أعراض هشاشة العظام عند الفتيات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٦ ، ١١ يوليو ٢٠١٩
أعراض هشاشة العظام عند الفتيات

هشاشة العظام

تتمثل هشاشة العظام بترقق العظام و انخفاض في كتلة العظم، وقد تحدث الهشاشة بسبب انخفاض نسبة الكالسيوم في العظام، وتتسبّب هشاشة العظام بسهولة التعرّض للكسور والتي غالبًا ما تحتاج إلى مدة طويلة للالتئام مما يؤدي إلى ضعف العظام المصابة، وتعدّ هشاشة العظام أكثر شيوعًا عند كبار السنّ خاصةً النساء بعد انقطاع الطمث، والمرضى الذين يتناولون المنشطات أو العقاقير الستيرويدية بكثرة، ويجب الانتباه إلى أن تجاهل وجود مرض هشاشة العظام يمكن أن يؤدي إلى تغيرات في وضعية الجسم وصعوبة الحركة، وحدوث تشوهات جسدية خاصةً في شكل الظهر، وسيتم تناول أعراض هشاشة العظام عند الفتيات بالتفصيل في هذا المقال. [١]

أسباب هشاشة العظام عند الفتيات صغار السن

قد تنشأ هشاشة العظام في مرحلة الطفولة نتيجة لخلل وراثي في العظام أو قد تكون هشاشة العظام مجهولة السبب، أما السبب الأكثر شيوعًا وهو وجود حالة مرضية تؤدي إلى هشاشة العظام أو حتى تأثير علاج بعض الأمراض كالسرطان قد يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام عند صغار السن أيضًا بسبب مضادات السرطان، ويمكن توضيح الأسباب المؤدية إلى هشاشة العظام عند الفتيات من خلال أنواعها وهي كالآتي:[٢]

هشاشة العظام مجهولة السبب

هذا النوع من مرض هشاشة العظام نادر الحدوث، ويتطور في أغلب الأحيان قبل فترة البلوغ، وعلى الرغم من أن معظم كثافة العظام قد تُبنى خلال فترة البلوغ إلّا أنّ الأطفال المصابين بهشاشة العظام عادةً ما يكون لديهم كتلة عظمية أولّية ضعيفة، وبغض النظر عن السبب يعتبر مرض هشاشة العظام حالة خطيرة جدًا للأطفال، حيث يبني الإنسان حوالي 90٪ من كتلة العظام في فترة بين 18 و 20 عامًا وإن فقدان كتلة العظام خلال سنوات بناء العظام الأولية يمكن أن يعرض الطفل للخطرأثناء فترة الطفولة وعند البلوغ بسبب مضاعفات الحوادث، مثل الكسور ومضاعفاتها، وبسبب أعراض هشاشة العظام عند الفتيات التي تؤثر سلبًا على الأنشطة اليومية.

هشاشة العظام الناتج عن حالة مرضية

ويشير هذا النوع إلى هشاشة العظام التي تتطور نتيجة لحالة مرضية أخرى إمّا بسبب مضاعفاتها أو آثار العلاج منها، وهو أكثر أنواع هشاشة العظام شيوعًا عند الأطفال، ومن هذه الأمراض التي يمكن أن تؤدي إلى هشاشة العظام لدى الأطفال:

  • فقدان الشهية العصبي
  • متلازمة كوشينغ Cushing syndrome.
  • التليف الكيسي.
  • مرض السكري.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • التهاب المفاصل للأطفال.
  • أمراض الكلى.
  • سرطان الدم.
  • متلازمة سوء الامتصاص.
  • مرض ترقق العظام.
  • فرط جارات الدرقية.
  • بيلة هوموسيستينية.

