أنواع الأجسام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أنواع الأجسام

كل شخص لديه صفات وراثية فريدة من نوعها، حيث صنفت دراسة الأنماط الجسدية أنواع الأجسام إلى ثلاثة مجموعات رئيسية، ظاهري البنية، و باطني البنية، و البنية العضلية الطبيعية، و بطبيعة الحال، فإنه من النادر جدا أن تجد شخصا من الأشخاص يقع ضمن واحدة من هذه التصنيفات، فمعظمنا نتشارك بمزيج من الصفات الوراثية، لذلك ينبغي التعرف على أنواع الجسم المختلفة لتحديد الطريقة التي يمكن اتباعها في التقليل من الوزن.

ما هي أنواع الجسم التي يمتلكها الأشخاص؟

جسم عضلي بطبيعته

هم الأشخاص الذين نحبهم جميعا، و نشعر بالغيرة منهم سرا، و غالبا ما ينتمون  للأشخاص الرياضيين و كمال الأجسام، كما  يمتلكون الخصائص التالية:

أجسام بطبيعتها عضلية.

هزيلة بطبيعتها

لديهم أكتاف عريضة

يفقدون الدهون بسهولة

يكتسبون العضلات و القوة بسهولة

تتميز عملية الأيض لديهم بالسرعة و الكفاءة.

باطني البنية

يخزن هذا النوع من الجسم الدهون بسهولة جدا، و يجد صعوبة في التخلص منها، و غالبا ما تكون عملية الأيض بطيئة، و من الخصائص المشتركة لنوع الجسم باطني البية ما يلي:

عادة ما تكون زيادة الوزن بشكل طبيعي

زيادة الدهون بسهولة

يجدون صعوبة في التخلص من الدهون

منطقة الخصر أكبر

حساسية ممكنة من الكربوهيدرات(المصنعة بشكل خاص و الكربوهيدرات المكررة)

بطئ عملية الأيض

شكل الجسم مدور أكثر أو على شكل الكمثرى

لديه مستويات قوة معقولة

يمكن أن يجد هؤلاء الأشخاص صعوبة  في اتباع نظام غذائي من دون ممارسة الرياضة لفقدان الوزن المطلوب، و ذلك لإمتلاكهم معدلات أيض بطيئة، التي يجب تعزيزها من خلال تمارين الإيروبكس خاصة في ساعات الصباح  و الأوزان، كما ينبغي أن يحذروا من تناول الكربوهيدرات لأنها تعتبر العدو لمثل هذا النوع من الأجسام.

ظاهري البنية

هي أجسام هزيلة و نحيلة بطبيعة الحال، يأكل أصحاب هذه الأجسام جميع الأطعمة غير الصحية، و يبدو أن أجسامهم تبقى نحيلة من دون أن يطرأ عليها أي تغيير، كما أنهم يجدون صعوبة في بناء العضلات إضافة إلى انخفاض قوة العضلات لديهم، كما يمكنهم اكتساب الدهون، و هنا بعض الخصائص المشتركة لمثل هذه الأجسام:

 

سرعة التمثيل الغذائي

أجسام هزيلة و نحيلة بطبيعة الحال

صعوبة في اكتساب الوزن

مستويات قوة قليلة

تكون مستويات الطاقة عالية و أحيانا تكون مفرطة

هل يمكنك تغيير نوع جسمك؟

هذا هو السؤال الصعب، معظم أنواع الجسم هي صفات وراثية، و حسب علمنا فإن الجينات لا تتغير، و مع ذلك أشياء كثيرة تتغير مع التقدم في السن، كعملية التمثيل الغذائي و النشاط الهرموني، كثير من الناس في كثير من الأحيان يجدوا أنه كلما يتقدمون في السن تميل أجسامهم لنمط باطني البينة، مما يجعل إنقاص الوزن أكثر صعوبة خاصة حول منطقة البطن و الخصر.