أفضل عادات المحافظة على الصحة العامة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أفضل عادات المحافظة على الصحة العامة

مقدمة عن المحافظة على الصحة

يحاول الجميع أن يحصل على أفضل حالة صحية يمكنه أن يصل لها, و قد يجهل البعض وجود الأمور البسيطة  التي يمكن مراعاتها, بالإضافة إلى التمارين و الأكل الصحي التي لا تعتبر كافية للحصول على الصحة الكافية، فالصحة هي أغلى ما يملك الإنسان، و لا يقدر ثمنها إلا من عانى الألم و تجرع مرارة الأدوية، و سهر الليالي من شدة أوجاعه، لذلك يجب الحفاظ على الصحة من خلال القيام بجميع ما يفيدها، و الابتعاد عن جميع ما يؤذيها.

نصائح للمحافظة على الصحة العامة

من افضل الطرق للحفاظ على الصحة هو البقاء بمزاج جيد، فالحياة لا تخلو من المشاكل و الهموم، لكن إعطاءها حجما كبيرا و السماح لها بتعكير المزاج أمور تقلل من الإنتاجية، كما أنها تقلل من مناعة الجسم، و تسهم في اختلال توازن الهرمونات.

الحركة المستمرة و ذلك بتغيير نمط الحياة السائد، كالجلوس ساعات طويلة خلف مكاتب العمل، أو خلف الشاشات، فهذه الأمور تزيد معدلات الإصابة بالعديد من الأمراض، لذلك لا بد من ممارسة الرياضة و الحركة لتنشيط الدورة الدموية، التي بدورها تنشط جميع أجهزة الجسم و أعضاءه.

شرب ما يكفي من الماء يوميا، فالجسم يتكون بشكل أساسي من الماء، و يؤثر نقصه على جميع العمليات الحيوية في الجسم، و لذلك ينصح بتناول حوالي ثمانية أكواب من الماء يوميا.

المحافظة على الصحة والوقاية من الامراض

الأمراض كثيرة الانتشار و خاصة الأمراض المعدية، لذلك يجب أخذ الاجراءات اللازمة للوقاية من الإصابة بالأمراض، و من أهم هذه الإجراءات هو الحفاظ على النظافة العامة، و غسل اليدين بالصابون للتخلص من الجراثيم، و الاستحمام المستمر، و تناول طعام صحي، و خاصة الفواكه و الخضراوات المغسولة جيدا، و من الضروري شرب المياه بكميات كافية، فهي تعمل على تقوية الجسم و مكافحة الأمراض المعدية، و يفضل عدم الذهاب إلى الأماكن المزدحمة في حال وجود أي مرض معدي، و يجب التوقف عن التدخين للحد من الإصابة بأمراض الرئتين و السرطان.

الحفاظ على الصحة النفسية

تنقسم الصحة عند الإنسان إلى الصحة الجسدية و الصحة النفسية، و للحصول على صحة جيدة يجب المحافظة على القسمين، فهما مرتبطان معا، و للحفاظ على الصحة النفسية يجب الالتزام بالطرق التي تؤدي إلى رضا الله تعالى، مثل الالتزام بأداء الصلوات في أوقاتها، و الصوم و الصدقة، و جميع الأعمال المحببة إلى الله، و يجب التفكير بإيجابية و الابتعاد عن الأفكار السلبية التي تغزو العقل، و يجب الابتعاد عن تقليد الآخرين أو اتباع البعض، فعندما يكون الشخص شخصية مستقلة فإنه يكون أكثر إيجابية، و قدرة على مقاومة ضغوطات الحياة.

اهمية الصحة و كيفية المحافظة عليها

الصحة هي أغلى ما يمكله الإنسان، فمعظم من يكبرون بالسن تكون شكواهم متعلقة بالصحة، فالصحة الجيدة هي مصدر سعادة حقيقة للإنسان، و التي لا يشعر بقيمتها الا من فقدها، لذلك يجب المحافظة عليها في البداية من خلال الابتعاد عن أحد أكبر مسببات الأمراض في هذه الأيام، و التي يعاني منها الكثيرون، و هي الوزن الزائد فهو يعتبر أحد مشاكل العصر، و يسبب العديد من الأمراض مثل أمراض القلب و السكري، و أمراض المفاصل و الضغط، كما يجب التمرن باستمرار و زيادة الحركة و النشاط، و تناول الطعام الصحي، و الابتعاد عن التدخين، و اتخاذ الاجراءات الوقائية للابتعاد عن الإصابة بالأمراض المعدية المختلفة.

ارشادات للمحافظة على الصحة العامة

أفضل التصرفات التي تحافظ على صحة الجسم بشكل عام هي:

الطعام العضوي

إن الالتزام بحمية غذائية تحتوي بالكامل على طعام عضوي, أو بشكل جزئي, يعمل على إبقاء الجسم بحالة صحية ممتازة, و ذلك لأن الطعام العضوي لا يحتوي على الأسمدة الكيميائية,  كما لا تحتوي اللحوم العضوية على الهرمونات, و يتميز الطعام العضوي عن غيره من الأطعمة بكلفته العالية.

التأمل

يعتبر البعض أن التأمل بدعة لا فائدة منها, و لكنه في الحقيقة يساعد  في التخلص من القلق و الغضب,  كما و يعمل على تنظيم ضغط الدم, و يمكن أن يحد من الأرق, و المساعدة  على التركيز لفترات أطول.

الابتعاد عن الوجبات السريعة

طالما يبقى المرء بعيدا عن الوجبات السريعة, فسيبقى بخير, على الرغم من كون هذه الوجبات رخيصة و لذيذة في بعض الأحيان, إلا أن مساوئ هذه الوجبات تفوق حسناتها, و الابتعاد عنها يبقي على الوزن الصحي و يقلل من فرص الإصابة بالعديد من الأمراض.

اليوميات

يعتبر بعض الأشخاص أن كتابة اليوميات مضيعة للوقت ليس أكثر, و لكنها في الواقع  تجعل الأفكار أكثر وضوحا و تساعد في تخفيف الضغط النفسي,  كما و تساعد في تحقيق الأهداف, و يمكن أن تساعد في حل بعض الخلافات مع الآخرين.

هل النوم المبكر يحافظ على الصحة؟

إن النوم بوقت مبكر قد يشعر المرء أنه كبير بالسن, لكن لا يوجد شيء أفضل للصحة من النوم قبل الساعة العاشرة مساء, حيث تبقي هذه العادة الاشخاص بعيدا عن تناول الوجبات الخفيفة أثناء السهر, كما  تؤمن الجسم بالطاقة الكافية, و تحافظ على صحة القلب بشكل خاص.

كيف يؤثر الغضب على الصحة؟

على الرغم من اعتقاد الجميع أن الغضب ليس تصرف صحي على الإطلاق, إلا أن الدراسات أثبتت أن الغضب في بعض الأحيان يعتبر صحي, حيث يمنع الغصب الدماغ من إفراز هرمون الكورتيزول و الذي يعتبر مسؤولا عن وجود الضغط النفسي, كما و يمكن أن يساعد الغضب في اتخاذ القرارات السليمة.