الهضبة عبارةٌ عن مصطلحٍ يُطلق على الأرض ذات الطبيعة الجغرافيّة المرتفعة والمسطّحة، تمتلك قمّةً تشبه الجبال والتلال بحيث يكون ارتفاع القمّة متجانساً مع ارتفاع الجوانب وتنحدر فجأةً لتصل للأرض المنخفضة بجوارها، من الممكن أن تمتدّ مساحتها إلى مئات الكيلومتر المربّع قد تتجاوز بعض أطرافها من جانبٍ الارتفاع عن بقيّة الجوانب، تُصنّف الهضاب حسب سبب تكوينها إلى صنفين الهضاب التكتونيّة وهي التي تكوّنت نتيجة حركة الصفائح التكتونيّة في باطن الأرض والهضاب التحاتيّة وهي تلك التي تكوّنت نتيجة عوامل الحتّ والتعريّة من الأمطار والرياح مع مرور الزمن، وسنقدم أهم المعلومات عن أعلى هضبة في العالم خلال هذا المقال. أعلى هضبة في العالم تعدّ هضبة التبت والتي يُطلق عليها هضبة شنغهاي أعلى هضبةٍ على سطح الكرة الأرضيّة والتي تقع في آسيا الصغرى في جمهورية الصّين، والتي يصل ارتفاعها إلى 4000 مترٍ فوق مستوى سطح البحر لتكون بهذا الارتفاع الأعلى على مستوى العالم  بحيث يعلوها تقريباً 50 قمّةٍ يصل ارتفاع إلى حدٍّ يتجاوز 7000 مترٍ فوق سطح البحر بما فيها جبال إفرست أعلى جبلٍ في العالم،  وتمتّد مسافة 1000 كيلومتر من الشمال إلى الجنوب و2500 كيلومترٍ من الشرق إلى الغرب لتكون بمساحة 2.5 مليون كيلومترٍ مربّعٍ، نظراً لعلوّ ارتفاعها يصفها البعض بكونها أقرب بقعةٍ على الأرض من الشمس وتسمّى "سقف العالم" فالطّريق المبنيّ إليها يُطلق عليه بالطريق المؤدي إلى السماء وحالياً جاري العمل على بناء سكّة حديدٍ والتي يُسمّيها النّاس هناك سكّة الحديد المؤديّة إلى السماء. الحياة في التبت لا يتواجد في التبت العدد الكبير من السكّان فحسب الإحصائيات الكثافة السكانيّة فيها لكل كيلو متر مربّع لا يتجاوز شخصان على الرغم من مساحتها الكبيرة، يعود ذلك لطبيعة المنطقة والمناخ المتقلّب فيها حيث أنّ ارتفاعها الشاهق وموقعها القاريّ أدى إلى أن يسود فيها المناخ البارد شبه الجاف إضافةً إلى التغيّر اليوميّ الحاد على درجات الحرارة بشكلٍ متكرّرٍ. الديانة في التبت يُطلق على منطقة التبت أرض الآلهة وذلك لكثرة المعابد الدينيّة القديمة الموجودة فيها، ويتّصف سكّانها بالالتزام بالديانة حيث من كلّ عائلةٍ يوجد شخصٌ واحدٌ على الأقل نذر نفسه للحياة الدينيّة ويتخّذ الرهبان رداءً خاصّاً يتلحّفون به وهو الرداء الأحمر الداكن الذي يميّزهم عن غيرهم إضافةً إلى حلقهم رؤوسهم بشكلٍ مستمرٍ. الديانة السائدة والمسيطرة على الحياة في أرض التبت هي الديانة اللاميّة والتي هي من أحد فِرَق الديانة البوذيّة، بحيث يحاول السكّان فهم هذه الديانة وعيش حياةٍ سياسيّةٍ واجتماعيّةٍ واقتصاديّةٍ ضمن نطاق اللامية، علاوةً على أنّ الرهبان اللاميون يملكون زمام أمور جميع السكّان في التبت جميعهم.

