتفعيلةٍ واحدة على طول القصيدة مهما كان طولها.
  • قلة استخدام المحسنات البديعية.
  • يستعمل لغة الحياة اليومية، ويبتعدُ عن الألفاظ التي تتميز بالمبالغات الفكرية والفلسفية.
  • تحوي قصيدة الشعر الحر على كمٍّ كبير من الإشارات والرموز، وتمتاز معانيها بكثيرٍ من الغموض.
  • يولي أهمية أكبر للأبعاد الفلسفية والرموز والأساطير.
  • تكون قصائده غير قابلة للاختزال.
  • يمتازُ بالواقعية الرمزية في معظم قصائده.
  • لا يتقيدُ الشاعر بعدد محدد من التفعيلات بل يتعلق ذلك بما تحتاج إليه القصيدة.
  • تشمل مواضيعُ قصائده الدفاع عن الوطن والإنسانية وغيرها حتى لو كان موضوع القصيدة الحديث عن المرأة كمثال على ذلك.
  • يقبلُ الشعر الحر التدوير، كأن يأتي جزء من التفعيلة في آخر السطر والجزءُ الآخر في بداية السطر الثاني.
  •  التمدُّد في مختلف أبيات قصيدة الشعر الحر بشكلٍ أفقي أو عامودي، وهو التمدُّد في الفرَاغات، وبالتالي فإنَّ قصائده رشيقةٌ وخفيفةٌ.

بحور الشعر

يمكن إطلاق وصف بحور الشعر في اللغة العربية على عدد من التفعيلات التي وضعَت متلازمةً مع بعضها البعض بترتيبٍ معين لغرض كتابة ونسج الأبيات الشعرية على وزن هذه البحور، فالبحور هي الأوزان الشعرية التي تنظمُ بناءً عليها أبيات الشعر العمودي وهو أحد أنواع الشعر العربي بل أول أنواع الشعر العربي، اكتشف الخليل بن أحمد الفراهيدي خمسةَ عشر بحرًا من بحور الشعر بناءً على ما وردَ في شعر العرب من أوزان، واكتشفَ الأخفش الأوسط بحرًا آخر وهو البحر المحدَث ويسمَّى أيضًا المتدارك، وفيما يأتي سيتمُّ ذكرُ بحور الشعر مع ذكر وزن كلِّ بحر وذكر مثال شعري على كلِّ بحر أيضًا: [٣]

  • البحر الطويل: من أطول البحور يتألف من أربع تفعيلات، وزنه: فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن، ومن أشهر الأمثلة عليه معلقة امرئ القيس الشهيرة التي مطلعُها:

قفا نبكِ من ذكرى حبيبٍ ومنزلِ    بسقطِ اللوى بين الدَّخول فحوملِ

  • البحر البسيط: يتألف من أربع تفعيلات، وزنه: مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن، ومن الأمثلة عليه قصيدة المتنبي الشهيرة والتي مطلعها:

واحرَّ  قلباهُ ممن قلبه شبمُ   ومن بجسمي وحالي عنده سقمُ

  • البحر الكامل: يتألف من ثلاث تفعيلات في كل شطر، وزنه: متفاعلن متفاعلن متفاعلن، ومن الأمثلة عليه قصيدة أحمد شوقي في مدح رسول الله -صلى الله عليه وسلم- والتي يقول في مطلعها:

ولدَ الهدى فالكائنات ضياءُ    وفم الزمان تبسُّمٌ وثناءُ

  • البحر الوافر: يتألف من ثلاثة تفعيلات، وزنه: مفاعلتن مفاعلتن فعولن، ومن الأمثلة عليه قصيدة الإمام الشافعي -رحمه الله- التي يقول في مطلعها:

دع الأيام تفعل ما تشاء    وطب نفسًا إذا حكم القضاءُ

  • البحر الخفيف: يتألف من ثلاث تفعيلات في كل شطر من شطريه، وزنه: فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن، ومن الأمثلة عليه قصيدة الحارث بن حلزة اليشكري:

آذنتنا ببينها أسماء    ربَّ ثاوٍ يمل منه الثواءُ

  • البحر المتقارب: يتألف كل شطر فيه من أربع تفعيلات، وزنه: فعولن فعولن فعولن فعولن، ومن الأمثلة عليه قصيدة لإبن قلاقس يقول فيها:

