أكلات تزيد الحليب عند المرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٧ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩
أكلات تزيد الحليب عند المرضع

الرضاعة الطبيعية

مرحلة الرضاعة الطبيعية من أصعب المراحل التي تمر بها الأم، فغالبًا ما يُبدي الجميع آرائهم ونصح الأم بإدخال نوع حليب آخر أو بالجزم بأن حليب الأم وحده غير كافٍ دون التأكد من صحّة هذا الأمر، بالإضافة لبعض الصعوبات التي يمكن للأم المرور بها من تشقق بالحلمات أو آلام في الثدي و غيرها، إلا أنه دائمًا يوصي الخبراء الطبيون بالانفراد بالرضاعة الطبيعية والامتناع عن إعطاء الحليب الصناعي أو العصائر وحتى الماء بفترة 6 أشهر الأولى، وبعد ذلك يمكن البدء بإدخال أنواع الطعام المختلفة من الخضار والفاكهة وباقي المجموعات الغذائية الأخرى بالتدريج، وهناك أكلات تزيد الحليب عند المرضع عليها أن تضيفها لنظامها الغذائي سيتم طرحها بالمقال.[١]

أكلات تزيد الحليب عند المرضع

يرد في ذهن الحامل في الفترة الأخيرة من الحمل سؤال عن أفضل أكلات تزيد الحليب عند المرضع وهذا لكي لا تعاني من أي مشاكل بكمية الحليب خلال فترة الرضاعة، وفيما يأتي بعض أكلات تزيد الحليب عند المرضع:[٢]

  • بذور الحلبة: أجريت دراسة عام 2011 أوصت بشرب ثلاثة أكواب من شاي الحلبة يوميًا ولوحظ أن تناول هذه الكمية تؤدي إلى زيادة كبيرة في إنتاج حليب الأم لكن العلم بحاجة دومًا لدراسات أخرى لإثبات الأمر، لكن في بعض الأحيان قد تسبب الحلبة الإسهال وسوء بأعراض الربو وتغيير برائحة حليب الأم والبول والعرق، كما يجب تجنبها أثناء الحمل لأنه قد تؤثر على تقلصات الرحم.
  • بذور الشمر: تستخدم بذور الشمر لتخفيف الاضطرابات في البطن والمساعدة على الهضم والتخلص من الغازات، كما تشير بعض الدراسات إلى أن تناول الشمر أثناء الرضاعة الطبيعية يمكنه زيادة كمية الحليب والدهون ومساعدة الطفل على زيادة الوزن.
  • الثوم: لم تظهر الأبحاث فعلاية الثوم و مكملاته لكنه يمكنه المساعدة في زيادة إفراز حليب الأم لدى البعض، ويقوم بدوره على على التأثير بتغيير طعم ورائحة حليب الأم مما قد يقلل فترة الإرضاع.
  • الخضار الورقية الخضراء: تعد الخضروات ذات الأوراق الخضراء مثل السبانخ وأوراق الحلبة وغيرها مصدرًا ممتازًا للمعادن مثل المغنيسيوم والكالسيوم وبعض الفيتامينات مثل الفولات وفيتامين B6. ويعتقد أيضا أنها تعزز الرضاعة.
  • بذور السمسم: تزود بذور السمسم الجسم بالكالسيوم الذي يعد عنصر غذائي مهم للمرضعات وأطفالهن أيضًا. فتناول الكالسيوم مهم بشكل خاص أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية لصحة عظام المرأة والطفل واستهلاك كميات قليلة جدًا من المعادن أثناء الرضاعة الطبيعية يمكن أن يؤدي لإفراز حليبٍ يحتوي على نسبة منخفضة من الكالسيوم.

فوائد الرضاعة للأم و الرضيع

بعد الحديث عن أكلات تزيد الحليب عند المرضع، فوجب ذكر بعض فوائد الرضاعة الطبيعية للأمر ولرضيعها، وفيما يأتي تفصيل لها: [٣]

  • يؤمن حليب الأم التغذية المثالية للرضيع بأول 6 شهور من عمره باستثناء فيتامين D.
  • يحتوي حليب الأم على أجسام مضادة تساعد الرضيع على مكافحة الفيروسات والبكتيريا.
  • يعزز حليب الأم زيادة وزن الرضع بشكل صحي ويساعد على الوقاية من السمنة.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على فقدان الوزن المكتسب خلال فترة الحمل لدى المرضع.
  • تساعد عملية الإرضاع على تقلص الرحم ليعود لحجمه الطبيعي قبل الحمل.
  • توفر الرضاعة الطبيعية الوقت والمال بعدم الحاجة لشراء الحليب الصناعيّ وإمضاء الوقت بالتعقيم والغسل.

المراجع[+]

  1. "Breastfeeding Overview", www.webmd.com, Retrieved 01-08-2019. Edited.
  2. "Which foods can help with lactation?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 05-08-2019. Edited.
  3. "11 Benefits of Breastfeeding for Both Mom and Baby", www.healthline.com, Retrieved 01-08-2019. Edited.