أنواع الاحتكاك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أنواع الاحتكاك

تعريف الاحتكاك

يُعرف الاحتكاك بأنه قوة المقاومة التي تنشأ عند تحريك سطحين متلامسين، بحيث يتم تحريك كل سطح باتجاه معاكس للآخر، وذلك بتوفر عددٍ من الشروط، كأن يكون هناك قوة تضغط على الجسمين بحيث تزيد من تلاحمهما والتصاقهما، وينتج عن الاحتكاك حرارة، والجدير بالذكر أنه يحدث بين المواد السائلة والمواد الصلبة والمواد الغازية، كما قد يحدث بين تشكيلة من هذه المواد، أما قوة الاحتكاك فهي ناتجة عن حاصل ضرب معامل الاحتكاك في القوة الضاغطة بين كل من الجسمين، كما يوجد أنواع عديدة من الاحتكاك، وفي هذا المقال سنذكر أنواع الاحتكاك.

أنواع الاحتكاك

  • الاحتكاك الساكن: يحدث هذا النوع من الاحتكاك بين جسمين ساكنين غير متحركين، كأن ينشأ ما بين طاولة ثابتة على الأرض، ويُرمز لهذا النوع بالرمز (µس)، أما بالنسبة للقوة التي تلزم للبدء بتحريك الجسم الساكن، فعادةً تكون أكبر قليلاً من قوة الاحتكاك السكونية، كما أن معامل الاحتكاك السكوني أكبر من الحركي، ومن الأمثلة عليه القوة التي تمنع انزلاق السيارات.
  • الاحتكاك المتحرك: يحدث هذا النوع بين جسمين متحركين، بحيث يكون كل جسم يحتك بالآخر، ومن الأمثلة على هذا النوع انزلاق المزلجة على الأرض، أما معامل الاحتكاك الحركي فيكون رمزه (µح)، وقيمته أقل من قيمة معامل الاحتكاك السكوني، أما أنواعه فهي: الانزلاقي الذي يحدث بين الأجسام الصلبة، والمائع الذي يحدث بعد تحرك جسم صلب في مادة غازية أو سائلة.

فوائد الاحتكاك

على الرغم من أن البعض ينظرون إلى الاحتكاك بأنه قوة تضيع الطاقة وتضيع قوة الأجسام، وأن الشغل المبذول بسببه هو في الحقيقة شغل ضائع، إلا أنه في الحقيقة له فوائد عديدة وهي كما يلي:

  • يساعد الاجسام على الحركة دون أن تتعرض للانزلاق، فدونه لا تستطيع القطارات والسيارات الحركة، لأنها تتحرك بفعل هذه القوة، حتى أن الناس والحيوانات لا يستطيعون المسير دون هذه القوة ولا يستطيعون الوقوف أيضاً.
  • تساعد على الإمساك بالأشياء.
  • تساعد في ثبات الجبال والمباني والتربة، كما تساعد في ثبات الحبال، لهذا تعتبر الحياة مستحيلة دون هذه القوة.
  • يستخدم في صقل الأجسام المختلفة.

مساوئ الاحتكاك

  • يسبب ارتفاع درجة حرارة الأجسام، مما يعني حاجتها إلى التبريد.
  • يمكن أن يسبب تشوه الأجسام، كما يسبب هدراً كبيراً في الطاقة.
  • يمكن أن يسبب ذوبان الأجسام.
  • يسبب تعطل الآلات مع الزمن وتتلف أجزائها.
  • يسبب التأثير على خصائص الأسطح، كما قد يؤثر على معامل الاحتكاك نفسه.
  • يمكن أن يكون له أثراً سلبياً في تطور العلم، إذ ساهم في تأخير ابتكار بعض قوانين الحركة لعدة سنوات.
167494 مشاهدة