أعراض أورام الغدة الدرقية الحميدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٢ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩
أعراض أورام الغدة الدرقية الحميدة

الغدة الدرقية

تقع الغدة الدرقية بالقرب من الحنجرة أمام القصبة الهوائية وهي غدة صغيرة الحجم تشبه الفراشة في شكلها، وتعمل هذه الغدة على إنتاج وإفراز اثنين من الهرمونات المهمة في الجسم والتي تؤثر على معدل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم والعديد من العمليات الحيوية فيه كالتمثيل الغذائي، كما قد تتعرض هذه الغدة إلى الخمول أو الزيادة في عملها جراء إصابتها بالالتهابات المختلفة أو بعض الأمراض المرتبطة بالمناعة الذاتية أو جراء الإصابة بالأورام السرطانية أو الأورام الحميدة، ويستعرض المقال أعراض أورام الغدة الدرقية الحميدة وطرق تشخيص هذه الأورام وعلاجها.

أورام الغدة الدرقية الحميدة

تصنف أورام الغدة الدرقية إلى الأورام الحميدة والأورام السرطانية، وتظهر الأورام الحميدة على شكل كتل عقدية يمكن أن تكون صلبة أو مليئة بالسوائل، كما يتم تصنيف هذه الأورام الحميدة أو ما يسمى بالعقد الدرقية على أساس نشاطها في إفراز الهرمونات الدرقية، فهي تصنف على أنها باردة أو دافئة أو ساخنة، فالعقيدات الباردة لا تنتج هرمونات الغدة الدرقية، أما العقيدات الدافئة فهي تنتج الهرمونات كالغدة الدرقية السليمة وأما العقيدات الساخنة فهي تنتج الهرمونات الدرقية بكميات تزيد عن المعدل الطبيعي، كما أن أكثر من تسعين في المئة من هذه العقد تعتبر حميدة، وفي كثير من الأحيان قد لا يواجه الشخص أعراض أورام الغدة الدرقية الحميدة.[١]

أعراض أورام الغدة الدرقية الحميدة

تختلف أعراض أورام الغدة الدرقية الحميدة من شخص إلى آخر، كما أن بعض الأشخاص قد لا يواجهون أي أعراض تذكر، وتعتمد الأعراض في العادة على حجم هذه الأورام ونشاطها في إفراز الهرمونات الدرقية، وفيما يأتي أبرز أعراض أورام الغدة الدرقية الحميدة:[١]

  • يؤدي زيادة حجم الأورام إلى الإصابة بتضخم في الغدة الدرقية.
  • زيادة حجم الأورام الحميدة يؤدي للشعور بالألم في منطقة الرقبة.
  • ظهور صعوبات البلع نتيجة ضغط الأورام على المريء.
  • الإصابة بصعوبات في التنفس.
  • تغير الصوت إلى صوت أجش.

كما يؤدي زيادة إفراز الهرمونات الدرقية من الأورام الحميدة إلى ظهور بعض الأعراض ومنها ما يأتي:

  • التسارع في ضربات القلب وعدم انتظامها.
  • حدوث فقدان للوزن غير مبرر.
  • الشعور بضعف العضلات.
  • مواجهة صعوبات في النوم.
  • الشعور بالتوتر.

وفي الجهة الأخرى قد تكون الأورام الدرقية الحميدة خاملة مما ينجم عنه نقص في الهرمونات الدرقية وظهور بعض الأعراض، ومنها ما يأتي:

  • الشعور بالتعب المستمر.
  • حصول زيادة في الوزن غير مبررة.
  • الإصابة بالإمساك.
  • زيادة الحساسية للبرد.
  • الجفاف في الجلد والشعر.
  • ظهور الأظافر بشكل هش.