ثنَتْ عنك يومَ الرحيلِ العِنانا    وبانَتْ وفي إثرِها الصبرُ بانا

  • البحر الرمل: يتألف كل شطر فيه من ثلاث تفعيلات، وزنه: فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن، ومن الأمثلة عليه قصيدة ابنِ الفارض التي يقول في مطلعها:

سائقَ الأظعانِ يَطوي البيدَ طيْ    مُنعِمًا عرِّجْ على كُثبَانِ طَيْ

  • البحر السريع: يتألف من ثلاث تفعيلات، وزنه: مستفعلن مستفعلن فاعلن، ومن الأمثلة عليه رباعيات الخيام التي ترجمها من الفارسية الشاعر أحمد رامي وغنتها المغنية المعروفة أم كلثوم، والتي يقول في أحد أبياتها:

لبستُ ثوبَ العيش لم أُستَشرْ     وحرتُ فيهِ بينَ شتى الفِكَر

  • البحر المنسرح: يتألف كل شطر من ثلاثة تفعيلات فقط، وزنه: مستفعلن مفعولات مستفعلن، ومن الأمثلة عليه قصيدة تميم البرغوثي والتي يصفُ فيها صمود الشعب الفلسطيني، والتي يقول في مطلها:

إن سارَ أهلي فالدهرُ يتَّبعُ      يشهدُ أحوالهم ويستمعُ

  • بحر الرجز: يتألف من ثلاثة تفعيلات متشابهة، وزنه: مستفعلن مستفعلن مستفعلن، ومن الأمثلة عليه قصيدة امرئ القيس التي يقول في أولها:

تَاللَهِ لا يَذهَبُ شَيخي باطِلا      حَتّى أُبيرَ مالِكاً وَكاهِلا

  • البحر مجتث: يتألف من تفعيلتين فقط، وزنه: مستفعلن فاعلات، ومن الأمثلة عليه قصيدة للشاعر السعودي مبارك بن حمد يقول في مطلعها:

قلبُ الشجيِّ المدلَّهْ      من ذا على الحبِّ دلَّهْ

  • البحر المديد: يتألف من ثلاث تفعيلات، وزنه: فاعلاتن فاعلن فاعلاتن، ومن الأمثلة على هذا البحر هذان البيتان للقاضي الفاضل يقول فيهما:

رُبَّ وَعدِ مِنكَ جِئتُ إِلى      نَيلِهِ جَهراً فَلَم أَجِدِ

ما لِوَعدِ بَينَنا عَمَلٌ       إِن نَوَيتَ النُجحَ لا تَعِدِ

  • البحر المقتضب: يتألف من تفعيلتين فقط، وزنه: مفعولات مستفعلن، ومن الأمثلة عليه قصيدة أبي نواس التي مطلعها:

حاملُ الهوى تعبُ       يستخفُّه الطربُ

  • بحر الهزج: يتألف من تفعيلتين في كل شطر، وزنه: مفاعيلن مفاعيلن، ومن الأمثلة عليه قصيدةٌ للمكزون السنجاري يقول في أولها:

وُجودي فيكَ مَفقودُ      وَفَقدي فيكَ موجودُ

وَمَعقودي مَحلولٌ        وَمُحلولِيَ مَعقودُ

  • البحر المضارع: يتألف من تفعيلتين، وزنه: مفاعيلن فاعلاتن، ومن الأمثلة على البحر المضارع قصيدة للشاعر الحيص بيص يقول فيها:

وبالقصر أرْيحيٌّ       به يمنعُ الذِّمارُ

  • البحر المتدارك و يسمَّى أيضًا البحر المُحدث، ويتألف من أبع تفعيلات، وزنه: فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن، وغالبًا تُستخدم تفعيلةُ فعُلن بدلًا من فاعلن، ومن الأمثلة عليه قصيدة البوصيري التي مطلعها:

الصُّبْحُ بَدَا مِنْ طَلْعَتِهِ      وَاللَّيْلُ دَجا مِنْ وَفْرَتِهِ

قصائد من الشعر العمودي

كتبَ الكثير من الشعراء منذ العصر الجاهلي حتى اليوم الشعرَ العمودي، لأنَّه أصل الشعر وهو أول نوع من أنواع الشعر العربي وهو أكثر أنواع الشعر العربي انتشارًا وكتابةً؛ لأنَّ الشعر الحر أيضًا من أنواع الشعر العربي ولكنه ظهرَ في العصر الحديث ومن أهم شعراء الشعر العمودي الذين مرُّوا في تاريخ الأدب العربي: امرئ القيس، المتنبي، أبو فراس الحمداني، أبو نواس، أحمد شوقي، حافظ إبراهيم، الجواهري وغيرهم، وفيما يأتي سيتمُّ إدراج بعض القصائد من الشعر العمودي:

