أمور لا يجب القيام بها عند تلقي مجاملة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أمور لا يجب القيام بها عند تلقي مجاملة

أن جميع المجتمعات تمتلك تعريف للمجاملة, حيث أن هذا التصرف ينتشر في مختلف المجتمعات و الطبقات الاجتماعية, إن المجاملة عبارة عن إقدام أحد الأشخاص على المدح و الثناء لشخص أخر, أو القيام ببعض مساعدة, إن قيام أحدهم بهذه الأمور يعرض الأخر للإحراج و الارتباك أحيانا, و بالتالي فأنه قد يخطئ و يسيء التصرف, و لتجنب أي أخطاء في التصرف عند تلقي المجاملة, في ما يلي أبرز التصرفات التي يجب الابتعاد عنها.

عدم الرد بمجاملة أخرى

قد يرتبك المرء عندما يتلقى مجاملة من أحد الأصدقاء و لا يعلم ما هي الطريق المناسبة للرد, و بالتالي فأن يرد المجاملة بمجاملة أخرى, في الواقع إن هذا التصرف يظهر بعض من صفات النفاق, و لذلك يتوجب على المرء أن يبتسم و يشكر الشخص الذي قدم له المجامل, و إن أراد رد هذه المجاملة عليه أن يصبر لوقت أخر.

العبوس

كرد فعل للتوتر و الإحراج قد يقوم المرء بالعبوس عند تلقيه المجاملة, أو يمكن أن تتغير ملامح وجهه لإظهار الجدية كي يخرج من الموقف المحرج, في الواقع عندما يتلقى المرء المجاملة يتوجب عليه أن يكون هادة و مسترخ, و كل ما يجب أن يظهر على وجهه من ملامح هي الابتسامة من أجل إظهار الامتنان و الشكر.

تغيير الموضوع

إن موضوع المجاملة متعلق جدا بالإحراج, و من شدة الإحراج قد يلجأ المرء لتغيير الموضوع الذي تم التطرق للمجاملة خلاله, إن مثل هذه التصرف قد يزعج الشخص الذي أقدم على المجاملة حيث أنه قد  يشعره بالتجاهل أو فقدان القيمة, مما يؤدي إلى حدوث مشاكل, و الجدير بالذكر بأنه قد يعتبر الشخص الأخر تغيير الموضوع أحد أساليب الإساءة, و بالتالي قد يفهم الأمر بأنه مقابلة المجاملة بإساءة.

تبسيط الأمور

إن هذا التصرف شبيه جدا بتغيير الموضوع, حيث قد يقوم المرء بتبسيط الأمر الذي قام به و الذي تلقى عليه المجاملة, أو أن يخبر الطرف الأخر بأنه لا يوجد داع للمجاملة لأن الأمر لا يستحق و بأنه تم بطريق الصدفة أو إلى ما ذلك, أن التصرف بهذا الشكل قد يعرض الطرف الأخر للإحراج أو قد يشعره بالسخافة, و بالتالي يتوجب على المرء أن يكون لطيف و يقابل المجاملة بالابتسامة و الشكر.