أنواع الديانات السماوية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أنواع الديانات السماوية

مفهوم الدين

يدلُّ مفهوم الدين على مجموعةٍ كبيرة من الأفكار والعقائد المرتبطة مع بعضها البعض بشكل يفسِّرُ بالنسبة لكلّ شخص يعتنقها غايةَ وجوده هو ووجود الكون والحياة وتوضِّحُ علاقة الإنسان بالكون، حيثُ يشملُ الدين أفكار مرتبطة بالعلم الذي يعرف بالعلم الغيبي أو الماوراء أو ما وراء الطبيعة، أيْ العلم غير المرئيّ والذي يؤمنُ أتباع هذا الدين بصحة هذه الأشياء فقط لأنَّ أديانهم تخبرهم بصحتها، فيشمل الدين طقوسًا متنوعة من مواعظ وصلوات وأعياد وعبادات وغير ذلك، وفي هذا المقال سيتمُّ تسيطُ الضوء على الديانات السماوية وعلى أنواع الديانات السماوية. [١]

الديانات السماوية

قبل معرفة أنواع الديانات السماوية سيُشار إلى تعريف الأديان السماوية مع ذكر لمحة عنها، حيثُ يوجدُ على وجه الأرض أكثر من عشرة آلاف دين مستقل في ذاته، إلا أنَّ عددًا قليلًا من هذه الديانات هي الأكثر انتشارًا والتي يؤمنُ فيها معظم البشر، وأهم هذه الديانات هي الديانات السماوية والتي تُسمَّى أيضًا الديانات الإبراهيمية نسبةً إلى نبيِّ الله إبراهيم -عليه السلام-، حيثُ يؤمنُ أتباع هذه الديانات أنَّ أنبياء هذه الديانات جميعهم من نسلِ سيدنا إبراهيم -عليه السلام-، وأنَّ هذه الديانات قد نزلت من السماء أي من عند الله تعالى، وتتميَّز الديانات السماوية جميعها بأنَّ أتباعها يؤمنون بالوحدانية، أي وحدانية الله تعالى مع اختلافات في ماهيّة الإله فيما بينها، إلا أنَّ فكرةَ التوحيد لا تقتصر على الديانات السماوية فقط فهناك العديد من الديانات الأخرى تؤمنُ بفكرة التوحيد مثل: الديانة الآتونية نسبةً للإله آتون، والديانة الزرادشتية، والديانة السيخية وغيرها. [٢]

أنواع الديانات السماوية

الديانات السماوية هي أديان نزلت من عند الله تعالى، حيثُ أرسل الله تعالى أنبياءه مبشرّين ومُنذرين للبشر، يبعدونهم عن عبادة الأوثان وعن الشّرك ويدعونهم إلى عبادة الله الواحد الأحد، فقد كانت غاية جميع أنواع الديانات السماوية هي التوحيد وعبادة الله تعالى، وفيما يأتي سيتمُّ إدراج أنواع الديانات السماوية بالتفصيل:

  • الديانة الحنيفية: وهي أقدم الديانات السماوية، وهي الاعتقاد بالتوحيد وهو أنَّ الله تعالى هو خالق كلّ شيء وهو واحدٌ لا شريك له، وأنَّ جميع العبادات يتمُّ تقديمها لله تعالى فقط، وقد كانت موجودة في الجزيرة العربية قبل الإسلام، وهي ملَّة ودين نبي الله إبراهيم -عليه السلام-، ومعنى الحنيفية هي الميل إلى الحق، قال تعالى في محكم التنزيل: {مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيّاً وَلاَ نَصْرَانِيّاً وَلَكِن كَانَ حَنِيفاً مُّسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} [٣]، وقال تعالى: {قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} [٤]. [٥]
  • الديانة المندائية: وهي نفسها الديانة الصابئة المندائية، من أقدم الديانات التوحيدية، انتشرت منذُ القِدم في بلاد الرافدين والشام، ولا يزالُ أتباعها موجودون في العراق وإيران، ومعنى اسمُ الصابئين هو المتعمدين العارفين لدين الحق والمؤمنين بوجود الخالق الواحد، فهي تدعو إلى الإيمان بالله تعالى وحده لا شريك له، ويسمى عندهم الحي الأزلي والحي العظيم، ويؤمنون بعدد من الأنبياء وترتبط هذه الديانة بسيّدنا إبراهيم على وجه خاصّ. [٦]
  • الديانة اليهودية: هي الديانة التي أرسلها الله إلى بني إسرائيل، وقد بعثَ إليهم نبيَّه موسى -عليه السلام-، وأنزل عليه التوراة فيها هدى ونورٌ من الله تعالى، لكنَّ بني إسرائيل كعادتهم لا يأتيهم نبيٌّ إلا يتركوه ويغدروا به ويعودوا إلى طريق الضلال، فقد ضلُّوا بعد موسى وحرَّفوا دين الله الذي أنزله إليهم، وهي من أقدم الديانات إذ يقدَّر أنها ظهرت في القرن الثالث عشر قبل الميلاد. [٧]
  • الديانة المسيحية: وهي الديانة التي أرسل الله بها المسيح عيسى بن مريم -عليه السلام- نبيًا إلى بني إسرائيل بعد أن ضلُوا وحرَّفوا الديانة اليهودية التي جاءهم بها موسى -عليه السلام-، وأيَّدَ الله المسيح بالإنجيل، وقد ذكر الله تعالى الإنجيل والتوراة في قوله تعالى: {نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ * مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآَيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ} [٨]، وهي أكثر أنواع الديانات انتشارًا على وجه الأرض. [٩]
  • الإسلام: هو آخر الديانات السماوية، أرسلَ الله تعالى نبيَّه محمد بن عبد الله -صلى الله عليه وسلم- بعد ميلاد المسيح بستة قرون تقريبًا، أرسله بعد انقطاع من الرسل وقلةٍ من العلم وازدياد ضلال الناس، وأنزل الله تعالى القرآن الكريم مؤيدًا به رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ليخرحَ به الناسَ من الظلمات إلى النور، وما يزال الإسلام في تزاديد وانتشار بعد أكثر من 14 قرنًا على بدايته، ويعدُّ الإسلام ثاني أكبر أنواع الديانات على وجه الأرض بعد الديانة المسيحية. [١٠]

فيديو عن الفرق بين الإسلام والديانات السماوية

في هذا الفيديو يوضح فضيلة الدكتور عبد الرحمن إبداح الفرق بين الإسلام والديانات السماوية. [١١]

المراجع[+]

  1. دين, ، "www.wikiwand.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 23-2-2019، بتصرف
  2. ديانات إبراهيمية, ، "www.marefa.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 23-2-2019، بتصرف
  3. {آل عمران: الآية 67}
  4. {الأنعام:الآية 161}
  5. الحنيفية ملة إبراهيم عليه السلام وهي الإسلام, ، "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 23-2-2019، بتصرف
  6. مندائية, ، "www.marefa.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 23-2-2019، بتصرف
  7. يهودية, ، "www.marefa.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 23-2-2019، بتصرف
  8. {آل عمران: الآيتان 3-4}
  9. النصرانية.. ماهيتها.. انحرافها, ، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 23-2-2019، بتصرف
  10. إسلام, ، "www.marefa.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 23-2-2019، بتصرف
  11. الفرق بين الإسلام والديانات السماوية، "www.youtube.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 28-3-2019.

193613 مشاهدة