أمراض الأمعاء الغليظة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أمراض الأمعاء الغليظة

الجهاز الهضمي

يتكون الجهاز الهضمي من العديد من الأجزاء، والتي من أبرزها الأمعاء بشقيها الغليظة والدقيقة، وتقوم الأمعاء بإتمام العديد من عمليات امتصاص المواد الغذائية، كما أنها تقوم على هضم الطعام والمساعدة في إخراج الفضلات من الجسم، وإن وجود مشاكل في هذا الجزء من الجهاز الهضمي يخل بوظائف الجهاز الهضمي ويؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل والمضاعفات، وهنا تجدر الإشارة إلى ضرورة التوجه فوراً إلى الطبيب عند ظهور الأعراض، وسنعرض في هذا المقال المعلومات حول أمراض الأمعاء الغليظة.

معلومات حول الأمعاء الغليظة

  • تقع في منطقة البطن وتكون على شكل مربع، وتعمل على إحاطة الأمعاء الدقيقة.
  • تتكون هذه الأمعاء من العديد من الأجزاء وهي المعي الأعور، والقولون الصاعد في الجهة اليُمنى من البطن، والقولون المُستعرض، والقولون النازل، والمستقيم.
  • يقع المعي الأعور في منطقه البطن تحديداً في أسفل الجهة اليمنى منها.
  • يقع القولون الصاعد في أيمن منطقية البطن، بينما يقع المستعرض في أعلى منطقة البطن.
  • تقوم الأغشية المخاطية على تبطين كل من القولون والمستقيم.
  • يوجد العديد من الأوعية اللمفاوية والتي تنصب في العقد اللمفاوية وذلك حول الأمعاء الغليظة.

أمراض الأمعاء الغليظة

  • أولاً: التهاب الأمعاء الغليظة التقرحي
  1. يظهر هذا المرض على شكل التهاب وقرحات في الجدار الداخلي من الأمعاء الغليظة.
  2. عادة ما يصيب الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن الثلاثين عاماً.
  3. يصاحبه حدوث مجموعة من الأعراض، من أبرزها: تشنجات البطن، والنزيف الشرجي، إضافة إلى الإسهال الدموي.
  4. يكون العلاج عن طريق وصف الأدوية التي تساهم في تخفيف الأعراض، إضافة إلى اتخاذ التدابير وتقديم النصائح التي تساعد على التقليل من احتمالية تكرار ذلك، مع التأكيد على ضرورة الابتعاد عن الأطعمة التي قد تهيج هذا الالتهاب.
  1. يحدث هذا المرض على شكل التهاب قد يصيب الأجزاء المختلفة من الجهاز الهضمي بما في ذلك الأمعاء الغليظة.
  2. تزداد نسب الإصابة بهذا المرض لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين الثامنة عشر والخامسة والثلاثين.
  3. تظهر أعراض المرض على شكل إسهال، وظهور دم في البراز، والشعور بالألم في الجزء السفلي الأيمن من البطن، إضافة إلى تكرار الرغبة في التغوط.
  4. في هذه الحالة فإن الطبيب وحده هو القادر على تشخيص الحالة بدقة ووصف العلاج الملائم لشدة الإصابة.
  • ثالثاً: سرطان الأمعاء الغليظة
  1. يطلق عليه مسمى سرطان القولون والمستقيم أيضاً، كما ويحتل المرتبة الثالثة من حيث انتشار السرطانات التي تصيب كبار السن.
  2. تكمن خطورة الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة بأنه قد ينتشر إلى الأعضاء المجاورة من الجهاز الهضمي والكبد أيضاً.
  3. يتم علاج هذا النوع من السرطانات بالطرق المختلفة والتي من أبرزها العلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي والجراحة.

المراجع:  1