أعراض العين القوية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٩
أعراض العين القوية

الإصابة بالعين

يتعرّض كثير من الأشخاص إلى الإصابة بالعين، فتتغير حياتهم وتنقلب رأسًا على عقب، فالعين حق، وأضرارها جسيمة على الجسم والنفس والروح وحياة الإنسان الاجتماعية، وقد تُسبب الموت في بعض الأحيان، وكلّه بأمر الله -تعالى-، كما أنها قد تكون سببًا لتراجع حياة الإنسان وتعرضه للمشاكل والمحن، وقد ورد في القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة الكثير من النصوص التي تتحدث عن العين القوية التي تُصيب الإنسان وتُؤثر على جميع تفاصيل حياته، منها قوله -تعالى-: {وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ}،[١]وفي الحديث النبوي الشريف: "العَينُ حَقٌّ، العَينُ حَقٌّ، تَستَنزِلُ الحالِقَ"،[٢]وفي هذا المقال سيتم ذكر أعراض العين القوية.

أعراض العين القوية

أعراض العين القوية تظهر على الإنسان من الناحية العضوية والنفسية معًا، لأنّ العين القوية قد تكون موجهة إلى صحة الإنسان أو قوّته وجسمه، أو قد تكون موجهة نحو أشياء تخص الإنسان مثل ماله ومنصبه وغير ذلك، أما أعراض العين القوية فهي كما يأتي:[٣]

  • الإصابة بالأمراض العضوية التي لا تستجيب إلى علاج الأطباء، ويكون سببها غير معروف، ومن هذه الأمراض: ظهور الحبوب على الجلد بالإضافة إلى الإصابة بالتقرحات، والإصابة بأمراض المفاصل.
  • الإصابة بالكسل والخمول.
  • النفور من الحياة الاجتماعية والانعزال عن الأهل والعائلة، وإهمال الدراسة.
  • الإصابة ببعض الأمراض النفسية والعصبية.
  • الإصابة بالارق.
  • شحوب لون الوجه بسبب انحباس الدم في عروقه.
  • الإصابة بالضيق والملل والتنه.
  • كثرة التأوه والنسيان.
  • الإحساس بثقل في مؤخرة الرأس، بالإضافة إلى وجود ثقل بين الأكتاف.
  • الشعور بوجود وخز وتنميل في الأطراف وبرودتها، على الرغم من الشعور بحرارة البدن.

الوقاية من الإصابة بالعين

الوقاية خيرٌ من العلاج، لذلك يجب على كل شخص أن يتجنب الإصابة بالعين باتخاذ التدابير الوقائية اللازمة، والتي بيّنتها الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة، كما أنّ الوقاية من العين من الأشياء التي تُعدّ اتباعًا لسنبة النبي -عليه الصلاة والسلام-، وهذا دليل على التوكل على الله -تعالى-، وأهم طرق الوقاية من العين ما يأتي:[٤]

  • تحصين النفس بالأّذكار الشرعية وأهمها: المعوذتين اللتان تملكان تأثيرًا قويًا في ردّ العين، وقد كان النبي -عليه السلام- يتعوذ من عين الجن والإنس، وبعد نزول المعوذتين استبدل الاستعاذة بقراءتهما، ومن أهم الأذكار الشرعية: أذكار الصباح والمساء، وأذكار ما بعد الصلوات وأذكار النوم والاستيقاظ، وقراءة آية الكرسي، وقول: "أَعُوذُ بِكَلِماتِ اللهِ التَّامَّاتِ مِن شَرِّ ما خَلَقَ" ثلاثَ مرَّاتٍ، وقولِ: "بِسْمِ اللهِ الَّذِي لا يَضُرُّ معَ اسْمِهِ شَيْءٌ في الأرضِ ولا في السَّماءِ وَهُوَ السَّمِيعُ العَلِيمُ" ثلاثَ مرَّاتٍ.
  • تعويذ الأبناء والذرية والمال بقول: "أُعِيذُكَ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّةِ مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وَهَامَّةٍ، وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لامَّة"، وقد كان الرسول -عليه الصلاة والسلام- يُعوذ كلًا من الحسن والحسين ويقول: "إِنَّ أَبَاكُمَا كَانَ يُعَوِّذُ بِهَا إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ؛ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وَهَامَّةٍ، وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لامَّةٍ"[٥]
  • تجنب التزيّن الزائد: ويشتمل التزيّن في الأبناء والبيوت والسيارة والنفس، لأنّ هذا يستفز العائنين والحاسدين.
  • الإكثار من ذكر الله -تعالى-: لأن الذكر يطرد شياطين الإنس والجن، والتوكل على الله حق التوكل.

