الجهاز العصبي يتكون الجهاز العصبي في الإنسان من الدماغ والنخاع الشوكي والأعصاب الطرفية، يتحكم الجهاز العصبي بكل ما في الجسم من عمليات مختلفة في كافة الأعضاء والأجهزة، لذلك قد يؤدي أي خلل يصيب الجهاز العصبي إلى فقدان القدرة على إتمام عملية حيوية مثل الحركة أو الكلام أو التنفس أو الذاكرة أو التعلّم وغيرها. واستطاع الأطباء اليوم التعرّف على أكثر من 600 مرض يصيب الجهاز العصبي، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أمراض الجهاز العصبي وطرق الوقاية منها. أمراض الجهاز العصبي وطرق الوقاية منها يتعرض الجهاز العصبي للعديد من الأمراض منها ما يكون لأسباب خلقية، ومنها ما يرجع لأسباب عضوية طارئة أو مزمنة وفيما يأتي أمراض الجهاز العصبي وطرق الوقاية منها: الجلطة الدماغية: تحدث السكتة الدماغية بسبب نزيف من انفجار شريان في الدماغ، وقد تحدث بسبب تكوّن خثرة دموية في شريان دماغي، أو بسبب خثرة متنقلة تصل إلى شريان في الدماغ وتسبب انسداد لمجرى الدم، وتؤدي الجلطة الدماغية إلى انقطاع التروية الدموية، وبالتالي نقص حاد في الأكسجين عن الأنسجة العصبية في الدماغ، مما يتسبب بموت دائم لهذه الخلايا وتعطّل وظائفها. الصرع: وهو مرض يتسبب بتشنجات عضلية قوية للمريض، ولا يعني ذلك أن كل التشنجات منشأها الصرع، فهنالك أسباب أخرى متعددة لظهور هذه النوبات التشنجية مثل ارتفاع الحرارة عند الأطفال، وتختلف تشنجات الصرع عن غيرها بأنها تدوم لفترة زمنية أطول، كما أنّها ذات شدّة أكبر، ويمكن علاج الصرع بالأدوية المناسبة، وبعض الأحيان بعمليات جراحية عصبية متخصصة. فقدان النطق: تتواجد مراكز النطق في الجزء الأيسر من الدماغ عند معظم البشر، وتتسبب جلطة دماغية أو نزيف دموي في هذا الجزء بدمار خلاياه وتعطّلها، مما يحرم المريض من نعمة النطق السليم، فيصبح المريض بطيء الكلام أو منقطع عنه تماماً. الزهايمر: يؤثر الزهايمر على خلايا الدماغ والموصلات العصبية، مما ينعكس سلبياً على ذاكرة المريض وتصرفاته. مرض التصلب اللويحي: وهو مرض غير معروف السبب، يحدث فيه تصلّب عشوائي للأعصاب وفقدان للطبقة العازلة التي تغطيها، مما يؤدي إلى زيادة في سرعة انتقال النشاط العصبي، ويؤدي هذا المرض إلى الشلل أو فقدان المريض للشعور والعمى. الوقاية من أمراض الجهاز العصبي الابتعاد عن التدخين: حيث يعتبر التدخين من أهم عوامل الخطر للإصابة بأمراض الجهاز العصبي، حيث يزيد التدخين من نسبة حدوث الجلطات الدموية بالإضافة إلى تأثير سمومه السلبي على عمل الأعصاب. ممارسة الرياضة بشكل مستمر: حيث تعمل الرياضة على تنشيط الدورة الدموية بشكل عام وزيادة تدفق الدم إلى الدماغ مما يرفع من كفاءته ويقلل احتمالية إصابته بالأمراض. الغذاء الصحي المتوازن قليل الدهون والغني بالفيتامينات خاصةً فيتامين ب12 وفيتامين ب6. عمل فحوصات دورية للأعصاب والوظائف بالإضافة إلى الرعاية الصحية المناسبة في حال وجود أمراض مثل السكري والضغط. الامتناع عن الأدوية المخدرة والمهدئات بقدر المستطاع.

