أكثر الأمراض الوراثية شيوعاً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أكثر الأمراض الوراثية شيوعاً

الأمراض الوراثية

يحدث هذا النوع بكثرة وبشكل كبير في حالات زواج الأقارب، وينتقل هذا النوع من الأمراض عن طريق الوراثة المتنحية، حيث يزداد انتقال الموروثات غير السليمة والتي يحملها أحد الأجداد المشترك بين كل من الزوج والزوجة، ونتيجة انتقال هذه الموروثات تظهر الأمراض الوراثية المختلفة، ومع أن حملات التوعية بهذا النوع من الأمراض واسعة الانتشار إلا أن هناك العديد من العائلات لا تتزاوج إلا من نفس العائلة، وهذه العائلات تزداد فيها الأمراض الوراثية نتيجة الأفكار المتعصبة الموجودة لديهم، وسنعرض في هذا المقال قائمة بأكثر الأمراض الوراثية شيوعاً.

أكثر الأمراض الوراثية شيوعاً

  1.  يحدث هذا النوع من أمراض فقر الدم الوراثية نتيجة حدوث تغير في شكل كريات الدم الحمراء، بحيث يصبح شكلها منجلياً.
  2. يترتب على تغير شكل كريات الدم في هذه الحالة حدوث تدني في قدرتها على نقل الأكسجين.
  3. يحدث نقصان في كمية الأكسجين التي يتم نقلها عبر الدم إلى أجزاء الجسم وهذا يخل بوظائف الجسم.
  4. تظهر أعراض المرض على شكل: حدوث فقر الدم المزمن، تدني نشاط المريض، حدوث التجلطات، الشعور بالألم الحاد في المفاصل والعظام، نقص في النمو، إضافة إلى مشاكل مختلفة في القلب.
  1. يصنف هذا المرض على أنه أحد أمراض فقر الدم المزمنة، التي يكون تأثيرها على قدرة الجسم على تصنع كرات الدم الحمراء في الدم.
  2. في هذه الحالة فإن مادة الهيموجلبين تكون غير قادرة على نقل الأكسجين للجسم.
  3. تتواجد أنيميا البحر الأبيض المتوسط على شكلين هما الفا، وبيتا.
  4. تظهر أعراض المرض على شكل: فقدان الشهية تجاه الطعام، اصفرار الوجه، شحوب الوجه بشكل دائم، عدم القدرة على النوم، القيء، والإسهال.
  1. يصنف هذا المرض على أنه أحد الأمراض الوراثية التي تصيب أعصاب الحبل الشوكي المتواجدة في العمود الفقري في جسم الإنسان.
  2.  تظهر أعراض المرض على هيئة ضمور في عضلات الأطراف بحيث يظهر ارتخاء شديد في العضلات.
  3. يترتب على ارتخاء العضلات حدوث مشاكل في البلع والتنفس.
  4. يوجد المرض بثلاث أنواع خفيفة ومتوسطة وشديدة، وكل منها تكون مختصة بفترة معينة من العمر.

نصائح لتفادي إنجاب أطفال مصابين بالأمراض الوراثية

  • ينصح بالابتعاد عن زواج الأقارب خاصة في حالات وجود أمراض معينة في العائلة.
  • عند التخطيط للحمل فإنه ينصح بتجنب الحمل فوق سن الأربعين، حيث أن احتمالية حدوث اختلال في عدد الكروموسومات تزداد بعد هذا العمر.
  • تعتبر طفل الأنابيب أحد التقنيات التي تجنب إنجاب أطفال مصابين بأمراض وراثية، حيث يقوم الكادر الطبي المعني بذلك بإجراء المناسب واختيار الحيوان المنوي والبويضة اللذان لا يحملان عيوباً جينية.
  • بعد إنجاب الطفل فإنه يجب الحرص على إجراء الفحوصات الدورية والمتابعة بشكل مستمر للاطمئنان على حالة الطفل.