أنواع الشعاب المرجانية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أنواع الشعاب المرجانية

تعتبر البحار من الأماكن التي تعيش فيها العديد من الكائنات البحرية على اختلافها، وهي من أكثر الأماكن التي يحب المتستكشفين استكشافها والبحث فيها حيث أنها تضم العديد من الكائنات المختلفة في أشكالها وأحجامها وصفاتها وأطباعها وهذا ما يجعل من التعرف على هذه الكائنات والمخلوقات أمراً في غاية المتعة والجمال، وتعيش الكائنات البحرية عيشة تكافلية حيث أنها قادرة على العيش جميعها في ذات البيئة دون أن يسبب أحدها ضرراً للطرف الآخر أو انقراضاً له، ومن أبرز الكائنات التي تتواجد في البحار ما يعرف بإسم المرجان، حيث أن المرجان يتواجد على شكل مجموعة أو مستعمرة، حيث أن كل مجموعة منها ذات شكل خارجي مختلف عن المجموعة الأخرى، كما أنها ذات أحجام مختلفة، وتتواجد الشعاب المرجانية بأنواع مختلفة، وقد تم تصنيف هذه الأنواع بناءً على المنطقة التي توجد فيها كل نوع من أنواع هذه الشعاب، وسيكون موضع حديثنا في هذا المقال هو أنواع الشعاب المرجانية.

أنواع الشعاب المرجانية

هناك العديد

الشعاب الهامشية (الحيد المرجاني)

  • يتواجد هذا النوع من الشعاب قريباً من الشاطئ، كما انه يوجد على طول الساحل إضافة إلى أعماق المياه.
  • ما يميز هذا النوع عن غيره أنه معرض للتلوث والتكسير نتيجة العوامل المختلفة والتي من أبرزها الإنسان أو الأمواج.

الحاجز المرجاني

  • يعتبر هذا النوع صلباً مقارنة مع الأنواع الأخرى من الشعاب المرجانية.
  • يتواجد هذا النوع من الشعاب على طول القاع، وينحدر في كثير من الحالات إلى قاع البحر.

الجزر الحلقية المرجانية

  • يوجد هذا النوع من الشعاب المرجانية على هيئة دوائر ذات حجم كبير، بحيث يوجد في منتصف هذه الدوائر بحيرات تكون ضحلة.
  • تظهر هذه الدوائر على هيئة فوهة بركانية.
  • يلاحظ بأن هذا النوع من الشعاب يكون بعيداً عن الشاطئ، حيث أنها توجد في جميع المحيطات تقريباً.
  • احتار العلماء كثيراً فيما يخص آلية تكون هذه الجزر الحلقية واستطاعوا في النهاية التوصل إلى العديد من النظريات التي تبرهن آلية تكونها.

القطع المرجانية

  • يعتبر هذا النوع من الشعاب المرجانية صغيراً في حجمه، بحيث وعادة ما توجد على قاع البحر، حيث أنها تنمو في الغالب على القيعان الصلبة.
  • تعيش في الشعاب المرجانية مختلف الكائنات سواء أكانت حيوانات أو نباتات.
  • استطاع العلماء اكتشاف العديد من أنواع الكائنات التي تعيش في الشعاب المرجانية، حيث أن بعضها يمكن رؤيته بالعين المجردة أما البعض الآخر فإنه غير مرئي ويحتاج إلى مجهر مختص ليساعد على رؤيته وتفحصه.