أمراض الجهاز العصبي وطرق الوقاية منها

أمراض الجهاز العصبي وطرق الوقاية منها

بواسطة: - آخر تحديث: 26 يوليو، 2018

الجهاز العصبي

يتكون الجهاز العصبي في الإنسان من الدماغ والنخاع الشوكي والأعصاب الطرفية، يتحكم الجهاز العصبي بكل ما في الجسم من عمليات مختلفة في كافة الأعضاء والأجهزة، لذلك قد يؤدي أي خلل يصيب الجهاز العصبي إلى فقدان القدرة على إتمام عملية حيوية مثل الحركة أو الكلام أو التنفس أو الذاكرة أو التعلّم وغيرها. واستطاع الأطباء اليوم التعرّف على أكثر من 600 مرض يصيب الجهاز العصبي، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أمراض الجهاز العصبي وطرق الوقاية منها.

أمراض الجهاز العصبي وطرق الوقاية منها

يتعرض الجهاز العصبي للعديد من الأمراض منها ما يكون لأسباب خلقية، ومنها ما يرجع لأسباب عضوية طارئة أو مزمنة وفيما يأتي أمراض الجهاز العصبي وطرق الوقاية منها:

  • الجلطة الدماغية: تحدث السكتة الدماغية بسبب نزيف من انفجار شريان في الدماغ، وقد تحدث بسبب تكوّن خثرة دموية في شريان دماغي، أو بسبب خثرة متنقلة تصل إلى شريان في الدماغ وتسبب انسداد لمجرى الدم، وتؤدي الجلطة الدماغية إلى انقطاع التروية الدموية، وبالتالي نقص حاد في الأكسجين عن الأنسجة العصبية في الدماغ، مما يتسبب بموت دائم لهذه الخلايا وتعطّل وظائفها.
  • الصرع: وهو مرض يتسبب بتشنجات عضلية قوية للمريض، ولا يعني ذلك أن كل التشنجات منشأها الصرع، فهنالك أسباب أخرى متعددة لظهور هذه النوبات التشنجية مثل ارتفاع الحرارة عند الأطفال، وتختلف تشنجات الصرع عن غيرها بأنها تدوم لفترة زمنية أطول، كما أنّها ذات شدّة أكبر، ويمكن علاج الصرع بالأدوية المناسبة، وبعض الأحيان بعمليات جراحية عصبية متخصصة.
  • فقدان النطق: تتواجد مراكز النطق في الجزء الأيسر من الدماغ عند معظم البشر، وتتسبب جلطة دماغية أو نزيف دموي في هذا الجزء بدمار خلاياه وتعطّلها، مما يحرم المريض من نعمة النطق السليم، فيصبح المريض بطيء الكلام أو منقطع عنه تماماً.
  • الزهايمر: يؤثر الزهايمر على خلايا الدماغ والموصلات العصبية، مما ينعكس سلبياً على ذاكرة المريض وتصرفاته.
  • مرض التصلب اللويحي: وهو مرض غير معروف السبب، يحدث فيه تصلّب عشوائي للأعصاب وفقدان للطبقة العازلة التي تغطيها، مما يؤدي إلى زيادة في سرعة انتقال النشاط العصبي، ويؤدي هذا المرض إلى الشلل أو فقدان المريض للشعور والعمى.

الوقاية من أمراض الجهاز العصبي

  • الابتعاد عن التدخين: حيث يعتبر التدخين من أهم عوامل الخطر للإصابة بأمراض الجهاز العصبي، حيث يزيد التدخين من نسبة حدوث الجلطات الدموية بالإضافة إلى تأثير سمومه السلبي على عمل الأعصاب.
  • ممارسة الرياضة بشكل مستمر: حيث تعمل الرياضة على تنشيط الدورة الدموية بشكل عام وزيادة تدفق الدم إلى الدماغ مما يرفع من كفاءته ويقلل احتمالية إصابته بالأمراض.
  • الغذاء الصحي المتوازن قليل الدهون والغني بالفيتامينات خاصةً فيتامين ب12 وفيتامين ب6.
  • عمل فحوصات دورية للأعصاب والوظائف بالإضافة إلى الرعاية الصحية المناسبة في حال وجود أمراض مثل السكري والضغط.
  • الامتناع عن الأدوية المخدرة والمهدئات بقدر المستطاع.