أعمال يوم التروية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٩ ، ١ أغسطس ٢٠١٩
أعمال يوم التروية

يوم التروية

يوم التروية هو اليوم الثامن من شهر ذي الحجة، وهو اليوم السابق ليوم عرفة الذي يتم فيه أعظم منسك من مناسك الحج وهو الوقوف بعرفة، ويوم التروية هو اليوم الذي يذهب فيه الحجاج للمبيت بمنى ليلة عرفة، وفي سبب تسمية يوم التروية بهذا الاسم وردت ثلاثة أقوال، القول الأول أن الحجاج كانوا يتروون في هذا اليوم ويعدّون الماء ليوم عرفة، حيث كانت المياه قليلة في ذلك الوقت، أما القول الثاني فهو أن النبي إبراهيم قد رأى في ذلك اليوم منام ذبح ابنه فأصبح يروي في نفسه هل هذا حقيقة أم منام، وآخر الأقوال أن الله -سبحانه وتعالى- أرى النبي إبراهيم مناسك الحج في هذا اليوم فسُمّي يوم التروية، وسيتناول هذا المقال أعمال يوم التروية.[١]

أعمال يوم التروية

تم الحديث عن معنى يوم التروية وسبب تسميته بهذا الاسم، وأن يوم التروية هو اليوم الذي يذهب فيه الحجاج إلى منى للمبيت بها ليلة عرفة، ولا بدّ من الإشارة إلى أن المبيت بمنى هو سنة مؤكدة وليس واجب من واجبات الحج أو ركن من أركانه، ومن أعمال يوم التروية الأخرى ما يأتي:[٢]

  • الإحرام: يُستحب للحجاج المتمتعين أن يُحرموا صبيحة يوم التروية من مساكنهم، وكذلك حجاج مكة المكرمة، وسبب تخصيص الإحرام يوم التروية بحج التمتع أن الحاج المفرد والقارن باقٍ على إحرامه، أما المتمع فيكون قد أدى العمرة وتحلل منها.
  • الاغتسال: من الأمور المستحبة لمن أراد الإحرام يوم التروية أن يغتسل ويتطّيب ويفعل ما فعله عند الميقات في إحرامه للعمرة.
  • التلبية: من أعمال يوم التروية وسننه أن ينوي الحاج نية الحج بقلبه ثم يشرع في التلبية ويُستحب الإكثار منها، ويجوز الاشتراط في الحج وهذا عندما يكون الحاج خائف من حصول أمر يمنعه من إتمام حجه، فيقول: "اللَّهُمَّ مَحِلِّي حَيْثُ حَبَسْتَنِي".[٣]
  • قصر الصلاة: يُستحب للحاج التوجه إلى منى وقت الضحى يوم التروية فيصلي الظهر والعصر والعشاء قصرًا بدون جمع أما المغرب والفجر فلا تُقصر، ويبيت الحجاج بمنى إلى طلوع شمس اليوم التاسع من ذي الحجة ثم يذهبون إلى عرفة مع استمرارهم بالتلبية والتكبير.

مسائل متعلقة بيوم التروية

أعمال يوم التروية جميعها ضمن إطار المستحبات والمندوبات، فلو وصل الحاج إلى عرفة في اليوم التاسع إلى عرفة دون المبيت بمنى ودون الإحرام من وقت الضحى في اليوم الثامن فإن حجه صحيح ولا شيء عليه، ومن المسائل الأخرى المتعلقة بيوم التروية ما يأتي:

مكان الإحرام يوم التروية

مكان الإحرام يوم التروية يكون في مكان الإقامة ولا يلزم الحاج الخروج إلى المواقيت ليقوم بالإحرام، وكذلك فإن الحجاج من أهل مكة يقومون بالإحرام من مساكنهم، وهذا هو الموافق لفعل النبي -صلى الله عليه وسلم- في حجة الوداع.[٤]

أخطاء متعلقة بيوم التروية

الحج من أكثر العبادات التي يمكن وقوع الخطأ بها وذلك لتعدد مسائله وتفرعها، ولأنه يؤدى مرة في العمر فهو ليس مثل الصلاة تتكرر خمس مرات أو الصيام الذي يتكرر مرة في السنة، ومن الأخطاء المتعلقة بيوم التروية اعتقاد بعض الحجاج أنه لا يصح الإحرام بنفس الثياب التي أحرم بها للعمرة، والصحيح أنه لا حرج في ذلك، ومن الأخطاء أيضًا قيام البعض بالاضطباع في يوم التروية واستمراره على ذلك حتى نهاية الحج، والصحيح أن الاضطباع لم يُشرع إلا في طواف القدوم وطواف العمرة، ومعنى الاضطباع إخراج الرجال للكتف الأيمن إظهارًا للقوة والنشاط.[٥]

المراجع[+]

  1. "سبب تسمية يوم التروية"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 31-07-2019. بتصرّف.
  2. "يوم التروية "الثامن من ذي الحجة""، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-07-2019. بتصرّف.
  3. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 5089، صحيح.
  4. "مكان الإحرام للحاج يوم التروية"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 31-07-2019. بتصرّف.
  5. "أخطاء في يوم التروية"، www.articles.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 31-07-2019. بتصرّف.