أنواع الإكزيما

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٣ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٩
أنواع الإكزيما

ما هي الإكزيما

الإكزيما هي حالة مرضية تتكون فيها بقع ملتهبة أو حمراء أو متشققة أو خشنة على الجلد، وتكون هذه البقع مصحوبة بحكة، وأيضًا قد تتكون بثور عند الإصابة بالأكازيما، والأطفال أكثر عرضة للإصابة بالإكزيما، ولكنها قد تحدث في أي عمر، ومرض الأكازيما المزمن قد يكون مصحوب بمرض الربو أو بحمى القش، وتساعد العلاجات المنزلية والرعاية الذاتية على منع تفشي المرض، وأيضًا يوجد العديد من أنواع الإكزيما والتي سيتم توضيحها لاحقًا.[١]

أعراض الإكزيما

عادةً ما يصاب الأشخاص بمرض الإكزيما قبل عمر الخمس سنوات وقد يستمر هذا المرض إلى مرحلة البلوغ، وقد يختفي ومن ثم يظهر مرةً أخرى، وستظهر العديد من الأعراض عند الإصابة بمرض الإكزيما، وهذه الأعراض تختلف من شخص لآخر، وتشمل:[١]

  • جفاف الجلد.
  • الحكة الشديدة، خاصةً في وقت الليل.
  • ظهور بقع حمراء أو بنية على اليدين أو على القدمين أو على الكاحلين أو على المعصمين أو على الرقبة أو على الصدر أو على الجفون أو على الوجه أو على فروة الرأس.
  • ظهور نتوءات صغيرة تحتوي على صديد.
  • تقشر الجلد.
  • تورم الجلد بسبب الخدش.

أسباب الإكزيما

السبب الرئيس للإصابة بمرض الإكزيما غير معروف بعد، ولكن يعتقد الأطباء أنه يحدث بسبب العوامل البيئية والعوامل الجينية، وأيضًا يوجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر حدوث الإكزيما، وهذه العوامل تشمل:[٢]

  • استخدام المواد المهيجة: استخدام المواد المهيجة كالصابون أو الشامبو أو المطهرات قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالإكزيما.
  • مسببات الحساسية: التعرض لمسببات الحساسية كالغبار أو وبر الحيوانات الأليفة أو حبوب اللقاح قد يؤدي إلى حدوث الإكزيما.
  • الميكروبات: بعض أنواع البكتيريا والفيروسات والفطريات قد تؤدي إلى الإصابة بالإكزيما.
  • درجات الحرارة الباردة أو الساخنة: الطقس شديد البرودة أو شدبد الحرارة والرطوبة العالية أو المنخفضة يمكن أن تؤدي إلى زيادة خطر حدوث مرض الإكزيما.
  • بعض الأطعمة: يؤدي تناول منتجات الألبان أو البيض أو المكسرات أو منتجات الصويا والقمح إلى تفشي مرض الإكزيما.
  • الإجهاد: الإجهاد لا يسبب الإكزيما، ولكنه يجعل الأعراض أكثر سوءً.
  • الهرمونات: تغير مستوى الهرمونات في الجسم، خاصةً عند النساء أثناء الحمل يؤدي إلى تفاقم أعراض الإكزيما.

تشخيص الإكزيما

سيقوم الطبيب بتشخيص مرض الإكزيما عن طريق إجراء اختبار جسدي يقوم من خلاله بفحص البشرة، ويساعد الاختبار الجسدي الطبيب على تشخيص أنواع الإكزيما، وأيضًا قد يقوم الطبيب بسؤال المريض عن التاريخ الطبي الخاص به، وأيضًا سؤاله عن الأطعمة التي يتناولها، وذلك لأن بعض الأطعمة قد تسبب حدوث الإكزيما، كما قد يقوم بإجراء اختبارات معملية لاستبعاد الأسباب الأخرى التي قد تسبب أعراض مشابهة لتلك الأعراض التي تظهر عند الإصابة بمرض الإكزيما.[١]

أنواع الإكزيما

أكثر أنواع الإكزيما شيوعًا هو التهاب الجلد التأتبي والذي يتميز بحدوث احمرار للجلد مصحوب بجفاف وحكة للجلد، وأيضًا يوجد العديد من أنواع الإكزيما التي قد تصيب الأشخاص، وهذه الأنواع تشمل:[٣]

  • الإكزيما الخلالية Dyshidrotic dermatitis: هذا النوع من أنواع الإكزيما يؤثر على الأصابع أو على راحة اليدين أو على باطن القدمين، وقد تظهر بقع حمراء ومتشققة على المنطقة المصابة، وأيضًا قد تكون هذه البقع مؤلمة، وتجدر الإشارة إلى أن النساء أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من أنواع الإكزيما.
  • الإكزيما القرصية Nummular eczema: هذا النوع من أنواع الإكزيما يؤدي إلى ظهور بقع دائرية جافة على الجلد، ويحدث هذا النوع في فصل الشتاء، وتجدر الإشارة إلى أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من أنواع الأكزيما.
  • التهاب الجلد التماسي Contact dermatitis: يحدث هذا النوع من أنواع الإكزيما نتيجة لمس المواد المهيجة، وستظهر أعراض عند الإصابة بهذا النوع كالحكة واحمرار الجلد والشعور بحرق، وعادةً ما يختفي هذا الالتهاب عند إزالة المادة المهيجة.
  • التهاب الجلد الدهني Seborrheic dermatitis: هذا النوع من أنواع الإكزيما يؤدي إلى حدوث طفح جلدي حاد مصحوب بحكة، وعادةً ما يحدث هذا النوع في فروة الرأس أو على الجفون أو على جانبي الأنف أو خلف الأذن.

