أنواع البحث العلمي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أنواع البحث العلمي

البحث العلمي

يعرف البحث العلمي على أنه أحد أهم الوسائل التي يتمكن من خلالها الإنسان من الحصول على المعلومات عن طريق مجموعة من الإجراءات المتخصصة، والتي تتضمن البحث، والتمحيص، وانتقاء عينات التجربة، وتطبيق اختبار الفرضيات التي يتم وضعها، والتي يتم تنفيذها على موضوع محدد، وهناك العديد من الأساليب التي يستخدمها الباحث في إجراء البحث العلمي، وقد تختلف هذه الطرق تبعًا لموضوع البحث العلمي نفسه، كما تختلف أنواع البحث العلمي التي يجريها الباحثون، ويتميز كل حقل علمي بمنهجية خاصة للباحث تبعًا لخصوصية موضوع البحث ذي العلاقة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أنواع البحث العلمي.

أنواع البحث العلمي

هناك العديد من أنواع البحث العلمي، والتي تختلف تبعًا لتعدد الموضوعات، والإجراءات البحثية، والمنهجية التي يتبعها الباحث في الوصول إلى النتائج ذات العلاقة، وعليه فإن أهم أنواع البحث العلمي ما يلي:

  • البحث العلمي الوثائقي: وهو أحد أنواع البحث العلمي التي يقصد بها ما يعتمد بشكل أساسي على الوثائقيات المطبوعة، والمواد التي يمكن لها أن تكون مرئية أو مسموعة، حيث تنقل هذه المصادر الحقائق كما هي على أرض الواقع، حيث يعتمد الباحث في منهجه البحثي على أسلوب المعاينة الحسية لما يشاهده أو يسمعه من هذه المصادر من أجل الوصول إلى النتائج المطلوبة.
  • البحث العلمي التاريخي: وهو ذلك البحث الذي يدرس ما ورد في التاريخ القديم، ويعتمد على جمع المعلومات التاريخية من مصادر موثوقة تدلي بكافة التفاصيل التاريخية ذات العلاقة، والتي من خلالها يستطيع الباحث أن يقدم تفسيرات مرتبطة بموضوعات البحث التاريخي.
  • البحث العلمي الميداني: وهو ذلك النوع الذي يعتمد على جمع البيانات من واقع الميدان، حيث يجري الباحث عمليات المسح الميداني على مناطق جغرافية محددة ضمن ما يسمى العينة البحثية، ويبذل الباحث جهدًا كبيرًا في هذا النوع من الأبحاث بسبب التنقل من موقع ميداني إلى موقع آخر، فضلاً عن حاجته إلى التواصل مع شريحة من الناس تكون ذات صلة بموضوع البحث ليتم الوصول إلى النتائج من واقع فعلي.
  • البحث العلمي التجريبي: وهو ذلك النوع من البحث العلمي التي يعتمد على منطق التجربة والخطأ من أجل الحصول على النتائج التي تُرجى من البحث، ويجب أن يراعي الباحث في هذا النوع من أنواع البحث العلمي وجود المختصين في العمليات التجريبية التي يجب تنفيذها، والتي قد تنطوي على بعض المخاطر الخاصة التي يجب الانتباه لها من أجل سلامة الباحث.

صفات الباحث الناجح

هناك العديد من الصفات التي يجب أن يتحلى بها الباحث كي يتمكن من إتمام أنواع البحث العلمي المختلفة على وجهها الأكمل، ومن أهم صفات الباحث الناجح ما يلي:

  • الصبر على الوصول إلى المعلومة.
  • بذل الجهد المعقول في الوصول إلى المعلومات من مصادرها الموثوقة.
  • اعتماد منهجية واضحة تمنعه من التشتت وبذل الجهد في غير موضعه.
  • وضع الجداول الزمنية التي تمكّن الباحث من إتمام بحثه في الموعد المحدد ضمن أعلى المواصفات.