أمراض القلب مرتبطة بنقص المغنيسيوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٩
أمراض القلب مرتبطة بنقص المغنيسيوم

نقص المغنسيوم

نقص المغنيسيوم هو عبارة عن عدم وجود كميات كافية من المغنيسيوم في الجسم، فالمغنيسيوم هو أحد المعادن الأساسية في الجسم، والتي تلعب دورًا مهمًا في العمليات المختلفة فيه، كما أنَّ المغنيسيوم له دورٌ في تصنيع هرمون الغدة الدرقية، وأيضًا يعمل المغنيسيوم على تحفيز العضلات والأعصاب، بالإضافة لبعض الوظائف الأخرى التي يقوم بها داخل الجسم، ويلاحظ وجود نقص المغنيسيوم عند وجود بعض الحالات المرضية؛ كأمراض الكلى المزمنة، الحماض الأيضي، سوء التغذية وغيرها، ويمكن الحصول على المغنيسيوم من مصادر مختلفة، كالحبوب والبقوليات، المكسرات، اللحوم، الحليب، مشتقات الألبان، وسيتم الحديث في هذا المقال عن مدى صحة أن أمراض القلب مرتبطة بنقص المغنيسيوم، بالإضافة لبعض الأمور المتعلقة بنقص المغنيسيوم.[١]

عوامل قد تزيد من احتمال الإصابة بنقص المغنيسيوم

في الواقع، أشار أحد الأبحاث التي أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أنَّ معظم الناس في الولايات المتحدة الأمريكية لا يحصلون على الكمية الكافية من المغنيسيوم في نظامهم الغذائي، ولكن من جانبٍ آخر، فإنَّ الجسم يستطيع الحفاظ على المغنيسيوم بشكلٍ فعال، مما يجعل الإصابة بنقص المغنيسيوم أمرًا نادر الحدوث، ولكن هنالك بعض العوامل التي ربما تزيد من احتمال الإصابة بنقص المغنيسيوم عند بعض الأشخاص، ومنها:[٢]

  • تناول الأطعمة التي لا تحتوي على الكميات اللازمة من المغنيسيوم بشكلٍ مستمر.
  • وجود مشكلة ما في الجهاز الهضمي، كمرض كرون، التهاب الأمعاء الناحي وغيرها.
  • خسارة كميات كبيرة من المغنيسيوم عن طريق التبول أو التعرق نتيجةً لاضطرابات جينية أو شرب كميات كبيرة من الكحول.
  • الحمل أو الرضاعة.
  • وجود اضطرابات في الغدة الدرقية أو ارتفاع مستويات الألدوستيرون.
  • الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.
  • الأشخاص الكبار في السن.
  • بعض الأدوية التي قد يتم استخدامها من قبل البعض، كمدرات البول أو المضادات الحيوية وغيرها.

مع التنويه إلى أنَّ نقص المغنيسيوم لفترات طويلة من الممكن أن يكون له تأثير على عدة أمور في الجسم، كالعظام، وظائف الدماغ، عمل الأعصاب والعضلات، وأيضًا الجهاز الهضمي.

أعراض نقص المغنيسيوم

هنالك العديد من الأعراض التي قد تظهر على الشخص في حال كان يعاني من نقص المغنيسيوم، منها أعراض مبكرة، وأعراض أخرى قد تظهر بعد فترة من نقص المغنيسيوم في الجسم، فعند الإحساس بهذه الأعراض يجب مراجعة الطبيب للقيام بالفحوصات اللازمة للتشخيص الصحيح، ولمعرفة سبب نقص المغنيسيوم في الجسم والقيام بمعالجته، ومن أعراض نقص المغنيسيوم:[٢]

  • الغثيان والتقيؤ.
  • فقدان الشهية.
  • الإعياء.
  • الضعف.
  • انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم.
  • انخفاض مستويات البوتاسيوم في الدم.
  • الخدران والتنميل في الأطراف.
  • بعض التشنجات التي قد تصيب العضلات.
  • تغيرات في الشخصية.
  • نبض القلب بشكل غير طبيعي.
  • تشنجات في الشريان التاجي.

كما أنَّ نقص المغنيسيوم لفترات طويلة قد يكون له تأثير على المدى البعيد، وقد يؤدي للإصابة ببعض الأمراض المزمنة، كأمراض القلب، ارتفاع ضغط الدم، داء السكري من النوع الثاني، وأيضًا هشاشة العظام.

