أعراض و أسباب سرطان البنكرياس

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٢٩ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٩
أعراض و أسباب سرطان البنكرياس

سرطان البنكرياس

البنكرياس هو عضوٌ في البطن يقع أفقيًا خلف الجزء السفلي من المعدة، ويعمل على إطلاق الإنزيمات التي تساعد على الهضم والهرمونات التي تساعد في التحكم بنسبة السكر في الدم، هذا وينشأ سرطان البنكرياس عندما تبدأ خلاياه في الخروج عن نطاق السيطرة، وهو من أكثر أنواع السرطانات شيوعًا، الذي عادةً ما ينتشر بسرعةٍ إلى الأعضاء القريبة، والجدير بالذكر أنَّه نادرًا ما يتمُّ اكتشافه في مراحله المبكرة، ولكن بالنسبة للأشخاص الذين لديهم تاريخٌ عائلي من سرطان البنكرياس، قد تساعد بعض خطوات الفحص في اكتشافه بشكلٍ مبكّرٍ، كما أنَّ مرض السكر واحدٌ من علامات الإصابة بسرطان البنكرياس، وفي هذا المقال سيتمُّ التحدث عن أهمِّ أعراض و أسباب سرطان البنكرياس.

أعراض و أسباب سرطان البنكرياس

تتعدد أعراض و أسباب سرطان البنكرياس وتختلف من شخصٍ لآخر ومن نوعٍ لآخر، كما أنَّ معظم أعراض و أسباب سرطان البنكرياس تتشابه مع أعراض وأسباب السرطانات الأخرى، وفي هذه الفقرة سيتمُّ التحدث عن أعراض و أسباب سرطان البنكرياس.

أسباب سرطان البنكرياس

إنَّ أسباب سرطان البنكرياس لم تكتشف بعد، ولكن تمَّ اكتشاف الكثير من عوامل الخطر لهذا السرطان، وهي العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة به، ومن الأسباب المحتملة لتصبح الخلايا سرطانية الآتي:[١]

  • طفرات الجينات الموروثة: حيث أنَّ بعض الناس يَرِثون التغيرات الجينية من والديهم، والتي تزيد من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس، وفي بعض الأحيان تكون هذه التغييرات الجينية جزءًا من متلازمات تتضمن زيادة مخاطر حدوث مشكلات صحية أخرى أيضًا.
  • طفرات الجينات المكتسبة: تحدث معظم طفرات الجينات المرتبطة بسرطانات البنكرياس بعد ولادة الشخص، حيث تنجم في بعض الأحيان عن التعرض للمواد الكيميائية المسببة للسرطان كالمواد الموجودة في دخان التبغ، ولكن غالبًا ما تكون أسباب هذه الطفرات غير معروفة، كذلك ربما تكون العديد منها مجرد أحداث عشوائية تحدث أحيانًا داخل الخلية دون وجود سببٍ خارجي.

أعراض سرطان البنكرياس

تختلف أعراض سرطان البنكرياس من شخصٍ لآخر ومن حالةٍ لأخرى، فقد تكون خفيفة أو حتى غير موجودة، وقد تكون ذات طبيعةٍ حادةٍ وشديدةٍ، كما أنَّها قد تحصل في المراحل المبكرة من السرطان أو بعد تطوره وانتشاره للأعضاء المجاورة، ومن هذه الأعراض الآتي:[٢]

  • ألم في الجزء العلوي من البطن بسبب الضغط الذي يسببه السرطان على الأعصاب داخل البطن.
  • اليرقان ويحدث عندما تؤدي يغزو السرطان القناة الصفراوية والكبد، ويظهر على شكل اصفرارٍ غير مؤلمٍ للجلد والعينين، بالإضافة إلى تغير لون البول للأسود.
  • فقدان الشهية والغثيان والتقيؤ.
  • فقدان الوزن الشديد والهزال.
  • براز دهني شاحب أو رمادي.
  • علامة تروسو، وتظهر عندما يتخثر الدم عفويًا في الأوعية الدموية البابية وفي أوردة الساقين والذراعين العميقة وفي الأوردة السطحية الأخرى.
  • الاكتئاب السريري، والذي يدفع الناس في بعض الأحيان لمراجعة الطبيب.
  • الوهن والدوار.
  • الفشعريرة.
  • التشنجات العضلية.
  • الإسهال.

