أنواع الحضارات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أنواع الحضارات

الحضارة

هناك العديد من التعريفات التي وضعت لوصف مفهوم الحضارة، وكان من أهمّها تعريف ابن خلدون لها، حيث قال: "الحضارة هي نهاية العمران وخروجه إلى الفساد ونهاية الشر والبعد عن الخير، فَلْتَعلم أن الحضارة في العمران أيضًا كذلك؛ لأنه غاية لا مزيد وراءها، وأن الترف والنعمة إذا حصلا لأهل العمران دعاهم بطبعه إلى مذاهب الحضارة والتخلق بفوائدها"، كما يمكن تعريفها على أنها الجهد الإنساني الذي يهدف إلى خدمة الإنسان في مجالات الحياة كافة، بحيث يؤدي هذا الجهد إلى تطوير الحياة الإنسانية على الأصعدة كافة، وهناك العديد من أنواع الحضارات في التاريخ الإنساني، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أنواع الحضارات.

أنواع الحضارات

هناك العديد من أنواع الحضارات التي سادت عبر التاريخ الإنساني الممتدّ، والتي ما تزال بعض شواهدها حاضرة حتى يومنا هذا، حيث مثلت هذه الحضارات حالة من التطور في أنظمة الحياة، واستفادت ممّا تم إنجازه، ليتم إضافته إلى هذه الإنجازات، ومن أهم أنواع الحضارات ما يأتي:

  • الحضارة المصرية القديمة: تعدّ هذه الحضارة من أعظم الحضارات التي ظهرت على مر التاريخ الإنساني، والتي ما تزالُ آثارها حتى يومنا هذا في مصر، من خلال وجود العديد من المعابد والأهرامات والمدافن والمقابر الملكية، وقد تم الإشارة إلى هذه الحضارة في القرآن الكريم من خلال قصة سيدنا موسى -عليه السلام- مع فرعون.
  • حضارة سبأ: وهي الحضارات التاريخية التي قامت في اليمن، والتي تعود إلى القرن التاسع قبل الميلاد، والتي كان من أهم إنجازاتها بناء سد مأرب الذي استفاد من اليمنيون في جمع الماء من أجل استغلاله في أوقات لاحقة، وقد تم الإشارة إلى هذه الحضارة في القرآن الكريم من خلال قصة سيدنا سليمان - عليه السلام- مع قوم سبأ الذين كانوا يعبدون الشمس من دون الله.
  • الحضارة الكنعانية: وهي من الحضارات الإنسانية التي قامت في دولة فلسطين قبل ما يقارب 3000 عام، وسميت الأرض التي أقام فيها الكنعانيون آنذلك بأرض كنعان.
  • الحضارة الإسلامية: وهي من أهم أنواع الحضارات التي ما زالت ممتدة بإنجازاتها حتى يومنا هذا، وتتميز هذه الحضارة عن غيرها من الحضارات الأخرى بأنها ذات منهج رباني، حيث استقى المسلمون تعاليم دينهم التي استخدموها في تنمية هذه الحضارة من مصادر التشريع المتمثلة في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة.

أهمية الحضارات

هناك العديد من ما استفاد منه الإنسان من خلال وجود أنواع الحضارات المختلفة، فلو تم عزل الحضارات عن السلوك الإنساني لتغير نظام حياة الإنسان بشكل كامل، وعليه فإن أهمية الحضارات تكمن فيما يأتي:

  • تطوير نظام الحياة الإنساني وإيجاد وسائل أكثر بساطة لإنجاز المهام اليومية.
  • معاينة المنجزات الحضارية لأهم أنواع الحضارات، والاطلاع على التراث الذي تركته تلك الحضارات المختلفة خلفها.
  • معرفة التاريخ الإنسان وأنماط الحياة التي اتخذها القدماء، والاستفادة من بعض المنجزات التاريخية التي قدّموها.