أعلى هضبة في العالم

أعلى هضبة في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: 7 سبتمبر، 2017

تصفح أيضاً

الهضبة عبارةٌ عن مصطلحٍ يُطلق على الأرض ذات الطبيعة الجغرافيّة المرتفعة والمسطّحة، تمتلك قمّةً تشبه الجبال والتلال بحيث يكون ارتفاع القمّة متجانساً مع ارتفاع الجوانب وتنحدر فجأةً لتصل للأرض المنخفضة بجوارها، من الممكن أن تمتدّ مساحتها إلى مئات الكيلومتر المربّع قد تتجاوز بعض أطرافها من جانبٍ الارتفاع عن بقيّة الجوانب، تُصنّف الهضاب حسب سبب تكوينها إلى صنفين الهضاب التكتونيّة وهي التي تكوّنت نتيجة حركة الصفائح التكتونيّة في باطن الأرض والهضاب التحاتيّة وهي تلك التي تكوّنت نتيجة عوامل الحتّ والتعريّة من الأمطار والرياح مع مرور الزمن، وسنقدم أهم المعلومات عن أعلى هضبة في العالم خلال هذا المقال.

أعلى هضبة في العالم

تعدّ هضبة التبت والتي يُطلق عليها هضبة شنغهاي أعلى هضبةٍ على سطح الكرة الأرضيّة والتي تقع في آسيا الصغرى في جمهورية الصّين، والتي يصل ارتفاعها إلى 4000 مترٍ فوق مستوى سطح البحر لتكون بهذا الارتفاع الأعلى على مستوى العالم  بحيث يعلوها تقريباً 50 قمّةٍ يصل ارتفاع إلى حدٍّ يتجاوز 7000 مترٍ فوق سطح البحر بما فيها جبال إفرست أعلى جبلٍ في العالم،  وتمتّد مسافة 1000 كيلومتر من الشمال إلى الجنوب و2500 كيلومترٍ من الشرق إلى الغرب لتكون بمساحة 2.5 مليون كيلومترٍ مربّعٍ، نظراً لعلوّ ارتفاعها يصفها البعض بكونها أقرب بقعةٍ على الأرض من الشمس وتسمّى “سقف العالم” فالطّريق المبنيّ إليها يُطلق عليه بالطريق المؤدي إلى السماء وحالياً جاري العمل على بناء سكّة حديدٍ والتي يُسمّيها النّاس هناك سكّة الحديد المؤديّة إلى السماء.

الحياة في التبت

لا يتواجد في التبت العدد الكبير من السكّان فحسب الإحصائيات الكثافة السكانيّة فيها لكل كيلو متر مربّع لا يتجاوز شخصان على الرغم من مساحتها الكبيرة، يعود ذلك لطبيعة المنطقة والمناخ المتقلّب فيها حيث أنّ ارتفاعها الشاهق وموقعها القاريّ أدى إلى أن يسود فيها المناخ البارد شبه الجاف إضافةً إلى التغيّر اليوميّ الحاد على درجات الحرارة بشكلٍ متكرّرٍ.

الديانة في التبت

  • يُطلق على منطقة التبت أرض الآلهة وذلك لكثرة المعابد الدينيّة القديمة الموجودة فيها، ويتّصف سكّانها بالالتزام بالديانة حيث من كلّ عائلةٍ يوجد شخصٌ واحدٌ على الأقل نذر نفسه للحياة الدينيّة ويتخّذ الرهبان رداءً خاصّاً يتلحّفون به وهو الرداء الأحمر الداكن الذي يميّزهم عن غيرهم إضافةً إلى حلقهم رؤوسهم بشكلٍ مستمرٍ.
  • الديانة السائدة والمسيطرة على الحياة في أرض التبت هي الديانة اللاميّة والتي هي من أحد فِرَق الديانة البوذيّة، بحيث يحاول السكّان فهم هذه الديانة وعيش حياةٍ سياسيّةٍ واجتماعيّةٍ واقتصاديّةٍ ضمن نطاق اللامية، علاوةً على أنّ الرهبان اللاميون يملكون زمام أمور جميع السكّان في التبت جميعهم.