أعراض الرمد الربيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٩ ، ٥ مايو ٢٠١٩
أعراض الرمد الربيعي

ما هو الرمد الربيعي

الرمد الربيعي أو التهاب الملتحمة الربيعي Vernal conjunctivitis هو أحد الأمراض المزمنة التي تصيب الطبقة الخارجية من العين، ويُعد هذا المرض التهابًا مديدًا يحمل معه أعراض الالتهاب الوصفية من احمرار وألم ودُماع وغير ذلك، ويختلف الالتهاب عن الإنتان، فالالتهاب هو ردّة فعل الجسم تجاه العامل الخارجي، أمّا الإنتان فهو تعرّض الجسم لعامل ممرض جرثومي أو فيروسي أو غير ذلك، فالرمد الربيعي يحدث عند تعرّض العين للعوامل الخارجية في فصلي الربيع والصيف من غبار الطلع والعوامل المؤرّجة أو المحسّسة الأخرى، ممّا يؤدّي إلى فرط في ردّة فعل العوامل الدفاعية في العين عند بعض الأشخاص، والذي يتظاهر بالأعراض المختلفة للرمد الربيعي. [١]

أسباب الرمد الربيعي

يحدث الرمد الربيعي بسببه المباشر عند فرط حساسية الجسم تجاه العوامل التي تثير أعراض هذا المرض، وهو يصيب الأشخاص الذين يعانون غالبًا من أمراض الحساسية الأخرى أو الأمراض المتعلّقة بالمناعة، كالرّبو والتهاب الأنف التحسّسي والتأتّب الجلدي وغير ذلك، كما تزداد نسبة الإصابة بشكل كبير عندما يعاني الأهل كالأب والأم والإخوة من الأمراض المتعلّقة بالحساسية، وتتضمن الأسباب التي تثير أعراض الرمد الربيعي ما يأتي: [٢]

  • غبار الطلع، كما هو الحال في التهاب الأنف التحسّسي.
  • فرو الحيوانات الأليفة كالقطط والطيور.
  • بعض أنواع القطرات العينية.
  • مساحيق التجميل.
  • العثّ المنزلي.

أعراض الرمد الربيعي

يمكن لأعراض الرمد الربيعي أن تشابه أعراض العديد من الأمراض العينية، فغالب الأمراض التي تصيب العين تؤدّي إلى ردّة فعل تشابه ردّة الفعل المرافقة لفرط الحساسية، وبالتالي يمكن للأعراض أن تكون غير نوعية وغير موجّهة بشكل كبير، وهذا قد يلعب دورًا في استبعاد التشخيص الصحيح أو تشخيص مرض آخر بالخطأ، وبالتالي إعطاء الدواء غير المناسب، ممّا قد يقود في بعض الحالات إلى تفاقم المشكلة وزيادة الأعراض، ولذلك فإنّ هذا الأمر يستدعي استشارة الطبيب المختص بأمراض العيون لتقييم الحالة ووصف الدواء المناسب، خصوصًا عند استمرار وجود الأعراض لعدّة أيام، أو وجود أعراض شديدة مرافقة مثل الألم العيني أو تغير القدرة البصرية أو التغيرات المشاهدة في الساحة البصرية، ولا يعد تشابه الأعراض بين مريض وآخر مبرّرًا لاستخدام نفس الدواء من قبل الشخص، ومن الأعراض التي يمكن أن تشاهد في الرمد الربيعي بشكل عام ما يأتي: [٣]

  • الألم العيني الحاكّ والمؤلم والمخرّش.
  • الإحساس بالحرق في العينين.
  • الدّماع الشديد والعفوي.
  • تورّم العينين، خصوصًا في المنطقة القريبة من حافّة القرنية، أي عند التقاء القرنية بالصّلبة -وهي الجزء الأبيض من العين-.
  • احمرار العينين أو تغير لونهما للوردي.
  • الحساسية الضيائية، أي الإحساس بالانزعاج عند رؤية الضوء الساطع.
  • الرؤية الضبابية.
  • قساوة الأجفان، وتشكّل سائل لزج أبيض اللون خصوصًا في الجفنين العلويين.

ويجب التنويه إلى أنّ احمرار العينين أو وجود الحكّة فيهما لا يعني دائمًا أمرًا خطيرًا، فالرمد الربيعي حالة بسيطة تحصل عند كثير من الأشخاص، ويمكن تحسين الأعراض في معظم الأحيان باستخدام القطرات العقيمة المرطّبة للعين والقطرات المضادّة للحساسية وغيرها من الأدوية التي يمكن أن تباع بدون وصفة طبية.

المراجع[+]

  1. "Vernal conjunctivitis", medlineplus.gov, Retrieved 03-05-2019. Edited.
  2. "What is allergic conjunctivitis?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 03-05-2019. Edited.
  3. "Vernal Conjunctivitis", www.healthline.com, Retrieved 03-05-2019. Edited.