علاج الإصابة بالعين

الإصابة بالعين وظهور أعراض العين القوية يُمكن أن يُسبب الكثير من الأذى للمعيون، لذلك من يجد في نفسه أي أثر للإصابة بالعين القوية، عليه أن يجد الطريقة المناسبة للعلاج للتخلص من أعراض العين القوية بأسرع وقت ممكن، والخروج منها بأقل الخسار، وقد تتشابه طرق الوقاية مع العلاج، أما طرق علاج الإصابة بالعين فهي كما يأتي:[٦]

  • الالتزام بالرقية الشرعية مثل: آية الكرسي وسورة الفاتحة وخواتيم سورة البقرة.
  • قراءة سورة الإخلاص والمعوذتين وقراءة الأدعية النبوية الواردة عن النبي -عليه الصلاة والسلام- والتي ذُكرت في طرق الوقاية منها.
  • قراءة الأذكار على الماء، والاغتسال أو الوضوء بالماء المقروء.
  • إقناع العائن بالاغتسال أو الوضوء، ثم غسل المعيون بنفس الماء,
  • وضع اليد على رأس المعيون وقول: "بسم الله أَرْقِيك، والله يشفيك من كل داء يؤذيك، ومن كل نفس أو عينِ حاسدٍ، الله يشفيك، بسم الله أَرْقِيك"، وقول: "بسم الله يُبْريك، ومن كل داء يشفيك، ومن شر حاسد إذا حسد، ومن شر كل ذي عين"، "اللهم ربَّ الناس، أذهب الباس، واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقمًا"، أو قراءة هذه الأدعية على الماء، وسكب الماء على رأس المعيون ليعمّ جميع جسده.
  • وضع اليد على موضوع الألم وقراءة سورة الناس والفلق والإخلاص.

الفرق بين العين والحسد

يعتقد الكثير من الأشخاص أن العين القوية هي بنفس معنى الحسد ونفس التأثير، لكن في الحقيقة يوجد فرق بين تعرض الإنسان للحسد وبين تعرضة للإصابة بالعين القوية، فالعين تحدث نتيجة تتبع شخص ما لشيء وإصابته بالتأثير الخبيث لهذه العين، أما الحسد فهو تمني زوال النعمة عن الشخص، والفرق بين الحسد والعين كما يأتي:[٧]

  • كل عائن حاسد، لكن ليس كل حاسد عائن، ولهذا فإنّ الحسد أكثر عمومية من العين.
  • ضرر العائن أكثر من ضرر الحاسد.
  • العائن لا يُعين إلا شيئًا يراه، أما الحاسد فقد يحسد ما يراه وما يسمع عنه أيضًا.
  • مصدر العين نفسٌ خبيثة، ونتيجة لانقداح نظرة العين، وقد تكون عين إنس أو عين جن، أما مصدر الحسد فهو استكثار النعمة من قبل الحاسد على المحسود، وتمني زوالها أو انتقالها له.
  • العائن قد يُصيب نفسيه وماله وولده بالعين، أما الحاسد فلا يحسد نفسه ولا ماله وولده.

المراجع[+]

  1. سورة القلم، آية: 51.
  2. رواه أحمد شاكر، في مسند أحمد، عن عبد الله بن العباس، الصفحة أو الرقم: 4/237، إسناده صحيح.
  3. "علامات وأعراض المحسود والمصاب بالعين وعلاج ذلك"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-06-2019. بتصرّف.
  4. "الطُّرُقُ الشَّرعيَّةُ لِلوقايةِ من العَينِ وعلاجِها"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-06-2019. بتصرّف.
  5. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن العباس، الصفحة أو الرقم: 3371، صحيح.
  6. "علاج العين والحسد والفرق بينهما"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-06-2019. بتصرّف.
  7. "علاج العين والحسد والفرق بينهما"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-06-2019. بتصرّف.