تشخيص هشاشة العظام عند الفتيات

في الحقيقة أن هشاشة العظام عند الأطفال يصعب تشخيصها بسرعة، وتعد عمليات فحص كثافة العظام هي الطريقة الأكثر دقة للكشف عن انخفاض كتلة العظام في وقت مبكر للفتيات، ولكن يجب تفسيرها بعناية ودقة لإجراء تشخيص واضح عند الفتيات، وبالإضافة إلى ذلك، عادةً ما يشخص الأطباء الأطفال المصابين بهشاشة العظام عندما تكون لديهم علامات واضحة على أن الطفل لديه هيكل عظمي هش وسهل التعرض للكسر، قد يظهر هذا عندما تتعرض عظام الطفل للكسور دون حدوث سقوط من مكان عال أو صدمات قوية أخرى، وتكون مستوى كثافة العظام لدى الطفل في هذه الحالة منخفضة جدًا.[٣]

أعراض هشاشة العظام عند الفتيات

قد تصاب الفتيات في سن صغير بهشاشة العظام ويحدث هذا غالبًا عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و 14 عامًا وقد يتطور أحيانًا عند الأطفال الصغار بسبب حدوث طفرات النمو، وتعدّ هشاشة العظام عند الفتيات و في هذا العمر مشكلة خطيرة جدًا، لأنه العمر الذي يبني فيه الطفل قوة بنيته وعظامه، ويبني الإنسان حوالي 90٪ من كتلة العظام في الوقت الذي يتراوح فيه العمر بين 18 و 20 عامًا أي في وقت الشباب، فقد يؤدي فقدان كتلة العظام خلال سنوات الطفولة وخلال بناء العظام الأولية إلى زيادة تعرّض الإنسان لخطر حدوث المضاعفات والحوادث مثل: الكسور، ومن أعراض هشاشة العظام عند الفتيات:[٣]

  • ألم في أسفل الظهر.
  • مشكلة في المشي.
  • ألم في الكاحلين والقدمين.
  • كسور في الساقين.
  • كسور في الكاحلين أو القدمين.
  • ألم في الوركين والركبتين.

علاج هشاشة العظام عند الفتيات

المبدأ الأساسي لعلاج هشاشة العظام من النوع الثاني عند الفتيات والأطفال والبالغين، هو علاج السبب الكامن وراء الإصابة بهشاشة العظام، وتناول الغذاء الغنيّ بالكالسيوم والفيتامين د والبروتينات، وأيضًا زيادة الحركة وممارسة الرياضة التي ينصح بها الطبيب، ولو كان من غير الممكن فإن التقليل من الآثار الجانبية للأدوية التي تسبب في تدهور العظام قد يخفف من مشكلة هشاشة العظام، لذلك فإن تناول الأدوية قد يكون من أفضل الخيارات للعظام كالبيسفوسفونات bisphosphonates وهو الأكثر استخدامًا لعلاج هشاشة العظام لكبار السنّ، وأثبتت الدراسات أن البيسفوسفونات كالأليندرونات alendronate والباميدرونات pamidronate عند إعطائها لمرضى السرطان من الأطفال فإنها تقلل من فقدان كثافة العظام بسبب الأدوية المضادة للسرطان، ومن الأفضل بالتأكيد تجنب الكافيين للأطفال، وللتخفيف من مضاعفات المرض قد يساعد علاج أعراض هشاشة العظام عند الفتيات من التخفيف من الألم، أيضًا يشير العديد من الخبراء إلى أن الأطفال المصابين بهشاشة العظام من المهم أن يقوموا بتحليل كثافة العظام على الأقل كل عام في مرحلة البلوغ. [٤]

المراجع[+]

  1. "Medical Definition of Osteoporosis", www.medicinenet.com, Retrieved 09-07-2019.
  2. "Types of Osteoporosis", www.webmd.com, Retrieved 09-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What Is Juvenile Osteoporosis? What Are the Types?", www.webmd.com, Retrieved 09-07-2019. Edited.
  4. "Childhood Osteoporosis", www.sciencedirect.com, Retrieved 10-07-2019. Edited.