أفضل و أسوأ الأوقات للقيام ببعض الأشياء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أفضل و أسوأ الأوقات للقيام ببعض الأشياء

الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك, تعد هذه المقولة من أهم الأقوال المعروفة,  التي يهتم الكثير بتطبيقها, خاصة في المواعيد الضرورية, و لكنها تشير أيضا إلى اختيار الوقت المناسب لممارسة بعض الأمور المهمة, و التعرف على أهمية كل وقت للقيام بذلك,  عن طريق:

عدم جدولة موعد لعملية جراحية في يوم جمعة

وجدت دراسة نشرتها المجلة البريطانية, أن الأشخاص الذين يتعرضون للقيام بعملية جراحية يوم الجمعة, من أكثر الأشخاص عرضة للوفاة, بنسبة 44%, و ذلك عائد إلى سوء الرعاية الطبية المقدمة في أيام العطل, و التي تختلف عن أيام الدوام الإعتيادية, بحيث يقدم الأطباء أفضل ما لديهم في كل أيام الأسبوع ما عدا أيام الجمعة أو العطلة.

القيام بالنشاط البدني في وقت متأخر من بعد الظهر أو في المساء

على الرغم من ارتفاع رغبة الأشخاص في ممارسة النشاطات الرياضية في الفترة الصباحية, إلا أنه يفضل القيام بها ما بين الساعة الثالثة و السادسة مساءا, بحيث يكون الأداء البدني في أوجه, وفقا لدراسة جديدة أثبتت بأن أفضل عمل للرئتين يصل إلى 17.6, في الساعة الخامسة مساءا, و ذلك بسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم, إلى درجة عالية في ذلك الوقت, بالإضافة إلى توسع الأوعية الدموية, التي تزيد من عملية  الإحماء الضرورية للجسم قبل ممارسة التمارين الرياضية.

أخذ قيلولة في منتصف النهار

يعتبر الوقت ما بين الساعة الثانية إلى الساعة الثالثة من أفضل الأوقات لأخذ القيلولة, و ذلك لشعور الأشخاص بالنعاس بعد الغداء, و وصول مستويات اليقظة لديهم إلى حده الأدنى, بالإضافة إلى عدم تداخل فترة القيلولة مع فترة النوم الأصلية في حال عدم تجاوزها النصف ساعة.

عدم شراء الأحذية في فترة الصباح

يفضل اختيار الأحذية في فترة بعد العصر أو المساء, بدلا من اختيارها في الصباح, و ذلك لتوسع و تمدد القدم خلال النهار من المشي, بحيث يختلف حجمها في الصباح عن المساء.

نشر التغريدات و رسائل البريد الإلكتروني ما بين 6 صباحا و العاشر صباحا

يستيقظ الأشخاص في الصباح بروح جديدة, و بنشاط لا مثيل له, الأمر الذي يجعل رسائلهم و تغريداتهم تحمل من الطاقة الإيجابية ما يكفي لإسعاد الآخرين من حولهم , و إشعارهم بالتفاؤل.

طلب زيادة أو التحدث بالمشاكل المتفاقمة ما بين 9-10 صباحا

تكون مستويات الطاقة لدى مدراء العمل مرتفعة في الساعة ما بين التاسعة و العاشرة صباحا, الأمر الذي يجعلهم في حالة جيدة لتقبل أي سؤال عن زيادة الراتب, أو حل بعض المشاكل الصعبة, التي تحتاج إلى وقت كبير لحلها.

الحصول على فحص للأسنان

يفضل قيام النساء بفحوص لأسنانهم في الأسبوع الذي يلي فترة الحيض, بحيث تكون مستويات هرمون الأستروجين, و البروجسترون منخفضة, الأمر الذي يساعد أطباء الأسنان في تقييم صحة اللثة بشكل دقيق.