أقسام الحديث الشريف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أقسام الحديث الشريف

الحديث الشريف

إنَّ الأنبياء بشر معصومون عن الخطأ، ومعصومون من النسيان، وقد كان رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- نبيًّا ورسولًا وخاتم الأنبياء والرسل، قدوة لأصحابه ولمن بعدهم من الناس أجمعين، يتصرف بأمر الله وبحكمة الأنبياء التي حباه الله إياها، لذلك قرر الصحابة الكرام جمع تصرُّفات وأقوال وحركات رسول الله بالتفصيل، وكتابتها لتبقى مرجعًا من مراجع التشريع الإسلامي للناس، ومن هنا جاء الحديث النبوي الذي رواه الصحابة ومن بعدهم جيلًا وراوٍ عن راوٍ لتصل إلى هذا العصر، وهذا المقال سيتناول الحديث عن أقسام الحديث الشريف بالإضافة إلى الحديث عن أشهر رواة الحديث.

أقسام الحديث الشريف

إنَّ من الجدير بعد الحديث عن تعريف الحديث الشريف ذكر أقسام الحديث الشريف في الإسلام، وقد قسَّم العلماء الحديث الشريف وفقًا لبنيته إلى السند والمتن، وبالتفصيل في شرح السند والمتن يكون الآتي: [١] [٢]

  • السَّند: يمكن تعريف السند على أنَّه السلسلة التي يتكون منها الرواة، أي هو سلسلة الرواة من رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- إلى آخرِ راوٍ للحديث، ومن السند يمكن تحديد نوع الحديث الشريف ما إذا كان صحيحًا أو حسنًا أو ضعيفًا في الغالب، والله أعلم.
  • المَتن: هو نصُّ الحديث الذي ينتهي إليه السند، أي هو الألفاظ التي يتألف منها الحديث الشريف.

ولتوضيح أو شرح السند والمتن، يمكن المرور على المثال الآتي: "قال البخاري -رحمه الله- حدثنا الحميدي عبد الله بن الزبير قال: حدثنا سفيان، قال: حدثنا يحيى بن سعيد الأنصاري، قال: أخبرني محمد بن إبراهيم التيمي أنّه سمع علقمة بن وقاص الليثي، يقول: سمعت عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- على المنبر، قال: سمعت رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يقول: "إِنَّمَا الْأَعْمَال بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ اِمْرِئٍ مَا نَوَى؛ فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَته إِلَى دُنْيَا يُصِيبهَا أَوْ اِمْرَأَة يَنْكِحُهَا، فَهِجْرَته إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ" [٣].

فالسند في الحديث السابق هو "حدثنا الحميدي عبد الله بن الزبير قال: حدثنا سفيان، قال: حدثنا يحيى بن سعيد الأنصاري، قال: أخبرني محمد بن إبراهيم التيمي أنّه سمع علقمة بن وقاص الليثي، يقول: سمعت عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- على المنبر، قال: سمعت رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يقول..."، أمّا المتن فهو: "إِنَّمَا الْأَعْمَال بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ اِمْرِئٍ مَا نَوَى؛ فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَته إِلَى دُنْيَا يُصِيبهَا أَوْ اِمْرَأَة يَنْكِحُهَا، فَهِجْرَته إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ" والله أعلم.

أشهر رواة الحديث

بعد الحديث عن أقسام الحديث الشريف سيتم المرور على أشهر رواة الحديث الشريف من الصحابة والحديث عن أشهر من أخذ عنهم هؤلاء الرواة من الصحابة الكرام -رضوان الله عليهم أجمعين- ولعلَّ أشهر أئمة الحديث الشريف هما البخاري ومسلم اللذان يُلَقَّبان بالشَّيخين، وقد روى البخاري ومسلم عن علي بن أبي طالب وفاطمة وعبد الله بن عباس -رضوان الله عليهم- وروى الإمام مسلم عن جعفر بن أبي طالب الصادق -رضي الله عنه- كما روى عنه البخاري أيضًا في كتابه الأدب المفرد، وقد جاء في قول ابن حجر: "ثم إنَّ الشيخين لم يرويا عن جميعِ رجالِ السَّلفِ، فلا عبرة بتركهما للرِّواية عن شخصٍ ما".

والخلاصة إنَّ أشهر رواة الحديث النبوي الشريف من الصحابة الكرام هم: أبو هريرة، عبد الله بن عمر، أنس بن مالك، عائشة أم المؤمنين، عبد الله بن عباس، جابر بن عبد الله، أبو سعيد الخدري، والله تعالى أعلم. [٤]

المراجع[+]

  1. سند (حديث), ، "www.marefa.org"، اطُّلِع عليه بتاريخ 19-01-2019، بتصرّف
  2. ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 19-01-2019، بتصرّف
  3. الراوي: عمر بن الخطاب، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 1، حكم المحدث: صحيح
  4. نبذة عن بعض رواة الحديث, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 19-01-2019، بتصرّف