أنواع الديمقراطية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أنواع الديمقراطية

الإنسان والنظام الاجتماعي والسياسي

كان الإنسان البدائي في السابق ينظم حياته ضمن أفراد الأسرة الواحدة، أو عن طريق الجماعات الإنسانية، ثم ظهر المفهوم القبلي، وبدأت حياة الإنسان الاجتماعية تصبح أكثر تنظيمًا، حيث يخضع الأفراد إلى سلطة رئيس القبيلة الذي يصدر القرارات، وينظم الجماعة ثم ظهرت الحياة المدنية، وبدأ ظهور النظم الاجتماعية التي التحمت مع النظام السياسي والاقتصادي، وأصبحت الأفراد شركاء مع السلطة السياسية في عملية صناعة القرار، ما أدى إلى ظهور مفهوم الديمقراطية، وفي هذه المقال سيتم تناول معلومات عن أنواع الديمقراطية.

مفهوم الديمقراطية

تعرف على أنها أحد أشكال الحكم، والتي من خلالها يشارك المواطن المكلف العاقل بعملية صنع القرار، ويشمل ذلك جميع القرارات المتعلقة بالوضع الاجتماعي، أو الاقتصادي، أو الثقافي، ويطلق على الدولة التي يحدث فيها مشاركة في صنع العملية السياسية بالدولة الديمقراطية، أما المجتمع الذي يشارك في هذه العملية فيسمى بالمجتمع الديمقراطي، والذي يعيش حالة من المساواة في درجة التأثير على صنع القرار في الدولة ذات الأساس الديمقراطي.

أنواع الديمقراطية

هناك العديد من الأنواع التي من خلالها يحدث التمثيل الديمقراطي للأفراد في عملية صناعة القرار، وتختلف هذه الأنواع من حيث درجة تأثير الأفراد في هذه العملية، ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

  • الديمقراطية المباشرة: وفيها يكون الشعب المتنفذ والمُصْدِر للسلطة في ذات الوقت، فلا يوجد حاكم واحد يتخذ القرار بمعزل عن الشعب، ويعتبر هذا النوع من أقدم الأنواع لمشاركة الأفراد في صناعة القرار، وتم العمل به في العديد من الحضارات القديمة، ومن أهمها الحضارة اليونانية في أثينا.
  • الديمقراطية غير المباشرة: وفيها يقوم الشعب باختيار ممثلين عنه يقومون بالمشاركة في صناعة القرار، ويعد هؤلاء النواب هم صوت الشعب في اختيار القرارات والتصويت عليها، ويسمى هذا النوع بالديمقراطية النيابية، ويسود هذا النوع في العديد من الدول حول العالم، ويوجد في هذه الدول ما يسمى بالمجلس النيابي، والذي يحتوي على النواب الذي يختارهم الشعب بالتصويت ليكونوا ممثليهم في هذه العملية، ويكون لهؤلاء النواب فترة نيابية لها مدة محددة، وبعدها يتم اختيار نواب جدد لعملية تمثيل جديدة.
  • الديمقراطية شبه المباشرة: في النوع يحدث انتخاب لشخص يساهم في عملية صناعة القرار مع قدرة الناخبين على إزالة هذا الشخص المنتخب واستبداله بآخر.
  • الديمقراطية الشعبية: وهو من الأنواع القديمة نسبيًا والتي تركزت في دول النظام الشيوعي كالاتحاد السوفيتي السابق، والدول التي خضعت للنظام الاشتراكي، وفيها كان يتم التعبير عن إرادة الشعب من خلال القيادة الحزبية أو الجهة الحكومية الموجودة في ذلك البلد، وهذا النوع يتسم بتسلط القيادة الحاكمة والمشرعين للقوانين، ويكون للأفراد حق أقل في صناعة القرار، أو تحديد المصير.