أفضل الأعمال في عشر ذي الحجة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٩ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٩
أفضل الأعمال في عشر ذي الحجة

الأشهر الحرم

أشار القرآن الكريم إلى أنّ السنة اثنا عشر شهرًا ومنها أربعةٌ حُرم، والتي دلّت عليها السنّة النبويّة الشريفة، فقال تعالى في سورة التوبة: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ}،[١] ولقد روى نفيع بن حارث عن النبيّ أنّه قال: "الزَّمانُ قَدِ اسْتَدارَ كَهَيْئَتِهِ يَومَ خَلَقَ اللَّهُ السَّمَواتِ والأرْضَ، السَّنَةُ اثْنا عَشَرَ شَهْرًا، مِنْها أرْبَعَةٌ حُرُمٌ، ثَلاثَةٌ مُتَوالِياتٌ: ذُو القَعْدَةِ وذُو الحِجَّةِ والمُحَرَّمُ، ورَجَبُ مُضَرَ، الذي بيْنَ جُمادَى وشَعْبانَ"،[٢] و هذا المقال يتمحور حول أفضل الأعمال في عشر ذي الحجة.[٣]

ذو الحجة

ذو الحجّة هو الشهر الثاني من الأشهر الهجريّة، وهو من الأشهر الأربعة الحرم التي ورد ذكرها في القرآن الكريم والأحاديث عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-، وفي هذا الشهر الأيام العشر التي أقسم الله فيها في سورة الفجر، في قوله تعالى: {وَالْفَجْرِ 1 وَلَيَالٍ عَشْرٍ}،[٤] وفيه وقفة الحجّاج على جبل عرفات ويكون ذلك في التاسع من هذا الشهر المبارك، ويأتي بعده في العاشر أولّ أيام التشريق وعيد الأضحى المبارك، وقد دارت في رحى هذا الشهر أحداث عظيمة منها غزوة بني قريظة وغزوة الخندق، وحجة الوداع للنبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- ومقتل الصحابيّان سيّدنا عمر بن الخطّاب وعثمان بن عفّان -رضي الله عنهما-.[٥]

أفضل الأعمال في عشر ذي الحجة

تمتاز حياة المسلم بأنّها تعجّ بالعبادات والأعمال الصّالحة وهو ما يرفع به المرء من مكانته في الدّنيا والآخرة، فقد وضع النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- دستورًا شاملًا يسير به المسلمين على الصّراط المستقيم، ويقتضي الحديث عن أفضل الأعمال في عشر ذي الحجة ذكر ما قاله النبيّ في الصّحيح من الحديث: "ما مِن أيَّامٍ أفضلُ عندَ اللهِ مِن أيَّامِ عشْرِ من ذي الحجَّةِ، قيل: يا رسولَ اللهِ هنَّ أفضلُ أم عِدَّتُهنَّ جهادًا في سبيلِ اللهِ؟ قال: هنَّ أفضلُ مِن عِدَّتِهنَّ جهادًا في سبيلِ اللهِ؟ وما مِن يومٍ أفضلُ عندَ اللهِ مِن يومِ عرفةَ ينزِلُ اللهُ إلى السَّماءِ الدُّنيا فيُباهي بأهلِ الأرضِ أهلَ السَّماءِ، فيقولُ: انظُروا إلى عبادي شُعْثًا غُبْرًا ضاحِينَ جاؤوا مِن كلِّ فجٍّ عميقٍ يرجون رحمتي ولم يرَوْا عذابي فلم يُرَ يومٌ أكثرُ عِتْقًا مِن النَّارِ مِن يومِ عرفةَ".[٦][٧]

وعلى الإنسان المسلم أن يستثمر مواسم الخير الوفير في هذه العشر المباركات والتي جعل الله لها فضلًا عظيمًا، وقد يتساءل البعض حول أفضل الأعمال في عشر ذي الحجة، سيتمّ ذكر أفضلها فيما يأتي:[٧]

