أكبر كواكب المجموعة الشمسية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أكبر كواكب المجموعة الشمسية

الكون والفضاء

لا حدود لاتساع الكون ولا مقدرة للعلماء على معرفة حجمه ومساحته، فبناءً على النظريات التي وُضعت في هذا المجال، فإن الكون في اتساع دائم وتمدد دائم، يحوي ملايين المجرات، التي تحوي ملايين النجوم والمجموعات الشمسية، والأخيرة بدورها تحوي ملايين الكواكب والكويكبات والأجرام السماوية والشهب والمذنبات، لكن تبقى المجموعة الشمسية هي محط الاهتمام الأول للباحثين وعلماء الفلك، فبها كوكب الأرض، أرض الحياة البشرية، وما يجاوره من كواكب، وفيما يأتي بعض المعلومات عن أكبر كواكب المجموعة الشمسية.

أكبر كواكب المجموعة الشمسية

تتكون المجموعة الشمسية من الشمس تدور حولها ثمانية كواكب؛ عطارد والزهرة والأرض والمريخ والمشتري وزحل وأورانوس ونبتون، وفي خارج ترتيبها يقع حزام كايبر الذي يحتوي مجموعة من الكويكبات ككويكب بلوتو، ولكن أي هذه الكواكب هو الأكبر.

يُعدّ كوكب المشتري هو الكوكب الأكبر في النظام الشمسيّ، يبلغ قطره ما يقارب قطر الأرض مضروبًا بالرقم 11، يمكن رصده ورؤيته من سطح الأرض نظرًا للمعانه العالي الذي يأتي بالدرجة الثانية بعد كوكب الزهرة، لا يملك المشتري سطحًا صلبًا كما هي الحال على كوكب الأرض، لأنه يُصنف ككوكب عملاق غازي، تكسوه السحب الغازية الكثيفة؛ البيضاء والحمراء والبينة والصفراء، مشكّلة هذه السحب ما يُسمى بالأنطقة، وهي ما يُلاحظ رؤيتها كالحزام الذي يدور حول جسم الكوكب.

لا يخلو سطح الكوكب من بعض الظواهر الجوية، مثل: العواصف وظاهرتي البرق والرياح شديدة السرعة، ويمتلك المشتري مجالًا مغناطيسيًا قويًا بل الأقوى بين بقية كواكب المجموعة.

حقائق حول كوكب المشتري

  • كما تم الذكر سابقًا؛ فإن قطر أكبر كواكب المجموعة الشمسية يساوي 11 مرة قطر كوكب الأرض.
  • القدر الظاهري لسطوع المشتري يبلغ −2.94.
  • كتلة المشتري وحده تساوي مجموع كتلة باقي كواكب النظام الشمسي.
  • كتلة المشتري لا تكاد تصل ال0.001 من كتلة الشمس.
  • يدور حوله 67 قمر، أشهرها أقمار غاليليو التي اكتشفها العالم غاليليو عام 1610م.
  • أما عن غلافه الجوي فهو يتكون من 88–92% من غاز الهيدروجين، و8–12% من غاز الهيليوم.
  • على الرغم من أن قطره ضعف قطر الأرض 11 مرة؛ إلا أن كتلته تبلغ 318 ضعف كتلة الأرض، ويرجع ذلك لحالته الغازية التي تعني حجمًا كبيرًا وتباعدًا بين ذراتها كبير لكِبر الكثافة وبالتالي كتلة صغيرة.
  • تبلغ سرعة الرياح على سطحه ال100 متر/ثانية.
  • تحيط به طبقة من الغيوم، يبلغ عمق هذه الطبقة ما يقارب ال50 كيلو مترا.
  • تبلغ شدة المجال المغناطيسي الذي يملكه المشتري 12 مرة شدة المجال الأرضي، وهو أقوى مجال مغناطيسي ضمن المجموعة الشمسية.

الكوكب التاسع

يجدر بالذكر أن هناك كوكبًا تاسعًا لم يتم التصريح عنه رسميًا لعدم ثبات البحوث العلمية حوله بعد، إلا أنه بدأت ملاحظته منذ عام 2014، وهو كوكب كبير الحجم، يرى العلماء بأنّه يقع خارج حزام كايبر، لذا يجد الباحث عن كواكب المجموعة الشمسية نفسه أمام مجموعتين من الناس فمنهم من يرى أنها ثمانية، ومنهم من يرى أنها تسعة، والله -عز وجل- بخلقه أعلم.