أنواع التنوين في اللغة العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٤ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٩
أنواع التنوين في اللغة العربية

الإعراب والبناء

الإعراب والبناء هي الحالات التي تطرأ على أواخر الكلمات في اللغة العربية، فالكلمة في اللغة لا يمكن أنْ تخرجَ من إطار الإعراب والبناء، فهي فعلًا كانت أم اسمًا أم ضميرًا لا يمكن إلّا أن تكون معربة أو مبنية، والفرقُ بين الإعراب والبناء هو أنَّ الإعراب تغيير حركة الكلمة رفعًا أو نصبًا أو جرًا؛ لاختلاف العوامل الداخلة عليها لفظًا أو تقديرًا، أمّا البناء فهو بقاء الحرف الأخير للكلمة على حركة واحدة دون تغيير مهما تغيّر موقعها في الجملة، وهذا المقال سيسلّط الضوء على أنواع التنوين في اللغة العربية وأغراضِهِ وسيتطرق للحديث عن ألف تنوين النصب.

أنواع التنوين

يمكن تعريف التنوين في اللغة على أنّه نون ساكنة تُثبت لفظًا ولا تُكتب أبدًا، وينقسم التنوين في اللغة إلى عدّة أقسام، وأهم أقسام التنوين هي:

  • تنوين التمكين: وهو التنوين الذي يتّصل بالأسماء المعربة وغير الممنوعة من الصرف حصرًا، ومثاله: "رجلٌ ضخمٌ، رأيتُ رجلًا ضخمًا، مررتُ برجلٍ ضخمٍ"
  • تنوين التنكير: وهو تنوين يتصل ببعض الأسماء المبنية، ويكون للتفريق بين المعرفة والنكرة، ويقسم إلى نوعين، وهما:
  1. سماعي، ويكون في اسم الفعل حصرًا، مثل: صهٍ، مهٍ.
  2. قياسي، ويكون في الأسماء المبنية المنتهية بلفظ "ويه" إذا كانت نكرة، مثل: سيبويهِ، سيبويهٌ وهكذا.
  • تنوين المقابلة: وهو تنوين يتصل بجمع المؤنث السالم، مثاله: "مؤمناتٌ" وهو تنوين يقابل النون في جمع المذكر السالم، مثل: مؤمنون.
  • تنوين العوض: وينقسم تنوين العوض إلى ثلاثة أشكال، وهي:
  1. عوض عن جملة: ويأتي هذا النوع حصرًا مع "إذْ الظرفية"، ومثاله: وصلنا البيت وحينئذٍ لعبنا، وفي الجملة جاء التنوين معوّضًا لجملة وصلنا، الأصل: وصلنا البيت وحين وصلنا لعبنا.
  2. عوض عن كلمة: ويتصل هذا التنوين بكلة "كلّ" حصرًا، ومثاله: كلٌّ عاشقٌ، وفي الجملة جاء التنوين معوضًا عن كلمة محذوفة وهي تناسب المعنى مثل: "كلُّ إنسان عاشق".
  3. عوض عن حرف: ويكون هذا النوع في الاسم المنقوص الممنوع من الصرف، ومثاله: "رأيتُ قاضٍ عادلًا" وفي الجملة جاء التنوين ليعوّض حذف حرف الياء [١].

أغراض التنوين

تنقسم أغراض التنوين في اللغة العربية وتختلف باختلاف نوعهِ، فالتنوين الذي يتصل بالأسماء المعربة في اللغة يكون لتأكيد إنكار الاسم الداخل عليه، وأما تنوين العوض فهو يعوّض جملة وينوب عنها ويحذفها، وتنوين العوض عن كلمة فهو يقتصر على تعويض غياب كلمة واحدة كما يعوض تنوين العوض عن حرف غياب حرف واحد، وأمَّا فيما يتعلّق بتنوين التنكير فهو تنوين يفرِّق بين النكرة والمعرفة في الجملة، وأمّا تنوين المقابلة فهو يتصل بجمع المؤنث السالم ويكون مقابلًا للنون التي توجد في جمع المذكر السالم [٢].

ألف تنوين النصب

هي ألف تُرسم بعد الحرف المنون في نهاية الجملة المنونة بتنوين النصب ووظيفتها تكمن في أنّها تجعل القارئ يقرأ الحرف المنون مفتوحًا عند الوقف عنده، وأمّا في طريقة رسمها فإنَّ الألف تُرسم في نهاية الكلمة بعد الحرف المنون مباشرةً، ويُرسم تنوين النصب في نهاية الكلمة التي حقها النصب فوق الحرف المنون وليس فوق الألف التي تُرسم بعد الحرف المنون تنوينَ نصبٍ، ومثاله: رأيتُ فلّاحًا في الحقل، فتنوين النصب هنا رُسم على الحاء وهو الحرف المنون ولم يرسم على الألف، وإنّما جاءت الألف ليُنطق الحرف المنون قبلها مفتوحًا فقط [٣].

المراجع[+]

  1. شرح الأشموني لألفية ابن مالك, ، "al-maktaba.org"، اطُّلِع عليه بتاريخ 14-11-2018، بتصرّف
  2. تنوين: أنواع التنوين, ، "www.marefa.org"، اطُّلِع عليه بتاريخ 14-11-2018، بتصرّف
  3. رأي في رسم تنوين النصب, ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 14-11-2018، بتصرّف