أسباب الإصابة بأورام الغدة الدرقية الحميدة

هناك العديد من الأسباب المؤدية إلى الإصابة بأورام الغدة الدرقية الحميدة، وتختلف الأسباب من شخص إلى آخر فمنها ما يكون ناجمًا عن نقص بعض العناصر كاليود أو مشكلة في نمو خلايا الغدة الدرقية وغيرها من الأسباب، وفيما يأتي أبرز أسباب الإصابة بهذه الأورام:[٢]

  • نقص اليود: يعتبر اليود من العناصر المهمة والتي تساعد في إنتاج الهرمونات في الغدة الدرقية ويعتبر النقص فيه من الأسباب المؤدية إلى ظهور الأورام أو العقد الدرقية، كما يعتبر ملح الطعام غنيًا به بالإضافة إلى الأطعمة الأخرى.
  • الفرط في نمو خلايا الغدة الدرقية: هو خلل في نمو خلايا الغدة الدرقية يؤدي إلى ظهور الأورام الحميدة فيها، كما أنه إلى الآن لم يتم معرفة السبب وراء هذا الخلل.
  • أكياس الغدة الدرقية: هي عبارة عن تجاويف مملوءة بالسوائل، كما أنها تنتج في العادة جراء عملية تدهور أورام الغدة الدرقية، وقد تكون هذه الخراجات أو الأكياس مملوءة بالسوائل فقط أو قد تكون مزيجًا من المواد السائلة والصلبة.
  • التهابات الغدة الدرقية: يمكن لبعض الأمراض التي تسبب الالتهابات كمرض هاشيموتو أن يسبب تضخم في عقد الغدة الدرقية مما يؤدي إلى انخفاض إنتاجية الغدة للهرمونات.
  • تضخم الغدة الدرقية: هي حالة تضخم في الغدة الدرقية تنتج جراء الكثير من الأسباب كنقص اليود أو حدوث اضطراب في الغدة الدرقية.
  • الإصابة بسرطان الغدة الدرقية: تعتبر فرصة أن تكون الأورام أو العقد الدرقية التي يتم الكشف عنها سرطانية قليةً جدًا، إلا أن بعض العوامل قد تعمل على زيادة خطر الإصابة بسرطان الغدة الدرقية كوجود تاريخ عائلي يرتبط بسرطان الغدة الدرقية أو سرطانات الغدد الصماء أو أن يكون عمر الشخص أقل من ثلاثين عامًا أو أكبر من ستين عامًا أو أن يكون قد تعرض للإشعاع في حياته.

تشخيص أورام الغدة الدرقية الحميدة

يلجأ الأطباء إلى العديد من الفحوصات التي تشمل جمع المعلومات عن أعراض أورام الغدة الدرقية الحميدة من الأشخاص المصابين، بالإضافة إلى الفحوصات الأخرى التي تشمل ما يأتي:[٣]

  • فحص هرمونات الغدة الدرقية.
  • استخدام الموجات فوق الصوتية.
  • أخذ خزعة من الأورام الدرقية.

علاج أورام الغدة الدرقية الحميدة

يقوم الأطباء بوضع العلاج المناسب بعد أخذ المعلومات عن أعراض أورام الغدة الدرقية الحميدة التي يواجها الشخص المصاب وتقييم حالة الشخص المصاب وفحوصاته، وفي حالة زيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية الناجم عن الأورام الحميدة فإن طرق العلاج تنحصر فيما يأتي:[٤]

  • العلاج باليود المشع: يتم إعطاء المريض اليود المشع على مدار شهرين إلى ثلاث أشهر لعلاج الأورام الغدية أو تضخم الغدة الدرقية، ويعمل هذا العلاج على تقلص الأورام الحميدة والتقليل من علامات وأعراض فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • تناول الأدوية المضادة للغدة الدرقية: تعمل هذه الأدوية على التقليل من أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية، ولكن قد تتسبب في آثار جانبية خطيرة على الكبد.
  • العمليات الجراحية: في حال عدم نجاح العلاج بالأدوية المشعة أو الأدوية المضادة للغدة الدرقية فإن الخيار الجراحي قد يكون السبيل لعلاج الأورام الدرقية الحميدة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What Causes Thyroid Nodules?", www.healthline.com, Retrieved 26-4-2019. Edited.
  2. "Thyroid nodules", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-4-2019. Edited.
  3. "What Are Thyroid Nodules?", www.webmd.com, Retrieved 26-4-2019. Edited.
  4. "Thyroid nodules", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-4-2019. Edited.