والجدير بالذكر أنَّ أعراض سرطان البنكرياس تظهر بأشكالٍ مختلفةٍ، وهذا يتوقف على أي جزءٍ من البنكرياس الذي يوجد فيه السرطان ، سواء كان الرأس أو الذيل، فالأورام في نهاية الذيل من المرجح أن تؤدي إلى الألم وفقدان الوزن، أمَّا أورام الرأس فمن المرجح أن تسبب برازًا دهنيًا وفقدان الوزن واليرقان، وإذا انتشر السرطان يمكن أن تحدث أعراض جديدة في المنطقة المصابة وبقية الجسم.

عوامل الخطر للإصابة بسرطان البنكرياس

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس والتي يمكن من خلال تجنبها الوقاية من حدوثه، لأو على الأقل تقليل فرصى، وتشمل العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس الآتي:[٣]

  • التهاب البنكرياس مزمن.
  • الداء السكري.
  • تاريخٌ عائلي من المتلازمات الوراثية التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس، بما في ذلك طفرةٌ في جين BRCA2 ومتلازمة لينش ومتلازمة سرطان الجلد الخبيث غير النموذجي العائلي FAMMM.
  • تاريخ عائلي للإصابة بسرطان البنكرياس.
  • التدخين.
  • البدانة.
  • التقدم في السن، حيث يتمُّ تشخيص معظم الحالات بعد سن 65.

وقد أظهرت دراسةٌ كبيرةٌ أنَّ اجتماع التدخين مع مرض السكري طويل الأمد والنظام الغذائي السيئ يزيد من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس بما يتجاوز خطر أيٍّ من هذه العوامل وحدها.

علاج سرطان البنكرياس

يعتمد علاج سرطان البنكرياس على مرحلة وموقع السرطان وكذلك على تفضيلات المريض الصحية والشخصية، وبالنسبة لمعظم الناس فإنَّ الهدف الأول من علاج سرطان البنكرياس هو القضاء عليه إذا كان بالإمكان، وعندما لا يكون هذا خيارًا فقد يكون التركيز على تحسين نوعية الحياة ومنع السرطان من النمو أو التسبب في المزيد من الضرر هو الهدف، ومن الإجراءات العلاجية الآتي:[٣]

  • العلاج الجراحي: ويتمُّ بإجراء عملية ويبل إذا كان السرطان يقع في رأس البنكرياس، وتتضمن هذه العملية استئصال البنكرياس والعفج، أما السرطان الذي يقع في الذيل، فيُعالَج بإزالة الجسم والذيل ويمكن إزالة الطحال في بعض الأحيان.
  • العلاج الكيميائي: يستخدم العلاج الكيميائي أدوية تساعد في قتل الخلايا السرطانية، ويمكن حقن هذه الأدوية في الوريد أو تناولها عن طريق الفم، وقد يتكون من دواءٍ واحدٍ أو مزيجٍ منها.
  • العلاج الشعاعي: يعتمد العلاج الشعاعي على أشعة عالية الطاقة، كتلك المصنوعة من الأشعة السينية والبروتونات لتدمير الخلايا السرطانية، وقد تُطبَّق قبل أو بعد الجراحة.

الوقاية من الإصابة بسرطان البنكرياس

تُعتبر الوقاية أفضل علاجٍ لسرطان البنكرياس، حيث أنَّ الوقاية من عوامل الخطورة وتجنبها يمكن أن يجنب العلاج وتكاليفه، لأنَّ السرطان قلما يكشف مبكرًا وعندما يُكشف يكون في مراحل متقدمة يصعب معها العلاج، ومن الإجراءات الوقائية المتبعة الآتي:[٣]

  • الإقلاع عن التدخين.
  • الحفاظ على وزن صحي، من خلال الجمع بين التمرين اليومي والنظام الغذائي الغني بالخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.
  • اختيار نظامٍ غذائي صحي، غني بالفواكه والخضروات الملونة والحبوب الكاملة قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان.
  • مقابلةٌ مع مستشارٍ وراثي عند وجود تاريخٍ عائلي من سرطان البنكرياس.

فيديو عن أعراض سرطان البنكرياس

في هذا الفيديو يتمُّ توضيح أهمِّ أعراض سرطان البنكرياس من قبل الدكتور علاء عداسي، كما يبين أهميَّة مراجعة أخصائي الأورام عند المعاناة من الأعراض المذكورة في الفيديو. [٤]


المراجع[+]

  1. "Pancreatic Cancer", www.cancer.org, Retrieved 24-8-2019. Edited.
  2. "What you should know about pancreatic cancer", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Pancreatic cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 24-8-2019. Edited.
  4. "أعراض سرطان البنكرياس"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-8-2019.