بعض المأكولات التي تحتوي على المغنيسيوم

يحتاج الجسم إلى كمية معينة من المغنيسيوم يتم الحصول عليها من خلال تناول بعض المأكولات التي تحتوي على المغنيسيوم، كالخضراوت الخضراء، الفواكه، وأيضًا الحبوب والبقوليات، ومن الجدير ذكره أنَّ الكلى تلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على مستويات المغنيسيوم في الجسم، وذلك من خلال تنظيم عملية إخراجه من الجسم وعملية إعادة الامتصاص، ومن المأكولات التي تحتوي على المغنيسيوم مرتبةً من الأعلى إلى الأقل:[٢]

  • المكسرات، وبشكلٍ خاص اللوز، الكاشو، وأيضًا الفول السوداني.
  • السبانخ.
  • الفول الأسود.
  • الفول غير كامل النضج بشكلٍ تام.
  • زبدة الفول السوداني.
  • الخبز الأسمر.
  • الأفوكادو.
  • البطاطا.
  • الرز.
  • الألبان.

وهنالك العديد من الأطعمة الأخرى التي تحتوي على المغنسيوم أيضًا، كالشوفان، الموز، التفاح، الأسماك، صدور الدجاج، الجزر، وأيضًا البروكلي وغيرها، يساعد تناول هذه المأكولات الغنية بالمغنيسيوم الجسم في الحفاظ على المعدلات الطبيعية من المغنيسيوم، وعند انخفاض مستويات المغنيسيوم يقوم الجسم بزيادة الامتصاص من الأمعاء الدقيقة، كما أنَّه يقلل كمية المغنيسيوم التي تخرج عن طريق الكلى.

أمراض القلب مرتبطة بنقص المغنيسيوم

في الواقع، تحتاج كل خلية في الجسم إلى المغنيسيوم، فهو يساعد على بقاء العضلات قوية والأعصاب نشيطة، وتشير الأدوار والوظائف العديدة التي يقوم بها المغنيسيوم في الجسم إلى أنَّه هنالك احتمال كبير أن تكون أمراض القلب مرتبطة بنقص المغنيسيوم، وهنالك دراسة أجريت حديثًا مفادها أنَّ تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على المغنيسيوم بشكل يومي له تأثير إيجابي حتى على القلب المريض، كما أنَّ أخذ المكملات الغذائية قد يمكن الأشخاص المصابين بأمراض القلب من القيام بالتمارين الرياضية لفترات أطول بحسب أحد المختصين.[٣]

كما أنَّ هنالك أحد الأبحاث التي تشير إلى أنَّ أمراض القلب مرتبطة بنقص المغنيسيوم، على عكس الاعتقاد السائد بأنَّ أمراض القلب مرتبطة بالكوليسترول والدهون المشبعة، وقد بيّن هذا البحث أن نقص المغنيسوم مرتبط بالعديد من الأمور، كارتفاع ضغط الدم الذي يؤدي في النهاية إلى الإصابة بأمراض القلب، مما عزز صحة أنَّ أمراض القلب مرتبطة بنقص المغنيسيوم، ومما زاد صحة الاعتقاد بأنَّ أمراض القلب مرتبطة بنقص المغنيسيوم أيضًا، أنّ هذه الدراسة بينت أن هنالك علاقة بين تصلب الشرايين ونقص المغنيسيوم، وبينت الدراسة أيضًا أنَّ هنالك علاقة بين نقص المغنيسيوم وتراكم الرواسب في الشرايين، مما يؤكد بأنَّ أمراض القلب مرتبطة بنقص المغنيسيوم، وأكدت الدراسة أيضًا وجود علاقة بين المغنيسيوم وأمور أخرى، كتكلس الأنسجة الملساء والكوليسترول، فكل هذه الأمور التي بينتها الدراسة تشير إلى أنَّ أمراض القلب مرتبطة بنقص المغنيسيوم بشكلٍ كبير.[٤]

المراجع[+]

  1. "Magnesium deficiency", www.britannica.com, Retrieved 05-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "How can I tell if I have low magnesium?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 06-8-2019. Edited.
  3. "SUBSCRIBE SEARCH MENU Heart Disease News Got Magnesium? Those With Heart Disease Should By Janis Kelly", www.webmd.com, Retrieved 06-8-2019. Edited.
  4. "Low Magnesium Linked To Heart Disease", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 06-8-2019. Edited.