علاج الإكزيما

عند الإصابة بمرض الإكزيما فسيتم استخدام العلاجات لتخفيف الأعراض، وأيضًا لمنع تكرر حدوثها، ويوجد العديد من العلاجات التي يمكن استخدامها لتخفيف الأعراض التي تظهر عند الإصابة بالإكزيما، وهذه العلاجات تشمل:[٤]

  • الأدوية: يوجد العديد من الأدوية التي يمكن استخدامها لتخفيف الأعراض التي تطهر عند الإصابة بمرض الإكزيما، وهذه الأدوية تشمل:
  1. الكريمات التي تقلل الحكة وتساعد على إصلاح البشرة: يساعد استخدام كريم الكورتيكوستيرويد على ترطيب الجلد وبالتالي تقليل الحكة وإصلاح البشرة، ولكن الاستخدام المفرط لهذا الكريم قد يؤدي إلى حدوث ترقق في الجلد.
  2. الكريمات التي تحتوي على الأدوية المثبطة للكالسنيرين: قد يتم استخدام كريم التاكروليمس tacrolimus أو كريم البيميكروليمس pimecrolimus للسيطرة على ردة فعل الجلد، وعادةً ما تستخدم هذه الكريمات للأشخاص الأكبر من عامين، وتجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من الكريمات قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض السرطان.
  3. كريمات المضادات الحيوية: عند تعرض الجلد إلى التهاب بكتيري أو تشققات فسيقوم الطبيب بوصف كريمات المضادات الحيوية لعلاج هذه الالتهابات.
  4. المضادات الحيوية التي تعطى عبر الفم: عند حدوث التهابات شديدة فسيقوم الطبيب بوصف دواء الكورتيكوستيرويد والذي يؤخذ عبر الفم لعلاج هذه الالتهابات.
  5. أدوية أخرى لعلاج الإكزيما الشديدة: عند عدم استجابة المصاب إلى العلاجات السابقة، فسيستخدم علاج بيولوجي ويتم عن طريق حقن المصاب بأجسام مضادة أحادية النسل monoclonal antibody لعلاج الإكزيما.
  • علاجات أخرى: يوجد العديد من العلاجات الأخرى التي تساعد على تخفيف أعراض الإكزيما، وقد تستخدم هذه العلاجات مع الأدوية أو بدون الأدوية، وهذه العلاجات تشمل:
  1. التضميد: قد يقوم الطبيب بوضع ضمادة رطبة وتحتوي على الكورتيكوستيرويد لتخفيف الالتهاب.
  2. العلاج الضوئي: قد يقوم الطبيب باستخدام الأشعة فوق البنفسجية لعلاج الإكزيما، وقد يستخدم هذا العلاج وحده أو قد يستخدم مع الأدوية، ولكن قد تحدث آثار جانبية عند استخدام هذا العلاج كالإصابة بسرطان الجلد.
  3. تقديم المشورة: يساعد التحدث مع أخصائي على معرفة كيفية العناية بالبشرة.
  4. تغيير نمط الحياة: تغيير أنماط الحياة الخاطئة والاسترخاء يساعد على علاج الإكزيما.

الوقاية من الإكزيما

يساعد تحسين نمط الحياة كالحد من التوتر أو تحسين النوم على تقليل خطر الإصابة بمرض الإكزيما، وأيضًا تجنب المواد التي تعمل على تهيج الجلد كالصابون الصلب وبعض المنظفات تساعد على الوقاية من مرض الإكزيما، ويوجد العديد من الطرق الأخرى والتي يساعد اتباعها على تقليل خطر حدوث الإكزيما، وهذه الطرق تشمل:[١]

  • ترطيب البشرة على الأقل مرتين في اليوم.
  • تجنب المواد التي تسبب حدوث حساسية في الجلد.
  • تجنب الأطعمة التي قد تسبب الحساسية كالبيض أو الحليب أو القمح.
  • استخدام الماء الدافئ أثناء الاستحمام وتجنب استخدام الماء الساخن.
  • استخدام الصابون الناعم بدلًا من الصابون الصلب.
  • تجفيف الجسم بلطف بعد الاستحمام.
  • أخذ حمام التبييض والذي يتم عن طريق خلط 118 مليليتر من مواد التبييض المنزلية غير المركزة مع 151 لتر من الماء الدافئ ومن ثم الاستحمام بهذا الماء، وذلك لتقليل الالتهابات ولقتل البكتيريا.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث Atopic dermatitis eczema, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 23-1-2019, Edited
  2. What"s to know about eczema?, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 23-1-2019, Edited
  3. Eczema: Symptoms, Causes, and Treatment, , "www.healthline.com", Retrieved in 23-1-2019, Edited
  4. Atopic dermatitis eczema, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 23-1-2019, Edited