أفضل عشر روايات عربية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أفضل عشر روايات عربية

الرواية العربية

أسهمت الرواية العربية في دعم الحركة الأدبية بشكلٍ كبير، وأصبح لها صدىً واسعاً حتى على مستوى العالم، لما تتمتع به من عمق وجمال وسحر في الحبكة واللغة والفكرة، بالإضافة إلى وجود الكثير من الأسماء العربية التي تكتب الروايات بأسلوب رائع وجذّاب، كما أسهمت حركات الترجمة للروايات العربية إلى لغاتٍ أخرى في دعم انتشار الرواية العربية كثيراً، ووضع أسماء العديد من الروايات في قائمة الروايات العالمية، وعلى الرغم من أن الكتابة الروائية عالمٌ متجدد، إلا أن بعض الروايات لها بصمة تميزها عن غيرها، وتجعلها في المراتب الأولى دائماً، وفي هذا المقال سنذكر أفضل عشر روايات عربية.

أفضل عشر روايات عربية

إليك قائمة تحتوي على أفضل عشر روايات عربية أشتهرت في عالمنا العربي :

كواليس بيروت:

  • تحتل هذه الرواية المرتبة العاشرة، وهي من تأليف الكاتبة السورية غادة السمان، وتتحدث هذه الرواية عن ذكريات للكاتبة في أيام الحرب الأهلية في لبنان التي عايشت الكاتبة أحداثها.
  • تُرجمت الرواية إلى ست لغات عالمية، وقد نشرتها الكاتبة في تشرين أول من عام 1976م.

حدث أبو هريرة قال

  • من تأليف الكاتب التونسي محمود المسعدي، وتُعتبر من أبرز الروايات العربية، ويتحدث فيها حول الكثير من الأفكار الوجودية والفلسفية، وفيها ترجمة وجودية لتجربةٍ شخصية يخرج فيها الكاتب عن المألوف.
  • وضعت في المرتبة التاسعة حسب رأي النقاد، ويستخدم فيها الكاتب لغةً قديمة مكثفة، وقد صُنفت بانها ضمن أفضل مئة رواية عربية، وذلك حسب تصنيف اتحاد الكتاب العرب.

رامة والتنين

  • تأتي في المرتبة الثامنة، وهي للكاتب المصري إدوارد الخراط، وتتميز بأنها رواية حوارية، حيث يكون البطلان رجل وامرأة ويجري بينهما حوار يدمج بين العناصر الرمزية والخيال الأسطوري والعديد من الرموز الفرعونية واليونانية والإسلامية.
  • هذه الرواية جزء من ثلاثية، حيث صدر الجزء الثاني منها وهو "الزمن الآخر"، والجزء الثالث وهو "يقين العطش"، وصدرت عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في عام 1982م.

الزمن الموحش

  • تأتي في المرتبة السابعة، وهي من تأليف الكاتب السوري حيدر حيدر، وتتحدث هذه الرواية عن موقف بعض الشخصيات التي تدعم العلمانية وتدعو لتبنيها وكيف أنها تقرا الحاضر وترفض الماضي.
  • نُشرت الرواية عن دار العودة اللبنانية في عام 1973م.

الوقائع الغريبة في اختفاء سعيد أبي النحس المتشائل

  • هذه الرواية في المرتبة السادسة وهي من تأليف الكاتب الفلسطيني إميل حبيبي، وهي رواية ساخرة تعرض موقفاً شخصياً يُعاني فيه البطل قصوراً في التمييز بين التشاؤم والتفاؤل حيث اختزلهما في مصطلح "التشاؤل".
  • صدرت هذه الرواية عن دار ابن خلدون اللبنانية في العام 1974م.

رجال في الشمس

  • تأتي في المرتبة الخامسة وهي رواية شهيرة جداً للكاتب الفلسطيني غسان كنفاني، وهي روايته الأولى وتتحدث عن نكبة الشعب الفلسطيني في حرب 1948م.
  • صدرت هذه الرواية في عام 1963م في بيروت، كما تم تحويلها لفيلم سينمائي في عام 1973م.

الحرب في بر مصر

  • تأتي هذه الرواية في المرتبة الرابعة وهي للكاتب المصري يوسف القعيد، وهي رواية سياسية تحكي عن عمدة قرية، وهذا العمدة يقرر عدم إرسال ابنه لحرب 1973م، وأرسل بدلاً منه ابن الخفير الذي يستشهد في هذه الحرب.
  • نُشرت الرواية عن دار رُشد اللبنانية في عام 1978م.

شرف

  • تحل في المرتبة الثالثة وهي للكاتب المصري صنع الله إبراهيم، وتتحدث هذه الرواية عن البعد الإنساني الذي يخص المسجونين، خصوصاً الذين لديهم عقوبات طويلة حيث أن هذه الرواية تنتمي لأدب السجون.
  • صدرت عن دار الهلال المصرية في عام 1997م.

البحث عن وليد مسعود

  • تحتل المرتبة الثانية وهي من تأليف الكاتب الفلسطيني جبرا إبراهيم جبرا، وتدور هذه الرواية عن شخصية "أديب مسعود" التي تضم عناصر مركبة من الشخصية العربية.
  • صدرت عن دار الثقافة الجديدة في العام 1978م.

الثلاثية

  • تحتل المركز الأول بين أفضل الروايات العربية وهي للكاتب المصري نجيب محفوظ، وتتحدث عن قصة شخصية مستوحاة من طفولة الكاتب وحتى وصوله إلى مرحلة الرشد ومروراً بالمراهقة والشباب.
  • تتألف من ثلاث روايات وهي "بين القصرين" الصادرة في عام 1956م، وقصر الشوق الصادرة في عام 1957م، و"السكرية"، الصادرة في عام 1957م.
  • حاز نجيب محفوظ مؤلف هذه الرواية على جائزة نوبل في الآداب.