أمراض العظام الأكثر شيوعاً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أمراض العظام الأكثر شيوعاً

الهيكل العظمي

يتكون الهيكل العظمي من مجموعة من العظام والغضاريف والأوتار والأربطة، والهيكل العظمي يشكل 20% من وزن الإنسان، ويبلغ عدد العظام عند الشخص البالغ 206 عظمة، ولكن عند الأطفال يكون عدد العظام أكبر من البالغين لأن الأطفال لديهم عظام تندمج عندما يكبرون كعظام الجمجمة، ويوجد اختلافات في الهيكل العظمي بين الذكور والإناث، فكتلة عظام الذكور أعلى، كما أن العظام عند الذكور أطول من الإناث، وعظم حوض الأنثى أعرض من الذكر، وذلك حتى تستطيع عظام الحوض عند الأنثى تحمل الحمل والولادة، وقد تتعرض العظام لإصابات تؤدي إلى حدوث أمراض العظام التي سيتم توضيحها لاحقًا.[١]

أمراض العظام الأكثر شيوعًا

أمراض العظام هي عبارة عن إصابات أو أمراض تؤدي إلى حدوث تشوهات في الهيكل العظمي للإنسان، ويوجد العديد من الأمراض الشائعة التي تصيب العظام كالتهاب العظام وهشاشة العظام وسرطان العظام ولين العظام، وسيتم التحدث عن هذه الأمراض وتوضيحها:

التهاب العظام

التهاب العظام هو أحد أنواع أمراض العظام الشائعة، وعظام الساق والذراعين هي الأكثر عرضة للإصابة بالالتهاب، كما أن فقرات العمود الفقري قد تصاب بالالتهاب أيضًا، وقد تظهر على المصاب أعراض كالحمى والقشعريرة أو ألم وتورم ودفء واحمرار في المنطقة المصابة، ولكن عند تعرض الأطفال للإصابة ستظهر عليهم علامات الخمول، وسبب الإصابة بهذا الالتهاب هو انتقال البكتيريا من الأنسجة المجاورة أو من الدم إلى العظام أو تعرض الشخص لكسر شديد أو بسبب الجروح العميقة.[٢]

هشاشة العظام

هشاشة العظام أيضًا تعتبر نوع من أنواع أمراض العظام الشائعة، وهذا المرض يصيب العظام عند حدوث ضعف تدريجي فيها، وعند الإصابة بهذا المرض تتكون مسامات في العظام تؤدي إلى إضعافها بالتالي تزيد خطورة الإصابة بالكسور، وغالبًا ما يضعف عظم الإنسان بعد بلوغه سن ال35، كما أن الأطفال والكبار بالسن هم الأكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام، ولا يوجد أعراض محددة للإصابة بهذا المرض، وقد لا يعرف الشخص أنه مصاب بهذا المرض إلا عند تعرضه لكسر في العظام بسبب السقوط أو التعرض لحادث.[٣]

سرطان العظام

عند تكون ورم أو كتلة من الأنسجة غير الطبيعية في العظم يحدث سرطان العظم، وعندما يكون الورم خبيثًا فإنه ينتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم، وهذا النوع من أنواع أمراض العظام لا يحدث كثيرًا، وعند الإصابة بسرطان العظام ستظهر أعراض على المريض كحدوث آلام وتورم في العظام المصابة أو وجود كتلة صلبة في العظام أو الشعور بالتعب والإرهاق، وسبب الإصابة بسرطان العظام غير مكتشف بعد، لكن يعتقد الأطباء أن هناك عوامل تسهم في الإصابة به كحدوث نمو غير طبيعي في النسيج العظمي أو بسبب العلاج الإشعاعي.[٤]

لين العظام

مرض لين العظام هو نوع أخر شائع من أنواع أمراض العظام، ويسبب هذا المرض ضعف في الهيكل العظمي نتيجة حدوث مشاكل في تكوين العظام، وقد تظهر أعراض عند الإصابة بلين العظام كتعرض العظام لكسور وهذا العرض هو الأكثر شيوعًا أو حدوث ضعف في العضلات أو حدوث آلام في العظام، ويعتبر نقص فيتامين د هو السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بهذا المرض.[٥]

علاج أمراض العظام الأكثر شيوعًا

يقوم الطبيب بتشخيص المريض لتحديد ما إذا كان المرض التهابًا أو هشاشة في العظام أو سرطانًا أو لين في العظام ثم يقوم بعلاجه بناءً على نوع المرض، وذلك لأن الإصابة بأمراض العظام تؤثر على الشخص، وتعمل على الحد من حركته مما يؤثر على قيامه بالنشاطات اليومية، وسيتم توضيح علاج كل نوع من أنواع أمراض العظام وهذه العلاجات كالآتي:

التهاب العظام

إجراء الجراحة هو العلاج الأكثر شيوعًا لمرض التهاب العظام، وهناك العديد من الجراحات التي قد يستخدمها الطبيب كفتح المنطقة المصابة وإخراج الصديد المتراكم أو إجراء جراحة لإزالة العظام والأنسجة الميتة حتى يمنع انتقال الالتهاب للعظام السليمة أو قد يقوم بإجراء جراحة للسماح بتدفق الدم إلى العظام المصابة وتغذيتها، كما قد يقوم بعمل جراحة لوضع حشوات في العظام للحفاظ على قوتها أو قد يقوم الطبيب بإزالة المسامير وأدوات العظام التي تم وضعها مسبقًا لتخفيف الالتهاب، وفي بعض الأحيان قد يقوم الطبيب ببتر الطرف المصاب إن لم يتمكن من علاجه، وذلك لمنع انتشار الالتهاب إلى الأنسجة والمناطق الأخرى السليمة، وتجدر الإشارة إلى أن بتر الأطراف هو أمر نادر الحدوث، كما قد يقوم الطبيب بأخذ عينة من العظام وتحديد نوع البكتيريا، ثم يقوم بعد ذلك بإعطاء المصاب مضاد حيوي يعمل على علاج هذا النوع من البكتيريا، وقد يتم أخذ المضاد الحيوي عن طريق الوريد، وقد تستمر فترة العلاج من 4 إلى 6 أسابيع.[٦]

هشاشة العظام

سيعالج الطبيب مرض هشاشة العظام لمنع تطور المرض وللحفاظ على كتلة العظام ومنع الكسور وتقليل الألم، وقد يقوم الطبيب باستخدام الأدوية كالبايفوسفونيت Bisphosphonates والتي تعمل على تقليل خطر التعرض للكسور أو استخدام أدوية مضادات الأستروجين Estrogen antagonists والتي تعمل على تقليل خطر التعرض لكسر في العمود الفقري عند النساء بعد انقطاع الطمث، كما قد يقوم باستخدام هرمونات الغدة الدرقية Parathyroid hormone والتي تعمل على تحفيز تكوين العظام، وأيضًا قد يستخدم أدوية مثبطات رانك RANK-Ligand inhibitors وهذه الأدوية هي عبارة عن علاج مناعي يساعد على منع حدوث هشاشة العظام، ومستقبلًا قد يتم تطوير علاج بالخلايا الجذعية لمنع حدوث هشاشة العظام، وأيضًا يساعد أخذ مكملات غذائية تحتوي على الكالسيوم وفيتامين د على تقليل خطر الإصابة بكسور العظام.[٣]

سرطان العظام

يعتمد علاج سرطان العظام على مرحلة تطور المرض وعمر المريض والصحة العامة له ومكان الإصابة، وقد يقوم الطبيب باستخدام الأدوية لعلاج هذا المرض كالأدوية الكيماوية أو المسكنات لتخفيف الألم أو البايفوسفونيت bisphosphonates للحفاظ على بنية العظام أو أدوية سامة للخلايا cytotoxic drugs والتي تعمل على منع نمو الخلايا السرطانية، وأيضًا قد يستخدم الطبيب العلاج الإشعاعي لقتل الخلايا السرطانية، وفي بعض الحالات قد يلجأ الطبيب إلى إجراء عمليات جراحية لإزالة الأورام والأنسجة المصابة أو استبدال العظام التالفة، وفي حالات نادرة قد يقوم الطبيب ببتر الطرف المصاب، كما قد يقوم الطبيب بوصف علاجات عشبية للمريض.[٤]

لين العظام

إن تم تشخيص المرض بشكل مبكر، سيقوم الطبيب بوصف المكملات العذائية للمريض، وهذه المكملات الغذائية والتي تحتوي على فيتامين د والكالسيوم والفوسفات تؤخذ عن طريق الفم، ولكن إن كان يعاني المريض من مشاكل في الامتصاص بسبب إصابة في الأمعاء، فسيقوم الطبيب بإعطاء المريض هذه المكملات عن طريق الوريد أو عن طريق حقنها في الجلد، كما أن التعرض لأشعة الشمس في الصباح تساعد الجسم على إنتاج كميات كافية من فيتامين د، ولكن إن كانت الإصابة بمرض تلين العظام شديدة خاصةً عند الأطفال فقد يقوم الطبيب بإجراء جراحة لتصحيح العظام المشوهة.[٥]

المراجع[+]

  1. Skeletal System Overview, , "www.healthline.com", Retrieved in 12-11-2018, Edited
  2. Osteomyelitis, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 12-11-2018, Edited
  3. ^ أ ب Osteoporosis explained, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 12-11-2018, Edited
  4. ^ أ ب Bone Cancer, , "www.healthline.com", Retrieved in 12-11-2018, Edited
  5. ^ أ ب Osteomalacia, , "www.healthline.com", Retrieved in 12-11-2018, Edited
  6. Osteomyelitis, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 12-11-2018, Edited