  • قصيدة "الرأي قبل شجاعة الشجعان"، للشاعر الكبير المتنبي والذي كان يوصف بمالئ الدنيا وشاغل الناس والتي كتبها على البحر الكامل ويقول في بداية القصيدة: [٤]

الرَأيُ قَبلَ شَجاعَةِ الشُجعانِ     هُوَ أَوَّلٌ وَهِيَ المَحَلُّ الثاني

فَإِذا هُما اِجتَمَعا لِنَفسٍ مِرَّةٍ     بَلَغَت مِنَ العَلياءِ كُلَّ مَكانِ

وَلَرُبَّما طَعَنَ الفَتى أَقرانَهُ     بِالرَأيِ قَبلَ تَطاعُنِ الأَقرانِ

لَولا العُقولُ لَكانَ أَدنى ضَيغَمٍ     أَدنى إِلى شَرَفٍ مِنَ الإِنسانِ

وَلَما تَفاضَلَتِ النُفوسُ وَدَبَّرَت     أَيدي الكُماةِ عَوالِيَ المُرّانِ

لَولا سَمِيُّ سُيوفِهِ وَمَضاؤُهُ     لَمّا سُلِلنَ لَكُنَّ كَالأَجفانِ

  • القصيدة الشهيرة للشاعر أبي تمَّام والتي يقول في مطلعها "السيفُ أصدق أنباء من الكتبِ"، كتبها الشاعر على البحر البسيط، وفيما يأتي بعض من أبيات القصيدة: [٥]

السيف أصدق أنباءً من الكتب     في حدِّه الحدُّ بين الجدِّ واللعب

بيضُ الصفائح لا سود الصحائفِ في    متونهنَّ جلاء الشكِّ والريبِ

والعلم في شهبِ الأرماح لامعةً     بين الخميسَين لا في السَّبعة الشهب

أين الروايةُ بل أين النجوم وما     صاغوهُ من زُخرفٍ فيها ومن كذب؟

تخرُّصًا وأكاذيبًا ملفَّقة    ليسَت بنبعٍ إذا عدَّت ولا غرب

عجائبًا زعموا الأيَّام مجفلةً    عنهنَّ في صفر الأصفارِ أو رجب

وخوَّفوا الناس من دهياءَ مظلمةٍ     إذا بدا الكوكبُ الغربيُّ ذو الذنب

فتحُ الفتوح تعالى أن يحيطَ به     نظمٌ من الشعر أو نثرٌ من الخطب

  • ومن قصائد الشعر العمودي أيضًا قصيدة "حيَّيتُ سفحكِ عن بعدٍ" للشاعر محمد مهدي الجواهري، وأيضًا من القصائد المكتوبة على البحر البسيط،و فيما يأتي بعض من أبيات القصيدة:

حييَّتُ سفحكِ عن بعدٍ فحييني      يا دجلةَ الخير يا أمَّ البساتين

حيَّيتُ سفحَك ظمآنًا ألوذُ به      لوذَ الحمائمِ بينَ الماءِ والطِّين

يا دجلةَ الخيرِ يا نبعًا أفارقُهُ      على الكراهةِ بين الحِينِ والحين

إنِّي وردتُ عُيونَ الماءِ صافيةً      نَبْعًا فنبعًا فما كانت لتَرْويني

قصائد من الشعر الحر

كتبَ الكثير من الشعراء في العصر الحديث وتحديدًا منذ ثلاثينيات القرن الماضي الكثيرَ من القصائدِ من الشعر الحر بما أنَّه من أنواع الشعر العربي التي أخذ شكلَه المستقلَّ في تلك الفترة وبدأ بعدها بالانتشار والتطور بواسطة أقلام رواد الشعر الحر من أمثال: نازك الملائكة، بدر شاكر السياب، نزار قباني، محمود درويش، محمد الفيتوري وغيرهم، وفيما يأتي سيتمُّ إداراج بعض من قصائد الشعر الحر:

  • من أجمل قصائد الشعر الحر قصيدة "سقط الحصان عن القصيدة" للشاعر الفلسطيني محمود درويش والذي يعتبر من رواد الشعر الحر، كتبَ الشاعر قصيدته على تفعيلة "متفاعلن" وهي تفعيلة البحر الكامل، وفيما يأتي مقاطع القصيدة كاملةً: [٦]

