أكثر الوظائف التي تسبب الإجهاد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أكثر الوظائف التي تسبب الإجهاد

بعض أنواع الوظائف تسبب المزيد من الضغط أكثر من غيرها, وذ لك يمكن أن يكون بسبب طبيعة بيئة العمل أو بسبب وجود درجة من المخاطر المعنية, ومتطلبات العمل, ومقدار سيطرة الشخص على الوضع, أو مستويات المسؤولية المطلوبة.

الوظائف التي تسبب الإجهاد والإرهاق

  • المدير التنفيذي للشركة المدير التنفيذي يتعامل مع المديرين التنفيذيين الآخرين, والشركات, والموظفين, وأعضاء مجلس الإدارة, كما أن ساعات العمل الطويلة, وعطلات نهاية الأسبوع المليئة بالتواصل وإجراء الاتصالات, والسفر الكثير, هذا كله يؤدي للكثير من الإجهاد, ولا يجد الوقت حتى للجلوس مع  العائلة والأصدقاء.
  • العسكريين يمكن أن يكون العسكريين في الخطوط الأولى في مواجهة ضغوط الحرب, والقتال, والذي يؤدي إلى مستويات لا تصدق من التوتر, كما أن المطالب المادية والنفسية للتدريب, وأخطار الحرب, والتفكير في العودة للحياة المدنية, وصعوبات الانتقال إلى وظيفة مدنية, يسبب المزيد من الضغوط,  والانفصال عن الأسرة عامل ضغط كبير جدا.
  • معلمي المدارس الثانوية إجهاد المعلمين يأتي من جميع النواحي, حيث يجب على المدرسين إدارة سلوك الفصول الدراسية, وتحفيز الطلاب ليصبحوا أكثر اهتماما في التعلم, والعمل بجد على دراستهم, كما أن الجميع يعتقد أن وظيفة المعلم سهلة بسبب انتهاء دوامهم في وقت مبكر, لكن على العكس تماما, فالمعلمين يحضرون الدروس والأوراق للاستعداد, ويرفعون التقارير, كما يجب أن يتعاملوا مع جميع الضغوطات والشكاوي, وغالبا ما يكون عدم اهتمام أولياء الأمور بسلوك أولادهم, سببا لضغوطات إضافية.
  • الصحفيين والمراسلين أهم مصادر التوتر بالنسبة للكثيرين من الذين يعملون في هذه الوظائف, هي مطالب غير متوقعة و مستمرة في العمل, بالإضافة إلى ساعات العمل الطويلة والتي تمدد إلى عطلة نهاية الأسبوع, مما يسبب الكثير من الإجهاد والإرهاق.
  • الأطباء المتدربين الفترة الانتقالية بين التخرج من كلية الطب والتمكن من ممارسة الطب, يمكن أن تكون مرهقة للغاية, حيث يبدأ عبء العمل, وحرمان كبير من النوم, وتحمل مستوى عال من المسؤولية, كما أن هناك حمل زائد للمعلومات يجب أن تكون مع المتدرب باستمرار, ويجب تقييمها واختبارها, بالإضافة إلى تفاقم الضغوط والعزلة.
  • عمال المناجم العمل تحت الأرض بالتأكيد يبدو أنه مرهق, حيث أن الوقوع في أحشاء الأرض, مع القليل من الهواء, والقليل من الضوء, والخوف من الألغام, يجعل المهنة غير سهلة, بالاضافة إلى إنفاق ساعات طويلة تحت الأرض, مع عدم وجود الشمس أو الهواء النقي, يضيف المزيد من الإجهاد, وهناك ايضا مخاطر صحية تأتي مع تنفس جسيمات الغبار, والأبخرة على مدى سنوات عديدة.
  • الطيار الطيار بالطبع مسؤول عن حياة الركاب ,مما يجعله يتعرض للكثير من التوتر الذي يسبب الإجهاد, كما أنه ينفق الكثير من الوقت بعيدا عن المنزل, ويتحمل مسؤولية الآلاف من الركاب مما يسبب المزيد من الإجهاد, بالإضافة إلى أنه يعمل في الكثير من المناسبات والأعياد, مما يسبب ضغوطا إضافية على الحياة العائلية.
  • ضباط الشرطة ورجال الإطفاء ضباط الشرطة هم المسؤوليين عن سلامة الناس, وسلامة زملائهم, وأنفسهم, كما أن رجل الإطفاء في كثير من الأحيان يضع نفسه في خط مواجهة مباشر مع الخطر جسديا, بالإضافة إلى ساعات العمل الطويلة, التي يمكن أن تسبب الملل والخمول, وطبيعة العمل يمكن أن تؤثر سلبا على الحياة الأسرية.
  • سائقي التكسي ساعات طويلة, تدني الأجور, والكثير من الضغوط, يسبب الإجهاد والإرهاق لسائق التكسي, كما أن كثرة أزمات السير الخانقة ممكن أن تسبب المزيد من الإجهاد والتوتر, بالإضافة إلى الجلوس لساعات طويلة, وعدم ممارسة الرياضة البدنية, مما يسبب آلام في الرقبة.