أمراض الكلاب التي تنتقل للإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٣ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
أمراض الكلاب التي تنتقل للإنسان

الكلاب

تعد الكلاب بمثابة الصديق الأوفى للإنسان حيث استخدمت منذ القدم للقيام بمهام متعدّدة تضمنت الصيد  والحراسة، على الرغم من ذلك لا يمكن إنكار الخطورة التي تشكلها هذه الحيوانات على صحة الإنسان إن لم يتم الاعتناء بها بشكل صحيح وهذا ما دفع السلطات الصحية في غالبية دول العالم لوضع مجموعة من القيود التي تحكم السماح باقتناء الكلاب في المنازل، سنتحدث في هذا المقال عن أمراض الكلاب التي تنتقل للإنسان وطرق الوقاية منها.

أمراض الكلاب التي تنتقل للإنسان

من الأمراض التي تصاب بها الكلاب ويمكن أن تنقلها للإنسان ما يلي:

  • داء الكلب: يعد هذا المرض واحداً من أكثر أمراض الكلاب انتشاراً، ويعرف بأنه مرض فيروسي ينتقل من الكلاب إلى الإنسان عن طريق العض ما يسبب التهاباً حاداً في الدماغ، وقد يؤدي إلى الوفاة إن لم يتم علاجه بالطرق المناسبة التي تتضمن: أخذ جرعة من الهيموجلوبين المناعي، وأخذ اربعة جرعات من مصل الكلب على مدى أسبوعين.
  • الجيارديا: يصاب الكلب بهذا المرض نتيجة لانتقال طفيليات الجيارديا إليه لينتقل للإنسان فيما بعد، حيث يستقر في الأمعاء الدقيقة ويتكاثر فيها ويؤدي إلى حدوث حالة من الإسهال والغثيان وتغير ملحوظ في لون البراز، يمكن علاج هذا المرض عن طريق استعمال الدواء المناسب الذي يوصي به الطبيب المختص.
  • السعفة: يعرف هذا المرض بأنه عدوى فطرية تصيب جلد الكلب وتنتقل فيما بعد إلى أجزاء أخرى من جسمه، وهو مرض معدي بشكل كبير وينتقل إلى الإنسان عن طريق الاتصال البسيط مع الكلب المصاب، لذلك ينبغي عدم السماح للكلب بالنوم بجوار صاحبه لأي سبب كان.
  • عدوى السالمونيلا: تشكل هذه العدوى خطراً حقيقياً على صحة الإنسان حيث أنها تؤدي إلى الإصابة بالاضطرابات المعوية وتسمم الدم، وإلى الإجهاض في حال انتقالها إلى النساء الحوامل.

طرق الوقاية من أمراض الكلاب

نظراً للخطورة الكبيرة التي تشكلها هذه الأمراض على حياة الإنسان في حال انتقالها له فإنه من الواجب اتخاذ مجموعة من التدابير والطرق الوقائية ومنها:

  • الإلتزام بضرورة فحص الكلاب بشكل دوري للتأكد من خلوها من الأمراض، وإعطائها المطاعيم اللازمة والتي يقررها الطبيب البيطري.
  • الإهتمام بالنظافة الشخصية والحرص على غسل اليدين وتعقيمهما جيداً بعد لمس الكلاب وقبل تناول أي وجبة.
  • تجنب حدوث الإختلاط المباشر ما بين الكلب الأليف الذي يعيش في المنزل وبين الكلاب الضالة الأخرى.
  • الوعي الكافي بجميع الأمراض التي يمكن أن يصاب بها الإنسان بسبب الكلاب ومعرفة أهم الأعراض وطرق التشخيص البسيطة.