سَقَطَ الحصانُ عن القَصيدةِ والجليليَّاتُ كُنَّ مُبلَّلاتٍ بالفَرَاشِ وبالنَّدى، يَرْقُصنَ فوق الأقحوانْ

الغائبان: أنا وأنتِ أَنا وأنتِ الغائبانْ

زوجَا يمامٍ أَبيضانْ يَتسَامران على غُصونِ السنديانْ

لا حُبَّ، لكنِّي أحبُّ قصائدَ الحبِّ القديمةَ، تحرسُ القَمرَ المَريضَ من الدخانْ

كرُّ وفرٌّ، كالكَمنْجَةِ في الرباعياتِ أَنأَى عن زمانِي حين أَدنو من تضاريسِ المكانْ

لم يَبقَ في اللغةِ الحديثِة هامشٌ للاحتفاءِ بما نحبُّ فكُلُّ ما سَيكونُ كانْ

سقطَ الحصان مُضرَّجًا بقصيدَتي وأنا سقطتُ مُضَرَّجًا بدَم الحِصانْ

  • ومن قصائد الشعر الحر قصيدة "صناديق" للشاعر أحمد مطر، التي نسجها على تفعيلة الرمل وهي "فاعلاتن"، وفيما يأتي أحد مقاطع القصيدة: [٧]

وضعُنـا وَضـعٌ عجيبْ! هكذا نَصحـو فَيصحـو فوقَنـا شـيءٌ مُريبْ وعلى الفـورِ يُسمِّينا "الأحبّـَاءَ" وفـي الحـالِ نُسمِّيه "الحبيبْ"! نحنُ لا نسألهُ كيفَ أتانا وهـوَ لا شَـأنَ لهُ فـي أن يجيـبْ ثـمَّ نغفـو سَـائلينَ اللّهَ أن يجعـلَهُ خيـرًا وفِـي أحلامِنـا نَسـألُـه أنْ يسـتجيبْ! نحـنُ والحظُّ وحينًا يخفِـقُ الحظُّ وأحيانًا يخيـبْ يمخَـضُ "الشـيءُ" فإمَّا هوَ ذئـبٌ يرتـدي جلدَ غـزالٍ أو غَزالٌ يقتَنـي أنياب ذيـبْ وهـوَ إمَّـا صحَّـةٌ تنضَـحُ داءً أو ممـاتٌ يَرتدي ثوبَ طبيبْ

  • ومن قصائد الشعر الحر أيضًا قصيدة "أحاول إنقاذ آخر أنثى قبيل وصول التتار" للشاعر الكبير نزار قباني وهي على تفعيلة البحر المتقارب "فعولن"، وفيما يأتي بعض مقاطع القصيدة: [٨]

أعدُّ قناني عطورِك فوق الرفوفِ فتجتاحني نوبةٌ من دوارِ وأحصِي فساتينكِ الرائعات فأدخل في غابةٍ من نحاسٍ ونارِ سنابلُ شعرِك تشبُه أبعاد حريَّتي وألوانُ عينيكِ فيها انفتاحُ البراري

أيا امرأةً لا أزال أعدُّ يديها وأخطئ بين شروق اليدينِ وبين شروقِ النهارِ أيا ليتني ألتقيكِ لخمسِ دقائق بين انهيارِي وبينَ انهيارِي هي الحربُ تمضغُ لحمي ولحمَكِ ماذا أقولُ؟ وأي كلامٍ يليقُ بهذا الدمارِ؟ أخافُ عليك ولستُ أخاف عليَّ فأنت جنوني الأخيرُ وأنت احتراقي الأخيرُ

وأنت ضريحِي وأنتِ مزاري

المراجع[+]

  1. الشعر العربي, ، "www.marefa.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 19-12-2018، بتصرف
  2. الشعر الحر, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 13-12-2018، بتصرف
  3. أهدى سبيل إلى علمي الخليل, ، "www.shamela.ws"، اطُّلع عليه بتاريخ 13-12-2018، بتصرف
  4. الرأي قبل شجاعة الشجعان, ، "www.aldiwan.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 20-12-2018، بتصرف
  5. السيف أصدق أنباء من الكتب, ، "www.adab.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 20-12-2018، بتصرف
  6. سقط الحصان عن القصيدة, ، "www.aldiwan.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 20-12-2018، بتصرف
  7. صناديق, ، "www.aldiwan.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 20-12-2018، بتصرف
  8. أحاول إنقاذ آخر أنثى قبيل وصول التتار, ، "www.aldiwan.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 20-12-2018، بتصرف