أقوى فكوك الحيوانات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أقوى فكوك الحيوانات

قدرات الكائنات الحية

خلقَ الله تعالى هذا الكون، وجعلَ الأرض المكانَ الوحيد الذي تسري فيه الحياة، ويعيش على كوكب الأرض ملايين الأنواع من الكائنات الحيّة التي أودع الله فيها العديد من القدرات التي تتميّزُ بها عن سائر الكائنات الحيّة الأخرى، فمنها ما يتميّزُ بحدة البصر، ومانها ما يميّز بقوة حاسة الشّم، ومنها من يتميز بالقدرة على الجري بسرعة هائلة، ومنها من يتميز بقوة الفكّ الذي تمتلكه لتوصف هذه الفكوك بأنها أقوى فكوك الحيوانات في العالم، وتُستخدم الكائنات الحيّة هذه القدرات الخاصة في نمطها المعيشي اليومي، سواء كان ذلك من أجل الحصول على الغذاء، أم من أجلِ حماية نفسها من الأعداء المحتمَلين في الطبيعة، وفي هذا المقال سيتمّ تناول معلومات عن أقوى فكوك الحيوانات.

أقوى فكوك الحيوانات

تعدُّ قوة الفكّ من أهم القدرات التي تمتكلها الحيوانات المفترسة التي تحتوي على أنياب، بحيث يساعد وجودُ الأنيابِ إلى جانب قوة الفكّ على زيادة تحكّمها بالفرائس عند عملية الصيد، وفيما يأتي أقوى فكوك الحيوانات في العالم:

  • التمساح: يعدُّ التمساحُ من أكثر الحيوانات التي تمتلك القدرة على الفتك بالعديدِ من الكائنات الحية الأخرى بما في ذلك بعض الحيوانات الضخمة فهو يمتلك فكًّا قويًا، كما تساعدُ أسنان التمساح المدببة على زيادة التحكم بالفريسة التي ينقضُّ عليها.
  • القرش الأبيض: يعدُّ القرشُ الأبيض من أخطر الحيوانات التي تعيش في الماء، ويُعدّ الفك الذي يمتلكه القرش الأبيض من أقوى فكوك الحيوانات البحرية، وهذا ما يجعل القرش الأبيض قادرًا على قتل فرائسه بعضّة واحدة فقط بفضلِ قوة الفك الذي يمتلكه بالإضافة إلى أسنانه القاطعة.
  • الضبع: يمتلكُ حيوان الضبع فكًّا يعد من أقوى فكوك الحيوانات في العالم إن لم يكنْ أقواها على الإطلاق، حيث من خلال قوة الفك الهائلة يستطيع حيوان الضبع كسر عظام الفريسة من خلال عضّة واحدة.
  • الدب: يتميّز الدب أنّه من أضخم الثدييات البرية في العالم، وتستخدم الدببة مخالبها وأنيابها الحادة في الدفاع عن نفسها، كما يمتلك الدب فكًّا قويًا يزيد من قوة العضة الخاصّة به.
  • الأسد: يوصف الأسد بأنه ملك الغابة، وهو من فصيلة السنوريات، ويعد من أضخم الحيوانات المفترسة التي تمتلك أنيابًا قاطعة، وما يزيد من خطورة الأسد أنه يملك فكًّا قويًا يساعده على زيادة الضرر الناجم عن العضّة أثناء عملية الصيد والتهام الفرائس.

خطر الحيوانات المفترسة على الإنسان

لا يمكن عزل الإنسان عن البيئة التي يعيش فيها وهذا ما يجعله مهددًا بالعديد من الأخطار المختلفة بما في ذلك بعض البيئات التي تزيد فيها الخطورة بسبب وجودها بالقرب من بيئات بعض الحيوانات المفترسة، وهناك العديد من الحالات التي حدثت فيها مهاجمة من قبل حيوانات مفترسة مثل الدببة أو التماسيح أو الكلاب البريّة للإنسان، والتي تصنف على أنها تمتلك فكًّا من أقوى فكوك الحيوانات في العالم، الأمر الذي يزيد من ضرورة حرص الإنسان على الابتعاد عن مصادر الخطر المتمثلة في المناطق التي تنشط فيها هذه الحيوانات.