  • الصيام: فقد سنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- صيام تسع ذي الحجّة، وخصّ بذلك اليوم التاسع من ذي الحجّة والذي يوافق يوم الوقوف في جبل عرفات، ولقد حثّ النبيّ فيما ورد عنه من السنّة على الإكثار من الأعمال الصالحة، وسيّد الأعمال الصالحة هو الصّوم، وذلك لما جاء في الحديث القدسيّ: "يقولُ اللهُ عزَّ وجلَّ كلُّ عمَلِ ابنِ آدمَ له إلا الصيامَ فهو لِي وأنا أجزِي بِهِ إنَّمَا يتْرُكُ طعامَهَ وشَرَابَهُ مِن أجْلِي فصيامُهُ لَه وأنا أجزِي بِه كلُّ حسنةٍ بعشرِ أمثالِهَا إلى سبعمائِةِ ضعفٍ إلا الصيامَ فهو لِي وأنا أجزِي بِهِ".[٨]
  • التكبير والتحميد والتهليل: فذكر الله -سبحانه وتعالى- في الأيّام المعلومات -أي العشر- من الأعمال الصّالحة التي يستحبُّ الإكثار منها في هذه الأيام المباركات، وذلك لقوله تعالى في سورة الحجّ: {لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ }.[٩]
  • الحج والعمرة والأضحية: فأداء الحجّ والعمرة هما كفارتان من الذنوب والمعاصي، وهو من أفضل ما يقوم به المرء من الأعمال الصالحة، وقد قال النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- في الحسن من الحديث: "الحجُّ المبرورُ ليس له جزاءٌ إلَّا الجنَّةُ، قيل: وما بِرُّه؟ قال: إطعامُ الطَّعامِ وطِيبُ الكلامِ"،[١٠] وذبح الأضاحي لأنها من العبادات المشروعة التي يتقرّب بها المسلم إلى الله تعالى في يوم النّحر أو خلال أيام التشريق.

فضل يوم عرفة

إنّ الوقوف في جبل عرفات في اليوم التاسع من ذي الحجّة والدعاء والتضرّع إلى الله هو من أفضل الأعمال في عشر ذي الحجة، ولقد بيّن النبيّ -صلّى الله عليه وسلم- أهمية وعظمة هذا اليوم، فقد روى عبد الرحمن بن يعمر الديلي: "شَهِدْتُ رسولَ اللهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- وهو واقفٌ بعَرفاتٍ، وأتاهُ ناسٌ مِن أهْلِ نَجْدٍ، فقالوا: يا رسولَ اللهِ، كيف الحجُّ؟ فقال: الحجُّ عرفةُ، مَن جاء عرفةَ قبْلَ صَلاةِ الفجرِ مِن ليلةِ جمْعٍ؛ فقد تَمَّ حجُّهُ"،[١١] فمن عزم الحجّة وجب عليه أن يدرك أن يوم عرفة والوقوف في جبل عرفات هو أعظم أركان الحجّ، ولا يجب أن يفوته، لما له من فضل عظيم وجزاءٌ كبير من الله -سبحانه وتعالى-.[١٢]

صيام يوم عرفة

إن صوم يوم عرفة يكفّر سنتين، السنة التي سلفت والسنة التي تأتي، وذلك ما ورد عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلمّ- في الحديث الصحيح، فقد روى أبو قتادة الأنصاري -رضي الله عنه- فقال: "جاء هذا مِن قِبَلِكم يا أهلَ العِراقِ، حَدَّثَنيه أبو الخَليلِ، عن حَرْمَلةَ بنِ إياسٍ، عن أبي قَتادةَ، أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قال كَلِمةً تُشبِهُ عِدلَ ذلك، قال: صَومُ عَرَفةَ بصَومِ سَنتَينِ، وصَومُ عاشوراءَ بصَومِ سَنةٍ"،[١٣] ولا حرج في صيام الأيام الأخرى من الأيّام المعلومات، وحجّاج بيت الله الحرام فلا يصوموا هذا اليوم العظيم وذلك من شعائر الحجّ.[١٤]

المراجع[+]

  1. سورة التوبة، آية: 36.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن نفيع بن الحارث الثقفي أبو بكرة، الصفحة أو الرقم: 3197، صحيح.
  3. "ما هي الأشهر الحرم وما فضلها"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 01-09-2019. بتصرّف.
  4. سورة الفجر، آية: 01-02.
  5. "ذو الحجة"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 01-09-2019. بتصرّف.
  6. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن جابر بن عبد الله، الصفحة أو الرقم: 3853، أخرجه في صحيحه.
  7. ^ أ ب "يسأل عن فضل العشر من ذي الحجة"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 01-09-2019. بتصرّف.
  8. رواه أحمد شاكر، في مسند أحمد، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 13/239، صحيح.
  9. سورة الحج، آية: 28.
  10. رواه المنذري، في الترغيب والترهيب، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم: 2/167، إسناده حسن.
  11. رواه محمد الأمين الشنقيطي، في أضواء البيان، عن عبدالرحمن بن يعمر الديلي، الصفحة أو الرقم: 5/274، [صحيح].
  12. "شرح حديث: ( الحج عرفة )"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 01-09-2019. بتصرّف.
  13. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن أبو قتادة الأنصاري، الصفحة أو الرقم: 22616، صحيح.
  14. "بعض أحكام عشر ذي الحجة وأيام التشريق"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 01-09-2019. بتصرّف.