أنواع التفكير الإبداعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أنواع التفكير الإبداعي

التفكير الإبداعي

يعرف التفكير الإبداعي على أنه أحد أنواع التفكير الذي من خلاله يمتلك الإنسان نظرة غير نمطية للأشياء، حيث يفكر في الأمور بطريقة خلاّقة، ما يؤدي إلى الوصول إلى نتائج لا يستطيع الإنساني الذي يفكر بطريقة سطحية أو نمطية أن يصل إليها، وتتداخل في عملية التفكير الإبداعي مجموعة من النشاطات العقلية المعقدة، والمتمثلة في عملية التحليل، والفهم، والتركيز، وربط الواقع بالماضي، والوصول إلى طرق لعلاج المشكلات من خلال استغلال الوسائل المتاحة بأفضل شكل ممكن، وهناك العديد من أنواع التفكير الإبداعي التي يمكن أن تطبق على أرض الواقع، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أنواع التفكير الإبداعي.

أنواع التفكير الإبداعي

هناك العديد من أنواع التفكير الإبداعي، والتي من خلالها يمتلك الإنسان نظرة خاصة إلى الأشياء، ويفكر بها بطريقة إبداعية تؤدي به إلى نتائج تحتوي على درجة عالية من الابتكار الإنساني، وفيما يأتي أبرز أنواع التفكير الإبداعي:

  • التفكير الفني: وهو من أنواع التفكير الإبداعي الذي يرتبط بالنتاج الفني، ويختص بهذا النوع الفئة التي تختص بإنتاج الأعمال الفنية في مجال التصميم الجرافيكي، أو الرسم بكافة أنواعه، أو إنجاز الفنون التشكيلية، حيث يسعى الذي يبتكر هذه الأشياء إلى أن تكون له نظرة مختلفة عن غيره، ومن خلالها يقوم بإنجاز تصميم مميزة يحمل المضمون الذي يشير إليه ما يتم تصميمه بطريقة خلّاقة، ومن أبرز الأمثلة على هذه النوع من التفكير الإبداعي تصاميم شعارات الشركات، وبعض تصميمات عبوات الطعام والشراب.
  • التفكير المختص بالمشكلات: وهو من أنواع التفكير الإبداعي التي تختص بعلاج المشكلات الحياتية، حيث تحتوي حياة الإنسان على العديد من المشكلات المختلفة، سواء كان ذلك على مستوى الحياة الشخصية، أو على مستوى المشكلات الاجتماعية، أو في المجال المهني، ويسهم التفكير الإبداعي في إيجاد حلول لجميع هذه المشكلات لتوصف بأنها عبقرية، حيث تعالج جذور المشكلة بأسلوب غير نمطي من خلال أسهل الطرق المتاحة.
  • التفكير الإبداعي التقني: وهو ذلك النوع من أنواع التفكير الإبداعي الذي من خلاله يتم التوصل إلى التقنيات الحديثة التي تسهم في تطوير حياة الإنسان، ويهدف هذا النوع من التفكير الإبداعي إلى إيجاد وسائل جديدة يتمكن بها الإنسان من ممارسة النشاطات اليومية الاعتيادية بأسلوب جديد، والتي قد لا يتخيلها العديد من الناس، ومن أبرز الأمثلة على هذه النوع من التفكير ما تم التوصل إليه في بعض العلوم التقنية من وجود طائرات من بدون طيار، أو مركبات بدون سائق، أو في ابتكار الريبوت الذي يساعد الإنسان في العديد من المهام.

أهمية التفكير الإبداعي

من خلال أنواع التفكير الإبداعي يمكن الوصول إلى بعض ما يُبرز أهمية التفكير بطريقة إبداعية، وعليه فإن أهمية التفكير الإبداعي تكمن فيما يأتي:

  • إيجاد حلول جديدة وفريدة للمشكلات المستعصية.
  • تطوير أسلوب الحياة الإنسانية على كافة الأصعدة.
  • تقليل الوقت والجهد الذي يتم به إنجاز المهام اليومية.
  • وجود العديد من الخطط البديلة التي يمكن الاعتماد عليها في تنفيذ الأمور التي يتم التخطيط لها مسبقًا.